السعودية.. هل ينجح الهلال في الثأر سريعًا من الأهلي؟

السعودية.. هل ينجح الهلال في الثأر سريعًا من الأهلي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يتجدد الصدام واللقاء المثير، الذي يجمع بين فريقي الأهلي والهلال، في نصف نهائي كأس الملك السعودي لكرة القدم، مساء الجمعة، على ملعب الملك فهد الدولي، بالعاصمة الرياض.

اللقاء سيكون مهماً وفي قمة الإثارة، ويترقبه عشاق الفريقين الباحثين عن التأهل للدور النهائي للبطولة، بعد أن فاز الأهلي بلقب الدوري.

وترصد ”إرم نيوز“ أبرز العوامل التي تشعل مواجهة الفريقين الكبيرين في كأس الملك، فإلى السطور القادمة:

دافع الثأر

الثأر سيكون عاملاً مهماً لإشعال موقعة الهلال والأهلي، خاصة ان الفريق الأهلاوي نجح في تحقيق فوز مهم ومثير على حساب الأزرق يوم الأحد الماضي، بثلاثية مقابل هدف واحد، حسم به لقب الدوري.

الهلال بكل تأكيد يسعى للثأر، وتصحيح صورته أمام عشاقه وجماهيره الغاضبة، بسبب ضياع لقب الدوري والهزيمة القاسية أمام الأهلي، وبالتالي لا بديل عن الفوز لتعويض الخسارة وتطييب الجراح، لأن هزيمة جديدة أمام الأهلي في غضون 5 أيام تعني الكثير للجماهير الزرقاء.

الفريقان كتاب مفتوح

لا جديد يذكر على المستوى الفني، فالفريقان كتاب مفتوح والأوراق لا تختلف كثيراً عن موقعة الأحد الماضي بالدوري، في ظل استمرار غياب ناصر الشمراني، نجم الهلال للإصابة، بجانب تماثل صانع الألعاب كارلوس إدواردو.

ويعاني الهلال هجومياً في غياب هدافه إيلتون ألميدا للإصابة، بجانب تأكد ابتعاد عبد العزيز الدوسري، إلا أن الأنظار تتجه للمهاجم المخضرم ياسر القحطاني، لقيادة الخط الأمامي.

الفريقان تقابلا في الموسم الحالي 3 مرات، قبل مواجهة الجمعة، وفاز الأهلي مرتين، وانتصر الهلال مرة، وحصد بها كأس ولي العهد.

الأهلي والهلال لن يكون لديهما عنصر المفاجأة، فبعد 3 مواجهات في موسم واحد، تمكن خلالها كل مدرب من قراءة أوراق الآخر.

دونيس يدافع عن مستقبله

المدرب اليوناني دونيس، المدير الفني للهلال، يدافع عن مستقبله في لقاء الأهلي في ظل الأنباء التي تتردد حول رحيله عن الفريق الأزرق.

وأطلق دونيس تصريحاً نارياً، أكد خلاله أن رحيله لن يغير شيئاً في الهلال، وراح الكثيرون يتوقعون عودة الروماني كوزمين مدرب الأهلي الإماراتي لقيادة الأزرق، بجانب الهولندي مارتن يول، المدير الفني للأهلي المصري الذي دخل في الصورة.

مواجهة الأهلي تبدو فاصلة في مسيرة دونيس مع الهلال، خاصة أن جماهير الفريق الأزرق لن تقبل بضياع بطولة جديدة وعلى يد الأهلي أيضاً.

غروس يسعى للثنائية

الأمر الآخر الذي يشعل المواجهة، يتمثل في طموح المدرب السويسري كريستيان غروس، الذي يخوض اختباراً جديداً ويبحث عن تحقيق حلم الثنائية لفريقه.

ولم يحصد الأهلي الثنائية المحلية بالفوز بلقب الدوري وكأس الملك منذ العام 1978، أي قبل 38 عاماً كاملة، وبالتالي فالتاريخ يفتح أبوابه للجيل الحالي، بقيادة مدربهم غروس، لتحقيق إنجاز غائب طوال هذه الفترة، بعد استعادة لقب الدوري عقب غياب دام 32 عاماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com