رياضة

أميرة سعودية تترأس القسم النسائي في الهيئة العامة للرياضة
تاريخ النشر: 01 أغسطس 2016 18:54 GMT
تاريخ التحديث: 01 أغسطس 2016 18:54 GMT

أميرة سعودية تترأس القسم النسائي في الهيئة العامة للرياضة

الأميرة ريما ولدت في الرياض عام 1975 ، وأقامت ودرست في الولايات المتحدة.

+A -A
المصدر: الرياض – إرم نيوز

قرر مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين، تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود، رئيسة للقسم النسائي في الهيئة العامة للرياضة، وهي المؤسسة التي تقوم بدور وزارة الرياضة في المملكة.

يُشار إلى أنه لا توجد حقيبة وزارية للرياضة في السعودية، لذلك فإن هذه المؤسسة تتولى مسؤولية وضع قواعد وتنظيم الأنشطة الرياضية في المملكة.

ولدت الأميرة ريما في الرياض عام 1975 ، وأقامت ودرست في الولايات المتحدة، حيث كان يعمل والدها سفيرا للمملكة هناك، ثم عادت إلى بلادها لتنشط في مجال إشراك المرأة في الحياة العملية والعمل العام.

ولديها نشاطات خيرية ومبادرات اجتماعية عديدة خاصة بالمرأة، أهمها مكافحة سرطان الثدي.

وتحتل الأميرة منصبا رفيعا في شركة كبيرة تملكها عائلتها الحاكمة في السعودية، وتعمل مستشارا لشركة أوبر العالمية لخدمات النقل، التي تحظى بشعبية كبيرة بين النساء في البلاد، بسبب منعهن من قيادة السيارات الخاصة بهن.

كما أنها أحد الأعضاء في المجلس الاستشاري الخاص بمبادرة ”تيد أكس“ (TEDx) التي تنظم منتديات للمناقشة وتبادل الأفكار المبتكرة في جميع أنحاء العالم.

ويأتي قرار تعيين الأميرة في هذا المنصب كلحظة انفراج أمام المرأة السعودية التي لا تمارس أي رياضة بشكل احترافي أو كهاوية، كما أن الفتيات السعوديات لا يحصلن على حصة تربية رياضية في المدارس.

إلا أنه في الآونة الأخيرة، فتحت بعض الأندية السعودية أبوابها أمام النساء، لأن التشريعات المحلية لا تحظر صراحة دخول السيدات إلى هذه الأماكن ولا نضمامهن إلى فرق محترفة.

ويذكر أن الفارسة السعودية دلما ملحس شاركت في الألعاب الأولمبية للشباب في سنغافورة 2010 وحصلت على الميدالية البرونزية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك