من يحسم صدام الإمارات والسعودية في أمم آسيا للناشئين؟ – إرم نيوز‬‎

من يحسم صدام الإمارات والسعودية في أمم آسيا للناشئين؟

من يحسم صدام الإمارات والسعودية في أمم آسيا للناشئين؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يصطدم منتخبا الإمارات والسعودية في مواجهة كروية مثيرة، اليوم الأربعاء، في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الأولى ببطولة كأس الأمم الآسيوية للناشئين تحت 16 عامًا، التي تستضيفها الهند حاليًا.

ويملك المنتخب الإماراتي 4 نقاط في رصيده، بعدما فاز على الهند صاحب الضيافة بنتيجة 3-2 وتعادل مع إيران بهدف لكل منهما، بينما يملك المنتخب السعودي نقطة واحدة، بعد الخسارة أمام إيران بنتيجة 2-3، والتعادل مع الهند بثلاثة أهداف لكل منهما.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز ملامح الصراع بين الإمارات والسعودية في كأس الأمم الآسيوية، نحو التأهل لدور الثمانية.

ضغوط سعودية

يعاني المنتخب السعودي، من عامل الضغط النفسي حيث يتحتم على الأخضر الشاب الفوز ولا شيء سواه، من أجل حصد النقاط الثلاث، والتفوق على الإمارات بفارق أكثر من هدفين للعبور بفارق الأهداف.

ويسعى المنتخب السعودي، لحسم الفوز بقيادة مديره الفني محمد العبدلي، الذي يأمل تقديم وجه مغاير لما حدث في مباراتي الهند وإيران.

وشدد المشرف على المنتخبات السنية السعودية، خالد الزيد على ثقته الكبيرة في اللاعبين ومقدرتهم على كسب اللقاء، قائلًا: ”المهمة في هذه المباراة صعبة، إلا أن اللاعبين رجال مواقف وقادرون على تخطي أي عقبة بالقوة البدنية، والتركيز الذهني العالي داخل أرض الميدان“.

وأوضح أن منتخب الإمارات صعب، ولديه الطموح ذاته في العبور إلى المرحلة التالية.

وقال محمد العبدلي، المدير الفني للمنتخب الأخضر الصغير، إنه منذ مباراة إيران الأولى أدرك أن مباراة الإمارات ستكون حاسمة وتم تهيئة اللاعبين نفسيًا وبدنيًا.

وأشار العبدلي، إلى أن المنتخب الإماراتي جيد فنيًا، ويملك لاعبين مميزين، وتمنى أن يقدم مباراة كبيرة تليق بسمعة المنتخبين، موضحًا أن الجميع عمل على جميع الاحتمالات ووضعها بعين الاعتبار.

الإمارات الأكثر جاهزية

ويبدو المنتخب الإماراتي الأكثر جاهزية نفسيًا، بعدما حقق الفوز على حساب الهند وتعادل مع إيران.

ويحتاج الأبيض الصغير إلى نقطة واحدة للتأهل رسميًا للدور الثاني، وهو الأمر الذي يجعل مهمته أسهل بكثير من نظيره السعودي.

وقال عبدالمجيد النمر، مدرب المنتخب الإماراتي للناشئين: ”هذه المباراة ستكون فارقة، وهي صعبة بالتأكيد، لكننا سنحاول ما بوسعنا من أجل التأهل، وحجز مقعد بين المنتخبات الثمانية المتأهلة لربع النهائي، والذي نسعى لتخطيه أيضا لتحقيق الهدف المنشود، وهو التأهل لنهائيات كأس العالم 2017 بالهند“.

وتابع: ”قمنا بتحليل منتخب السعودية، وسوف ننقل ما لدينا إلى اللاعبين، من أجل مساعدتهم خلال المباراة، لا سيما وقد وقفنا على نقاط القوة والضعف لديهم، بمشاهدتنا لمواجهتي الأخضر مع إيران والهند“.

أوراق تحسم الصراع

ويضم المنتخب الإماراتي بين صفوفه العديد من اللاعبين المميزين الذين ظهروا بمستوى طيب في المباريات الماضية، على رأسهم القائد ماجد راشد، بجانب عبد العزيز داوود، والحارس خالد وليد.

وأكد ماجد راشد، قائد المنتخب الإماراتي، جاهزية جميع اللاعبين لمباراة السعودية، من أجل الفوز والصعود في صدارة المجموعة الأولى.

وأضاف: ”نأمل تقديم مباراة طيبة، تليق بسمعة الكرة الإماراتية، والروح المعنوية العالية للاعبين من واقع النتائج الإيجابية التي حققت في مباراتي الهند وإيران، ستكون دافعًا أقوى لهم لمواجهة الأخضر السعودي“.

أما المنتخب السعودي، فيتسلح بالكرة الجماعية، مع مدربه العبدلي، من أجل تحقيق الفوز ولا شيء سواه، بجانب إجادة الحارس وليد الطويهر وأيضًا المهاجم ضاري العنزي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com