من المستفيد الأكبر من رفع الإيقاف عن لاعبي السوبر السعودي

من المستفيد الأكبر من رفع الإيقاف عن  لاعبي السوبر السعودي

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

وافق الاتحاد السعودي لكرة القدم على رفع عقوبة الإيقاف المفروضة على لاعبي الهلال والنصر بطلب من إداراة الناديين، حتى يتسنى للفريقين خوض كأس السوبر بكامل العدد على ملعب لوفتس رود في العاصمة البريطانية لندن في الثاني عشر من شهر أغسطس الجاري، حيث استند اتحاد الكرة في قراره رفع الوقف، على أن المباراة تلعب خارجياً وعلى أرض أجنبية ما يعني أنها لا تخضع للائحة الانضباط الجديدة، إضافة إلى رغبة اتحاد اللعبة في حشد كل الطاقات لانجاح أول مباراة بطولة سعودية تقام خارج البلاد.

إلا أن الجماهير السعودية بمختلف ميولها وانتماءاتها عبرت عن إستيائها الشديد من هذا القرار، ووجهت تساؤلاً غاية في الأهمية إلى اتحاد الكرة وإلى الوسط الرياضي بشكل عام تطلب فيه معرفة المستفيد الحقيقي من تنفيذ هذا القرار وإلغاء العقوبة، حيث أن مبررات اتحاد الكرة برفع الإيقاف عن هؤلاء اللاعبين غير مقنعة وخاصة أن تجاوزات هؤلاء اللاعبين كانت تستحق بالفعل هذه العقوبات بل وتستحق عقوبات أقسى منهم أيضاً لعدم احترامهم لأهمية مباراة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين الموسم الماضي التي وقعت بها التجاوزات وعدم إبداء الاحترام المطلوب لحضور جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز بنفسه لهذا اللقاء.

وعلى الرغم من اتفاق الجماهير السعودية بأجمعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة على رفض هذا القرار لما له من سلبيات كثيرة، إلا أنهم اختلفوا كعادتهم المستمرة عن المستفيد الحقيقي من تطبيق مثل هذا القرار قبل مباراة السوبر المرتقبة بين قطبي الرياض في العاصمة الإنكليزية لندن، حيث ترى الجماهير الهلالية أن فريق النصر هو المستفيد الأكبر من هذا القرار لأنه سيمكنه من إشراك قائدة المخضرم حسين عبدالغني والمهاجم حسن الراهب في هذا المباراة المرتقبة، أما الجماهير النصراوية فترى أن الفريق الهلالي هو المستفيد الأكبر كون لاعبيه الموقوفين والذين سيتمكنون من المشاركة في هذا اللقاء هم من العناصر الأساسية في تشكيلة المدرب اليوناني دونيس المدير الفني للفريق الهلالي وهم المهاجم ناصر الشمراني ولاعب الجناح سالم الدوسري.

أما جماهير الأندية السعودية الأخرى فترى أن فريقي الهلال والنصر هم المستفيدين معاً من هذا القرار كونه سيمنح كل مدير فني الفرصة لإشراك لاعبيه الموقوفين في هذه المباراة وبالتالي ستكون أمام كل مدرب أوراقه الرابحه كاملة، مما ستساعده في اختيار التشكيلة الأمثل لخوض اللقاء وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من لاعبيه والتي ستمكنه من التتويج بهذه البطولة في مستهل مشوار كل فريق قي منافسات الموسم الكروي المقبل، إلا أن هذه الجماهير ترى أيضاً أن الرياضة السعودية هي الخاسر الأكبر من تنفيذ هذا القرار لعدم الالتزام باللوائح والقوانين وبداية لعصر الاستثناءات في الدوري السعودي للمحترفين، مما ينذر بمستقبل مظلم للكرة السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة