البداية المثالية لمنتخبات عربية في آسيا تصطدم بمنافسين أقوياء

البداية المثالية لمنتخبات عربية في آسيا تصطدم بمنافسين أقوياء

أبوظبي – ستحاول منتخبات السعودية والكويت وقطر وسوريا مواصلة بدايتها المثالية في المرحلة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2018 لكن آمالها في الحفاظ على العلامة الكاملة ستصطدم بمنافسين أقوياء غداً الخميس.

وحققت الفرق الأربعة الفوز في أول ثلاث مباريات لكل منها وبأهداف غزيرة في مواجهة منتخبات أغلبها متواضعة لكن هذه المرة ستخوض اختبارات أصعب قد تضع حدا لانتصاراتها العريضة في الجولات السابقة.

وتنفرد السعودية بصدارة المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط بعدما اعتبرها الاتحاد الدولي (الفيفا) فائزة 3-0 على ماليزيا في مباراة أقيمت الشهر الماضي وألغيت بسبب شغب جماهيري في كوالالمبور لكن ضيفتها الامارات ستمثل أبرز عقبة في طريقها نحو البقاء على القمة.

ولم تهتز شباك الإمارات في ثلاث مباريات بالمجموعة التي تحتل بها المركز الثاني ولها سبع نقاط لكن يجب عليها توخي الحذر من هجوم السعودية الغائبة عن كأس العالم في 2010 و2014 وخاصة من محمد السهلاوي الذي سجل ستة أهداف في التصفيات الحالية ليعوض غياب ناصر الشمراني.

وسيفتقد الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب السعودية ثنائي الاتحاد المكون من فهد المولد وعبد الفتاح عسيري إضافة لشايع شراحيلي لاعب وسط النصر بسبب إيقافهم لمدة شهرين عن اللعب الدولي بعد الخروج دون إذن من فندق اقامة الفريق بعد مباراة في التصفيات الشهر الماضي.

وسيكون المنتخب الفلسطيني الذي يملك أربع نقاط أمام فرصة لتعزيز آماله في المنافسة على التأهل عندما يحل ضيفاً على تيمور الشرقية بعدما تعادل بدون أهداف في الجولة السابقة على أرضه مع الامارات.

وتمتعت قطر بنفس انطلاقة السعودية في المجموعة الثالثة لتتصدر الترتيب لكنها ستواجه صاحبة المركز الثاني أيضاً عندما تستضيف الصين التي تبتعد بنقطتين عن مستضيفة كأس العالم 2022.

وهجوم قطر هو الأقوى حتى الآن في هذه المرحلة من التصفيات المؤهلة أيضا لكأس آسيا 2019 برصيد 19 هدفاً لكن شباك الصين لا تزال نظيفة في ثلاث مباريات.

لكن الاختبار الأصعب في هذه الجولة ربما يكون لسوريا والكويت في مواجهة منتخبين اعتادا التأهل لكأس العالم.

وسجلت سوريا 13 هدفاً دون أن تهتز شباكها في ثلاث مباريات بالمجموعة الخامسة وستواجه اليابان بطلة آسيا أربع مرات والتي تحتل المركز الثاني بفارق نقطتين بعد تعادل مفاجئ على أرضها مع سنغافورة في يونيو/ حزيران الماضي.

وستسعى الكويت لفض شراكتها في صدارة المجموعة السابعة مع كوريا الجنوبية عندما تستضيفها في مواجهة بين فريقين لم تهتز شباكهما حتى الآن في المرحلة الحالية للتصفيات.

وسيحاول منتخب لبنان إنعاش آماله في هذه المجموعة أيضاً عندما يحل ضيفاً على ميانمار بعدما حقق انتصاراً واحداً وخسر مرتين.

وسيتطلع الأردن إلى تكرار انتصاره على أرضه أمام أستراليا في تصفيات كأس العالم 2014 عندما يواجه بطلة آسيا والتي تتصدر المجموعة الثانية بعلامة كاملة مقابل سبع نقاط للفريق العربي.

وستأمل عمان في الاستفادة من اللعب على أرضها عندما تستضيف إيران في المجموعة الرابعة والتي تشهد صدارة ثلاثية.

وتملك عمان سبع نقاط من ثلاث مباريات بالتساوي مع إيران وجوام التي خاضت أربع مباريات.

وسيسعى العراق للتعافي من آثار اهتزازه شباكه مرتين في آخر عشر دقائق بالمباراة السابقة أمام تايلاند عندما يحل ضيفاً على فيتنام في المجموعة السادسة.

وبعدما بدا أن العراق في طريقه لتحقيق انتصاره الثاني على التوالي أهدر الفريق تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 مع تايلاند التي تتصدر المجموعة ولها سبع نقاط من ثلاث مباريات.

وتتطلع البحرين لاستعادة التوازن في المجموعة الثامنة بعد بداية ضعيفة عندما تستضيف أوزبكستان صاحبة المركز الثاني.

وتملك البحرين ثلاث نقاط مقابل ست نقاط لأوزبكستان وتسع نقاط لكوريا الشمالية صاحبة الصدارة بينما يتذيل اليمن ترتيب المجموعة بعد أربع هزائم متتالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة