4 عوامل قادت منتخب السعودية للفوز الساحق على الإمارات – إرم نيوز‬‎

4 عوامل قادت منتخب السعودية للفوز الساحق على الإمارات

4 عوامل قادت منتخب السعودية للفوز الساحق على الإمارات

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

حقق المنتخب السعودي، فوزًا ساحقًا على حساب ضيفه الإماراتي، بثلاثية دون رد، يوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وفاجأ المنتخب السعودي الجميع، بالفوز الساحق والسهل، على حساب الإمارات، رغم أنه تأخر لمدة 73 دقيقة، إلا أن لاعبي الأخضر قدموا عرضًا رائعًا واستحقوا النقاط الثلاث.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز العوامل التي قادت منتخب السعودية للفوز على الإمارات.

خبرة السعودية

يأتي السبب الأول في فوز منتخب السعودية، للخبرة التي يملكها لاعبو الأخضر، خلال مشوارهم في التصفيات الآسيوية، واعتماد المدير الفني الهولندي بيرت فان مارفيك على بعض عناصر الخبرة، مثل تيسير الجاسم ونايف هزازي وأيضًا ناصر الشمراني.

وأصبح المنتخب السعودي أكثر نضجًا بشكل واضح في المستطيل الأخضر من اللاعبين الإماراتيين، رغم المواهب المميزة التي يملكها الأبيض في وجود عمر عبد الرحمن ”عموري“ وأحمد خليل وعلي مبخوت.

واستطاع المنتخب السعودي، أن يستفيد من خبرات لاعبيه في تحقيق الفوز على الأبيض الإماراتي، وهو ما أكده سامي الجابر، المدير الفني لفريق الشباب السعودي، والذي أشاد أيضًا بالروح القتالية والإصرار الذي يقدمه لاعبو الأخضر.

وأكد الجابر أن هذه النتائج سوف تنعكس بالإيجاب على المسابقات المحلية، مشيرًا إلى أن الكل يتمنى صناعة إنجاز للسعودية.

رغبة الفوز

امتلك لاعبو منتخب السعودية الخبرات اللازمة لتحقيق الفوز في اللقاء المرتقب أمام الإمارات، رغم أن الانتصار تأخر لمدة 73 دقيقة، حتى سجل فهد المولد الهدف الأول للأخضر.

واعترف المدير الفني لمنتخب الإمارات، بوجود حوافز الفوز لدى لاعبي السعودية بشكل أكبر مما يملكها لاعبو الإمارات.

وقال مهدي علي: ”منتخبنا كان جيدًا في الشوط الأول، وسيطر على مجرياته لكنه افتقد للفاعلية، وفي الشوط الثاني أدت أخطاء فردية لاستقبالنا للأهداف وانهيار الفريق وخسارة المباراة“.

وأضاف: ”حماسة المنتخب السعودي، كانت أكبر في الشوط الثاني، ومجهودهم كان أكبر من مجهودنا وذلك أعطاهم الأفضلية، رغبة الفوز كانت أكبر عند المنتخب السعودي“.

وأكمل: ”ما زلنا في بداية التصفيات والفرص لا تزال قائمة، حظوظنا لا تزال قائمة أيضًا، لا بدّ  أن نعيد حساباتنا ونعيد ترتيب أوراقنا قبل الجولة المقبلة“.

ضغوط نفسية

ظهر المنتخب الإماراتي متأثرًا بضغوط نفسية هائلة قبل اللقاء، ربما لتفوق الأخضر السعودي في المباريات الأخيرة التي جمعت المنتخبين.

وافتقد المنتخب الإماراتي الفاعلية على المرمى السعودي، وظهر بعيدًا عن المستوى المتوقع منه على الصعيد الهجومي رغم أن الفريق قدم مباراة رائعة أمام تايلاند، وحقق فوزًا ساحقًا وأضاع أهدافًا بالجملة.

وافتقد المنتخب الإماراتي وجود القائد المخضرم، الذي يلم شمل اللاعبين وأيضًا الكفاءة التكتيكية من جانب مهدي على المدير الفني للإمارات.

مارفيك القدير

أثبت المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك، المدير الفني لمنتخب السعودية، قدراته التدريبية المميزة وتميزه في إدارة المباريات، وواصل مسيرته الناجحة في مشواره مع الأخضر.

وتمكن مارفيك من قيادة منتخب السعودية لصدارة الترتيب، بعد 4 جولات؛ ما يرفع طموحات الأخضر في التأهل للمونديال.

وأكد مارفيك أن التأهل لكأس العالم بات قريبًا بعد الفوز على الإمارات قائلًا: ”أهنئ اللاعبين على ما قدموه خاصة في الشوط الثاني، وما زلت أكررها نحن قريبون من التأهل لكأس العالم“.

وأضاف مارفيك ”في بداية المباراة، لم أكن راضيًا عن المستوى الذي ظهر به الفريق واللاعبون، ولكن بعد مرور 25 دقيقة، استطعنا العودة وتنفيذ الخطة بالضغط على الخصم واللعب كفريق واحد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com