الهلال والأهلي.. تعرف على نقاط القوة والضعف

الهلال والأهلي.. تعرف على نقاط القوة والضعف

المصدر: الرياض- حسن محمد

تخطف الموقعة التي ستجمع بين الهلال السعودي وضيفه الأهلي مساء الخميس المقبل على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، الأنظار بشكل كبير كونها قمة كبيرة ومنتظرة ومرتقبة من جميع السعوديين ، ضمن الجولة الحادية عشر من الدوري السعودي للمحترفين .

ويدخل فريق الهلال بطولة الدوري السعودي للمحترفين وهو في الصدارة برصيد 24 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن الوصيف الأهلي ، وذلك بعد مرور تسع جولات من عمر البطولة ، وستحدد تلك المواجهة مصير المنافسة على اللقب بشكل كبير .

ففي المواجهات التسع الماضية بالدوري ، ظفر الهلال بالفوز في ثماني مباريات وخسر مرة واحدة أمام الاتحاد بالكلاسيكو بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ، وسجل 22 هدف كأفضل هجوم بالبطولة وسكنت شباكه ستة أهداف كثاني أقوى خط دفاع بالتساوي مع الشباب.

بينما الأهلي لم يتعرض بعد للخسارة وكسب ستة مباريات وتعادل ثلاثة وأحرز 17 هدفاً كثالث أقوى هجوم بالتساوى مع جاره الاتحاد بعد الهلال والتعاون ودخلت شباكه أربعة أهداف كأفضل دفاع بالدوري حتى الآن .

ويعيش فريق الهلال حالة من الاستقرار الفني والإداري هذا الموسم وهذا ما يقوده لتحقيق النتائج المنتظرة منه بغض النظر عن خروجه من البطولة الآسيوية على يد الأهلي الإماراتي بالوقت القاتل في الدور قبل النهائي ، فقد ظفر بلقب السوبر السعودي على حساب غريمه وجاره النصر ، وحقق المطلوب منه ببطولة الدوري حتى الآن بتواجده في صدارة الترتيب العام وبفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه ، ومازال يرغب بشدة في تحقيق الفوز ضد الأهلي ليبتعد بالصدارة بفارق ستة نقاط .

وتكمن القوة الهلالية في حراسة مرماه بتواجد الحارس الدولي المميز خالد شراحيلي الذي يقدم مستويات مميزة في حماية عرينه بجميع البطولات ، وكذلك بثبات خط دفاعه بحضور ياسر الشمراني وفيصل درويش وديجاو ومحمد جحفلي وكواك وعبدالله الزوري والبريك ، ومنطقة الوسط المدججة بالنجوم على غرار سعود كريري وسلمان الفرج وسالم الدوسري وعبدالعزيز الدوسري وخالد كعبي وعبدالله عطيف ونواف العابد وكارلوس إدواردو ، والهجوم القوي والمميز بتواجد خيارات عديدة كناصر الشمراني وإيلتون ألميدا وياسر القحطاني ويوسف السالم .

بينما في الجهة المقابلة ، يخوض الأهلي المستقر من الناحية الفنية برفقة مدربه السويسري المخضرم كريستيان جروس الذي يخوض موسمه الثاني معه مواجهة الهلال وعينه على الفوز وليس سواه مستفيدا من قوة فريقه وتواجد لاعبين مميزين قادرين على صناعة الفارق رغم الغيابات المؤثرة كالسوري عمر السومة هداف الفريق وغيره .

ويملك فريق الأهلي رقما قياسياً مميزاً بحوزته بعدم الخسارة في 43 مباراة متتالية بالدوري السعودي للمحترفين ، وكانت آخر خسارة في الجولة الثامنة عشر موسم 2013- 2014 ، ولكنه سيكون معرضاً لفقدانه في حال لم يجد حلولاً هجومية أمام الهلال في ظل الغياب التي يعاني منها ، ولكن الجماهير الأهلاوية تثق في لاعبيها .

وهناك نقاط قوة وضعيف في الفريق الأهلاوي ، ففي حراسة المرمى يحضر ياسر المسيليم بخبرته وقدراته الكبيرة ودائماً ما يقدم نفسه بشكل مميز في حماية عرين الملكي في المباريات الكبيرة والحاسمة وسيكون أحد عوامل القوة ، وأمامه دفاع ثابت ومميز بحضور محمد عبدالشافي بالجبهة اليسرى والزبيدي باليمنى ومعتز هوساوي وأسامة هوساوي (آل فتيل ).

وفي منطقة الوسط هناك قوة كبيرة وستكون عامل رابح ضد الهلال بتواجد القائد والقلب النابض تيسير الجاسم ومحمد أمان ووليد باخوشين وحسين المقهوي والسويدي نبيل بهوي وسلمان المؤشر ومصطفى بصاص ، وفي الهجوم سيؤثر غياب السومة بشكل كبير ولكن مع وجود أنباء تؤكد حضور مهند عسيري بالقناع الواقي للأنف وبجانبه إسلام سراج فإن الوضع قد يكون جيدا للمدرب جروس .

وكانت آخر عشر مواجهات بين الهلال والأهلي بجميع البطولات ، شهدت اثارة ومتعة كبيرة بين القوتين الكبيرتين بالكرة السعودية ، حيث حقق الهلال الفوز مرتين فيما ظفر الأهلي بالإنتصار ثلاث مرات ، وحسم التعادل 5 مباريات بين الطرفين .

وحسم التعادل مباراتي الدوري السعودي للمحترفين بالموسم الماضي ، ففي الدور الأول تعادل الفريفين سلبيا في الرياض ، وفي الإياب حضر التعادل الإيجابي بهدف لمثله على ملعب الجوهرة المشعة بجدة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع