كيف تجنبت آسيا صداماً سعودياً إيرانياً؟

كيف تجنبت آسيا صداماً سعودياً إيرانياً؟

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ أحمد نبيل

جاءت خسارة المنتخب السعودي لكرة القدم تحت 23 عاما أمام اليابان ضمن المجموعة الثانية في بطولة آسيا المؤهلة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 ووداع الأخضر للتصفيات من الدور الأول ليجنب القارة الصفراء صداما سعوديا إيرانيا محتملا على خلفية المشاكل الأخيرة بين البلدين.

واقتحم إيرانيون محتجون مقر السفارة السعودية في طهران والقنصلية في مشهد على خلفية إعدام رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر في وقت سابق من الشهر الحالي ما أدى إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ورفض الأندية السعودية اللعب في طهران.

لكن خسارة السعودية أمام اليابان يوم الثلاثاء بهدفين مقابل هدف جعلها تودع التصفيات بدلا من مواجهة إيران في دور الثمانية للبطولة المقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة.

وفشلت السعودية في التأهل إلى منافسات كرة القدم في الأولمبياد لأول مرة منذ 1996 بعد الخسارة 2-1 أمام اليابان في ختام دور المجموعات بالبطولة.

وفشلت السعودية في الحصول على نقطة واحدة من اليابان. كانت كفيلة بتأهلها إلى دور الثمانية ومن ثم لقاء إيران ثاني المجموعة الأولى ، لتودع المنافسات دون تحقيق أي فوز ، حيث تعادلت في مباراتين مع تايلاند وكوريا الشمالية وخسرت في واحدة.

وحققت اليابان علامة النجاح الكاملة بتسع نقاط لتتأهل إلى دور الثمانية مع كوريا الشمالية التي تعادلت 2-2 مع تايلاند ، لتلتقي اليابان مع إيران في دور الثمانية بينما تلعب كوريا الشمالية في ضيافة قطر صاحبة الصدارة في المجموعة الأولى.

وستتأهل أول ثلاثة منتخبات في البطولة إلى مسابقة كرة القدم بألعاب ريو في البرازيل في يونيو/ حزيران من العام الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com