الاتحاد السعودي ينفي التفاوض مع سباليتي ويحقق مع اللاعبين المستبعدين

الاتحاد السعودي ينفي التفاوض مع سباليتي ويحقق مع اللاعبين المستبعدين

المصدر: الرياض - إرم نيوز

نفى أحمد عيد رئيس اتحاد الكرة السعودي بشكل قاطع وجود مفاوضات مع الإيطالي لوتشيانو سباليتي مدرب فريق روما ليخلف الهولندي فان مارفيك بعد ختام المرحلة الثالثة من التصفيات المشتركة للتأهل لكأس العالم 2018 بروسيا وكأس آسيا 2018 بالإمارات .

وأكد عيد في حديث خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ردًا على مانشرته شبكة ميديا ست الايطالية بشأن مفاوضات سباليتي أنهم لم يفكروا أبدًا بالأمر وأضاف: ”متمسكون بمدربنا فان مارفيك وخبر الشبكة الإيطالية عارٍ من الصحة ولا أعرف له أساس وتركيزنا منصب على أن نكمل مشوارنا الناجح بهذه المرحلة من التصفيات أمام شقيقنا المنتخب الإماراتي الثلاثاء بأبوظبي ونحتفل بالتأهل المباشر وصدارة المجموعة وليس لدينا أي تفكير سوى ذلك ”.

وكانت شبكة ”ميدياست“ الإيطالية، قد ذكرت أن لوتشيانو سباليتي سيتقاضى راتبا سنويًا قدره 15 مليون يورو، بالإضافة إلى مكافأة خاصة، حال نجاحه في قيادة المنتخب السعودي لتحقيق حلم الصعود إلى بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وأضافت الشبكة الإيطالية، أن لوتشيانو سباليتي يعتزم رفض العرض على الرغم من ضخامة الراتب السنوي الذي سيتقاضاه، لاسيما وأنه يسعى لتحقيق العديد من الأهداف مع فريق روما الإيطالي، مشيرة إلى أن إدارة روما وضعت دى فرانشيسكو المدير الفني لنادي ساسولو، على قائمة المرشحين لتدريب الفريق حال حدوث جديد.

من جهة أخرى وجه الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم لجنة الاحتراف بالتحقيق مع اللاعبين المستبعدين بقرارات انضباطية من قبل مدرب المنتخب الأول مارك مارفيك.

وتضم قائمة المستبعدين سالم الدوسري ووليد باخشوين لعدم الحضور للمعسكر في الوقت المعتمد، ونايف هزازي للخروج من المعسكر دون استئذان، وذلك في الوقت الذي كان يستعد فيه الفريق لمواجهة نظيره الماليزي في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وكانت المباراة انتهت بفوز المنتخب السعودي 2/0 ليتصدر مجموعته قبل جولة واحدة من مباريات المجموعة الأولى في الجولة الثانية من التصفيات.

وذكر مصدر باتحاد الكرة السعودي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن عدم وجود لائحة عقوبات محددة ومعتمدة رسميًا من قبل اتحاد الكرة أسهم في رفض لجنة الانضباط التدخل بالأمر وإصدار عقوبات على اللاعبين، وأضاف ”تم تحويل القضية للجنة الاحتراف والتي أبلغت اللاعبين بالحضور يوم الأربعاء المقبل للجنة تمهيدًا للتحقيق بالأمر قبل أن يتم كتابة التوصيات اللازمة لمجلس الاتحاد لاعتمادها رسميًا.“

وأضاف ”العقوبات لن تتخطى الغرامات المالية فقط وفي حال نجاح أحد اللاعبين بإقناع اللجنة بمبررات منطقية فسينجون من العقوبات كما نجح حارس مرمى نادي النصر عبدالله العنزي بفعل ذلك سابقًا.“

ويستعد الأخضر السعودي الذي ضمن التأهل لنهائيات كأس آسيا 2019 بالإمارات، لمواجهة المنتخب الإماراتي يوم الثلاثاء المقبل في أبوظبي في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات سعيًا للحفاظ على الصدارة حيث يكفيه التعادل أو الفوز ليكون ضمن أوائل المجموعات في الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com