السعودي الذي ظلمه كل الأجانب – إرم نيوز‬‎

السعودي الذي ظلمه كل الأجانب

السعودي الذي ظلمه كل الأجانب

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

على الرغم من أن اللاعب حمد الحمد يعد من أبرز لاعبي خط الوسط في المملكة العربية السعودية إلا أنه لم يحصل على فرصته الكاملة في صفوف الفريق الكروي الأول بنادي الهلال بعدما انتقل له قادماً من صفوف فريق الاتفاق , فلدى اللاعب حمد الحمد قدرات فنية عالية إلا أنه لم تتاح له الفرصة كاملة لإظهار هذه القدرات , فمنذ انتقاله للفريق الهلالي لم يلعب الحمد مباراة كاملة سواء مع مدرب الهلال السابق الروماني ريجيكامب أو مع المدرب الهلالي الحالي اليوناني دونيس , فاللاعب جليس دكه البدلاء أو حتى خارج التشكيلة الأساسية والاحتياطية للفريق.

واصطدمت طموحات اللاعب الهلالي برؤية فنية حرمته من أداء مباراة كاملة طيلة عام ونصف هي مدة تعاقده مع الفريق الهلالي منذ انتقاله من صفوف فريق الاتفاق مقابل 5 ملايين ريال بعدما كان اللاعب قريب من دخول فترة الـ 6 شهور الحرة من عقده والتي تتيح له التوقيع لأي نادي دون الرجوع إلى ناديه الأصلي , حيث لم يحظ بالمشاركة سوى لدقائق معدودة , حتى جاءت اللحظة التي قصمت ظهره عندما أدخله مدرب الهلال السابق ريجيكامب أمام فريق الرائد وقبل أن تلامس قدماه الكرة سحبه في ظرف 10 دقائق من زمن اللقاء ، مما أصابه بإحباط شديد وخرج مكسور الخاطر في هذا اللقاء وأثر ذلك على نفسيته وأداءه لاحقاً.

فشل الحمد أيضاً في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للمدرب اليوناني دونيس المدير الفني للفريق الهلالي , وليس التشكيلة الأساسية فقط , بل خرج اللاعب من اهتمامات مدرب الهلال بشكل نهائي بعدما استبعده دونيس من بعثة الفريق المغادرة على النمسا لخوض المعسكر الإعدادي للموسم المقبل ومطالباً الإدارة الهلالية بضرورة الاستغناء عنه بإعارته إلى أي فريق خلال منافسات الموسم الكروي المقبل , إلا أن هذا القرار قسم الهلاليين إلى قسمين , القسم الاول يرى أن اللاعب لم يحصل على فرصته كاملة منذ انتقاله للهلال ويجب الحصول عليها حتى يتم الحكم على مستواه بشكل مناسب والقسم الآخر يرحب بقرار دونيس بالاستغناء عن اللاعب لعدم حاجة الفريق إلى خدماته في ظل تواجد أكثر من لاعب مميز في خط وسط الفريق الهلالي.

وعلى اللاعب حمد الحمد القبول بالأمر الواقع والرحيل عن صفوف الفريق الهلالي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية لأي فريق يقدر إمكانياته ويسمح له بتمثيل الفريق بشكل أساسي خلال منافسات الموسم المقبل , حتى يظهر اللاعب ما لديه من إمكانيات قد تساعده على العودة مجدداً إلى صفوف فريق الهلال بعد انتهاء فترة إعارته بالإضافة إلى اختياره لتمثيل المنتخب السعودي خلال المرحلة المقبلة , فهذا هو الحل الأمثل للاعب الهلالي الذي جاء إلى الهلال بتوصية من الكابتن سامي الجابر المدير الفني للفريق الهلال آنذاك ، ولم يستطع فرض اسمه على التشكيلة الأساسية للفريق لاكتظاظ وسط الفريق بعديد من اللاعبين المميزين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com