6 أوراق رابحة تحسم موقعة أهلي دبي والهلال

6   أوراق رابحة تحسم موقعة أهلي دبي والهلال

المصدر: السعودية ـ حسن محمد

تتجه أنظار جماهير الكرة الخليجية والعربية بوجه عام وجماهير الكرة السعودية والإماراتية مساء اليوم الثلاثاء صوب استاد راشد بدبي لمتابعة المواجهة الحاسمة بين الأهلي الإماراتي والهلال السعودي في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

ورغم أن الأهلي حقق نتيجة إيجابية على استاد الملك فهد الدولي بالرياض بالتعادل 1-1، إلا أن ورقة التأهل لنهائي بالبطولة ستظل حائرة بين أقدام اللاعبين طوال مباراة الإياب التي يدخلها الفريق الإماراتي بأفضلية نتيجة الذهاب واللعب على أرضه ووسط جمهوره.

ومنذ مباراة الذهاب التي جرت في الـ 29 من الشهر الماضي، لا صوت يعلو داخل أروقة الناديين فوق صوت المباراة، حيث استغل الفريقين فترة توقف المسابقات المحلية بسبب التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018 وكأس آسيا 2019، للإعداد جيداً للمباراة وتجهيز الأوراق الرابحة القادرة على حسم المواجهة، حتى أن الأهلي استغل المباراة الوحيدة التي خاضها قبل مواجهة الهلال – وكانت أمام الشارقة بالدوري المحلي – لتجهيز بعض اللاعبين وإراحة البعض الآخر استعداداً للمباراة.

وبالنظر لقائمة اللاعبين بالفريقين، وبالعودة لمباراة الذهاب، فإن المدرب أولاريو كوزمين المدير الفني للأهلي، ونظيره جورجيوس دونيس المدير الفني للهلال، يملكان العديد من الأوراق الرابحة التي من الممكن أن تحسم المواجهة الصعبة وترجح كفة فريق على الآخر.

ونستعرض عبر ”إرم“ في السطور التالية أبرز 3 أوراق رابحة سيعتمد عليها كل فريق في المباراة:

– الأهلي الإماراتي:

* رودريجو ليما:

يعد البرازيلي رودريجو ليما مهاجم الأهلي أحد أهم الأوراق الرابحة التي يعول عليها كوزمين في المباراة، لاسيما وأن اللاعب قاد فريقه للعودة من الرياض بنتيجة رائعة بتسجيله هدفاً في شباك الهلال كاد أن تنتهي عليه المباراة لولا هدف التعادل المتأخر من البرازيلي التون ألميدا.

وتضاف لقيمة ليما التهديفية خبرته الكروية، فاللاعب صاحب الـ 32 عاماً أثبت أنه إضافة قوية للفريق بعد التعاقد معه قادماً من بنفيكا البرتغالي وأن خبرة اللاعب جعلته بمثابة قائداً داخل الملعب للكتيبة الأهلاوية.

* أحمد خليل

بجوار المخضرم ليما، يأتي اللاعب الدولي أحمد خليل كورقة رابحة للأهلي الإماراتي أمام الهلال، والذي يحل ثانياً في قائمة هدافي البطولة حتى الآن بـ 6 أهداف خلف اللاعب ريكاردو جولارت لاعب جونجزو الصيني، وتنتظر منه جماهير الأهلي أن يهز شباك الهلال بعد أن تمكن من هز شباك المنتخب السعودي بتسديدة رائعة للغاية خلال مباراة منتخبي السعودية والإمارات التي جرت 8 أكتوبر الجاري لحساب التصفيات الآسيوية والتي حسمهما الأخضر بفوز صعب 2-1.

* عبدالعزيز صنقور

وإذا كان الأهلي يملك أوراق هجومية رابحة، فإنها وحدها لا تكفي، حيث يواجه الأهلي فريقاً لا بديل أمامه سوى تسجيل هدف، ما يعني ضرورة قيام كوزمين بتنظيم صفوفه الدفاعية لمواجهة هجمات الهلال الخطيرة.

وقدم اللاعب عبدالعزيز صنقور أوراق اعتماده كورقة دفاعية رابحة للأهلي أمام الهلال بعد الدور الذي قدمه اللاعب في مباراة الذهاب حين حل بديلاً للاعب وليد عباس الذي خرج مصاباً.

ويملك صنقور رقماً جيداً للاعب مدافع حيث صنقور من قطع 119 تمريرة في دوري أبطال آسيا بمعدل 13 تمريرة.

– الهلال

* الميدا – ادواردو

ثنائي يمثل ورقة رابحة للهلال، هما الثنائي رودريجو ليما وإلتون ألميدا واللذين تعاقد معهما الهلال الصيف الماضي ليفرضها نفسيهما بالتشكيلة الأساسية للفريق ويقوداه لتحقيق العديد من الانتصارات، كانت بدايته أمام النصر في السوبر السعودي، والفوز في جميع مبارياته بالدوري حتى الآن.

ورغم مستوى ادواردو المتواضع أمام الأهلي في مباراة الذهاب خاصة بعد أن أضاع ركلة جزاء، إلا أن مستوى اللاعب في المباريات السابقة يمنح الطمأنينة لجماهير الهلال بشأن عودة اللاعب لمستواه المعهود وتقديم مباراة جيدة أمام الاهلي.

أمام ألميدا، فأنقذ فريقه في مباراة الذهاب بعد تسجيله لهدف التعادل قبل نهاية المباراة بـ 8 دقائق، وتأمل جماهير الهلال في أن يستمر ألميدا في أداء دور المنقذ في مباراة الإياب.

* كواك تاي هي:

وإذا كان الهلال يبحث عن هدف فإنه في الوقت نفسه يخشى أن تهتز شباكه بهدف يربك الحسابات، لذا فمهمة الهلال في طريقه نحو شباك الأهلي تلزمها في نفس الوقت مهمة صعبة لحماية شباكه من هجمات الأهلاويين.

وسيكون الكوري الجنوبي كواك تاي هي أمام مسئولية كبيرة لقيادة دفاع الهلال في ظل غياب المدافع البرازيلي ديجاو، وهي مهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة على لاعب احتفت به صحف بلاده مؤخراً بعد أن ساهم في نظافة شباك المنتخب الكوري بالتصفيات الآسيوية حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com