هل تحرش الجمهور السعودي بمراسلة ”أكشن يادوري“؟ (فيديو)

هل تحرش الجمهور السعودي بمراسلة ”أكشن يادوري“؟ (فيديو)

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

وجدت المذيعة السعودية، سارة عبدالعزيز، نفسها في موقف لا تحسد عليه، عقب انتهاء المباراة التي جمعت المنتخب السعودي بنظيره العراقي في كوالالمبور، ضمن مباريات الجولة الثانية من التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وكانت المذيعة السعودية الحسناء تستعد لإجراء مقابلات مع الجماهير السعيدة بفوز منتخب بلادها، وكانت ترتدي قميص المنتخب الأخضر السعودي، قبل أن تجد نفسها في ورطة كبيرة، بعد أن حاول المشجعون السعوديون التحرش بها، حيث خرجت بصعوبة بالغة من وسط الجماهير وسط ظهورها في حالة من الغضب الشديد بسبب ما تعرضت له من مضايقات عديدة.

فيما نفت الإعلامية السعودية، ما تردد بشأن الواقعة، قائلة عبر حسابها على ”إنستغرام“: ”أمس كان يوما جميلا بفوز منتخبنا السعودي والتقيت بالجماهير وسعدت جداً بشعور المحبة والاحترام، ولن أكذب عليكم ارتبكت مع كثرة الزحمه مثل ما تشوفون، وكان فيه شباب ما قصروا الله يسعدهم ساعدوني حتى طلعت من الزحمة، أعتذر من البعض اللي ما قدرت اتصور معهم واللي كان موجود وشاف الزحمة أكيد راح يعذرني“.

وأضافت: ”فيه رسالة عتب للي نشر الفيديو هذا على أنه حصل به تحرش أو تلفظ، وأقسم بالله ثم أقسم بالله ما حصل تحرش ولا تلفظ أبداً ما حصل فيه شيء من هذا القبيل ولو حصل مستحيل أني أنزله في صفحتي، واللي دافعوا عني في تويتر أو الإنستغرام ما أقول إلا الله يسعدكم على هذه المحبة اللي يعلم الله إنها تاج على رأسي“.

وكان المنتخب السعودي حصد العلامة الكاملة في المجموعة الثانية، إذ جمع 6 نقاط إثر فوزه على المنتخبين التايلاندي والعراقي في الجولتين الأولى والثانية، على الترتيب، علما بأنه يحتل المركز الأول مكرر متأخرًا عن نظيره الأسترالي بفارق الأهدداف.

وسيلتقي الأخضر السعودي مع منتخب الكنغر الأسترالي في مباراة الجولة الثالثة من التصفيات النهائية وسط حالة من القلق لدى السعوديين، بسبب تخبطات المدير الفني الهولندي للمنتخب، المدرب فان مارفيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com