رأس عسيري تنقذ الأهلي من كمين هجر.. والوحدة يعبر القادسية

رأس عسيري تنقذ الأهلي من كمين هجر.. والوحدة يعبر القادسية

جدة – استعاد الأهلي نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بالدوري السعودي لكرة القدم، بعدما حقق فوزًا ثمينًا وصعبًا 1 / صفر على ضيفه هجر في المرحلة العاشرة للمسابقة اليوم الخميس.

وارتفع رصيد الأهلي بهذا الفوز إلى 21 نقطة، ولكنه ظل في المركز الثاني متأخرًا بفارق الأهداف عن الهلال (المتصدر) الذي سيواجه ضيفه نجران غدا الجمعة في المرحلة ذاتها.

في المقابل، توقف رصيد هجر عند نقطتين ليظل قابعًا في ذيل الترتيب، بعدما تلقى خسارته السابعة هذا الموسم والسادسة على التوالي، علمًا بأنه الفريق الوحيد الذي مازال يبحث عن انتصاره الأول في المسابقة حتى الآن.

وتقمص مهند عسيري دور البطولة في المباراة، بعدما سجل هدف الأهلي الوحيد قبل النهاية بثماني دقائق، عبر ضربة رأس متقنة.

وأعاد الأهلي بتلك النتيجة البسمة مجددًا على وجوه جماهيره التي شعرت بخيبة أمل كبيرة، عقب تعادله المخيب 1/1 مع ضيفه الفيصلي في المرحلة الماضية، لاسيما وأن هذا الفوز يأتي قبل لقاء الفريق المرتقب مع مضيفه الهلال في المرحلة المقبلة.

وبدأت المباراة بهجوم مكثف من الأهلي، وسط تراجع دفاعي من جانب هجر، وشهدت الدقيقة الثالثة الفرصة الأولى في المباراة للأهلي، بعدما مرر إسلام سراج كرة عرضية من الناحية اليمنى إلى مهند عسيري، الذي فشل في ترويض الكرة لتخرج إلى ركلة مرمى.

وأهدر حسين المقهوي فرصة افتتاح التسجيل للأهلي في الدقيقة الثامنة، بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى، ليسددها مباشرة بقدمه، ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

ووقف مصطفى ملائكة حارس مرمى هجر، حائلا دون اهتزاز شباك فريقه، بعدما تصدى لتسديدة من إسلام سراج الذي انفرد بالمرمى في الدقيقة .12

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، قبل أن يفاجئ تيسير الجاسم الجميع بتسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 25، ولكن أبعدها ملائكة بصعوبة بالغة.

وطالب لاعبو الأهلي بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 32، بعدما لمست الكرة يد أحد مدافعي هجر ولكن الحكم فيصل البلوي، الذي أدار المباراة، أشار باستمرار اللعب.

ولم تمر سوى دقيقتين حتى سدد نبيل بهوي لاعب الاهلي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكنها لم تكن متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

وعلى عكس سير اللعب، أهدر جوالبيرتو موخيكا هدفًا مؤكدًا لهجر في الدقيقة 42، بعدما قاد دراجان تشيران هجمة مرتدة للضيوف، ليمرر الكرة إلى موخيكا الذي سدد الكرة بقدمه اليمنى من داخل المنطقة، ولكن أبعدها ياسر المسيليم حارس مرمى الأهلي الذي سقطت الكرة من يديه، قبل أن يبعدها الدفاع إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وجاء رد الأهلي سريعًا في الدقيقة 44، بعدما تلقى إسلام سراج تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ولكن أبعدها الدفاع في الوقت المناسب إلى ركلة ركنية، نفذها حسين المقهوي على رأس مهند عسيري الذي سددها بشكل غير متقن لتخرج إلى ركلة مرمى، وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وأجرى الأهلي تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني، بنزول صالح العمري بدلا من نبيل بهوي.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب الأهلي، وكاد مهند عسيري أن يحرز الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 46، بعدما تابع الركلة الركنية التي نفذها تيسير الجاسم، ليسدد ضربة رأس قوية على يمين ملائكة، الذي أبعدها ببراعة إلى ركلة ركنية.

في المقابل، واصل هجر استخدام سلاح الهجمات المرتدة، مستغلا المساحات الخالية في دفاع الأهلي المندفع نحو الهجوم، وقاد دراجان تشيران إحدى هذه الهجمات للضيوف في الدقيقة 50، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب وتبادل الكرة مع موخيكا، قبل أن يطلق قذيفة مدوية اصطدمت بأحد المدافعين، ولكن أبعدها المسيليم بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وواصل سوء الحظ ملازمة لمهند عسيري، بعدما أهدر فرصة أخرى في الدقيقة 55، عقب متابعته لتسديدة تيسير الجاسم غير المتقنة، لتتهيأ الكرة أمام عسيري، الذي سدد الكرة، وهو على بعد خطوات من المرمى، دون تركيز ليطيح بها بعيدا إلى ركلة مرمى.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد الجاسم لاعب الاهلى كرة أخرى من على حدود المنطقة ولكنها ذهبت إلى خارج الملعب، قبل أن يسدد محمد أمان تصويبة ثانية في الدقيقة 60 مرت بجوار القائم الأيمن.

وأجرى الأهلي تبديليه الأخيرين بنزول فهد الحمد ومصطفى بصاص بدلا من محمد أمان وحسين المقهوي في الدقيقتين 60 و70، فيما أجرى هجر تبديله الأول بنزول منصور نمزي بدلا من مراد الرشيدي في الدقيقة .73

تراجع أداء الأهلي بمرور الوقت على عكس المتوقع، مما منح الفرصة للاعبي هجر لاكتساب الثقة وتناقل الكرة فيما بينهم.

وجاءت الدقيقة 82 لتشهد هدف التقدم للأهلي عن طريق مهند عسيري، بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق زميله علي الزبيدي، ليسدد ضربة رأس قوية على يسار ملائكة، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة بالغة، حيث أهدر عسيري فرصة أخرى للأهلي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، قبل أن يضيع مصطفى بصاص فرصة أخرى مؤكدة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وكاد جاسم الحمدان أن يخطف هدف التعادل لهجر في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع، بعدما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء، ليسددها في حراسة دفاع الأهلي ولكنها ذهبت إلى خارج الملعب، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الأهلي بهدف عسيري الثمين.

وابتعد الوحدة عن مركزي الهبوط بترتيب الدوري السعودي لكرة القدم، بعدما اقتنص فوزا صعبا 1/0 من ضيفه القادسية في المرحلة العاشرة للمسابقة اليوم الخميس.

ورفع الوحدة رصيده بهذا الفوز إلى ثماني نقاط، ليودع المركز الثالث عشر (قبل الأخير)، ويرتقي للمركز العاشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، متفوقا بفارق نقطتين على القادسية، الذي بات في المركز الثاني عشر مؤقتا.

ويدين الوحدة بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه علي عواجي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 43، ليقود الفريق لتحقيق انتصاره الثاني في المسابقة هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة