الهلال والنصر يحبطان الحكم السعودي

الهلال والنصر يحبطان الحكم السعودي

الهلال والنصر يحبطان الحكم السعودي

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

رفضت إدارتي الهلال والنصر توجه الاتحاد السعودي لكرة القدم إلى إسناد مباراة كأس السوبر المرتقبة بين الفريقين والمقرر لها يوم 12 أغسطس المقبل في عاصمة الضباب إلى طاقم تحكيم محلي بقيادة احد الحكام الدوليين السعوديين , حيث طالبت إدارتي الهلال والنصر بضرورة إسناد هذه المباراة المرتقبة الهامة إلى طاقم تحكيم أجنبي بالكامل من فرنسا أو انجلترا , في إشارة منهما إلى عدم ثقتهما بالتحكيم السعودي على الرغم من وجود بعض الحكام المميزين على الساحة الرياضية السعودية الذين ظهروا بشكل جيد الموسم المنصرم .

من جانبه رضخ اتحاد الكرة برئاسة الأستاذ أحمد عيد إلى رغبات الناديين طرفي هذه المباراة وقرر إسناد كأس السوبر إلى طاقم تحكيم أجنبي بالكامل وبدأ الاتحاد بالفعل في مخاطبة الاتحادين الفرنسي والإنجليزي لتقديم مرشِّحين لإدارة هذه المباراة المرتقبة بين فريقي النصر بطل دوري جميل السعودي للمحترفين وفريق الهلال بطل كأس خادم الحرمين الشريفين والتي تقام لأول مرة خارج حدود المملكة العربية السعودية وبالتحديد على ملعب فريق ملعب ”كوينز بارك ريجنز“ في العاصمة البريطانية لندن .

ما قامت به إدارتي الهلال والنصر من رفض لإسناد المباراة لطاقم تحكيم محلي ورفضهما أيضا التكفل بنفقات طاقم التحكيم الأجنبي يبشر بموسم كروي مقبل حافل بالصراعات بين الأندية وبين الحكام وفيه تشكيك منذ البداية أولا بمدى تميز وقدرة الحكام السعوديين على إدارة اللقاءات القوية وثانياً بمدى نزاهة التحكيم السعودي وأن ميول الحكام ستلعب دوراً كبيراً في حسم بعض اللقاءات الموسم المقبل , إلا أن التشكيك بإمكانيات الحكم السعودي ونزاهته أيضاً لا يمكن قبوله من أي نادي ومهما كانت الأسباب , فالحكام بشر ومعرضين لارتكاب بعض الأخطاء حتى وإن كانت مؤثرة في بعض المباريات وهو ما يحدث في جميع دوريات العالم المختلفة .

كان يجب على إدارتي الهلال والنصر النظر لمصلحة الكرة السعودية بشكل عام والموافقة على إسناد هذا اللقاء لأحد الحكام السعوديين الدوليين في إشارة منهما لدعم ومساندة التحكيم السعودي في الموسم المقبل , مما سينعكس بالإيجاب على معنويات الحكام وستكون بداية موفقة وبادرة جميلة من هذه الأندية , ومن المؤكد أن تحذو حذوهم جميع أندية دوري جميل الموسم المقبل وتتغاضى عن طلب حكام أجانب في المباريات الكبرى والهامة في الدوري وهو ما سيؤتي ثماره بالإيجاب على التحكيم السعودي والرياضة السعودية بشكل عام .

من المؤكد أن إدارتي الهلال والنصر رفضتا إسناد هذا اللقاء إلى طاقم تحكيم محلي خوفاً من الأخطاء التي يرتكبها الحكام سواء بقصد أو دون قصد والتي قد تتسبب في ضياع البطولة , وهو ما تخشاه إدارة الفريقين من خسارة لقب في بداية مشوار منافسات الموسم المقبل مما قد يؤتي بنتائج سلبية ووخيمة على مشوار الفريق في الموسم المقبل , إلا أن هذا لا يبرر التخلي عن الحكم المحلي ودعمه ومساندته كما تفعل أندية دوري نجوم قطر في معظم المباريات الهامة مما ساهم في تواجد عدد كبير من الحكام القطريين الشباب على الساحة الرياضية في قطر وحصل بعضهم على الشارة الدولية أيضاً , لذا نتمنى من الأندية السعودية في الفترة المقبلة أن تعطي الثقة للحكم المحلي وتساند التحكيم السعودي مهما كانت الأخطاء المرتكبة , فهذه الأخطاء جزء أساسي من منظومة الكرة في العالم وهي ما تعطي للمنافسات إثارة طالما لم تكن هذه الأخطاء متعمدة وعن قصد للتأثير على النتائج .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com