صفقات اللحظات الأخيرة

صفقات اللحظات الأخيرة

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

بعض الأندية السعودية الكبرى تنتظر في حسم صفقات الفريق الأجنبية الجديدة حتى اللحظات الأخيرة, ولا تزال حتى الآن تستمر على هذا النهج ولم تحسم ملف المحترف الرابع الأجنبي في صفوفها.

وبات الجميع في المملكة بانتظار إتمام هذه النوعية من الصفقات في اللحظات الأخيرة قبل غلق باب القيد في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وبالتالي ستتعاقد مع أي لاعب أجنبي لسد خانة المحترف الرابع في الفريق دون أن يكون لهذا اللاعب أهمية كبرى في الفريق أو دور مؤثر وقوي مع الفريق في الموسم المقبل ونادراً ما يعتمد عليه المدرب في تشكيلته الأساسية للفريق.

صفقات اللحظات الأخيرة في بعض الأندية الجماهيرية غالباً ما يتم الاستغناء عنها في أول فترة انتقالات تالية نظراً لعدم حاجة الفريق الفعلية إلى هذا اللاعب وكونه يشكل عبئاً مالياً على النادي ويحجز مكاناً ضمن قائمة اللاعبين الأجانب لا يستفيد به الفريق خلال منافسات الموسم.

كما أنه في الغالب ووفقا للتجارب يكون صفقة لا تسمن ولا تغني من جوع , وللأسف هذا السيناريو الموسمي الذي يحدث كل عام تكرر بالفعل في فترة الانتقالات الصيفية الحالية بعدما عجزت إدارات بعض الأندية الجماهيرية الكبرى كأندية الأهلي والنصر والاتحاد حتى الآن في حسم صفقة المحترف الأجنبي الرابع في الفريق الكروي الاول بالنادي لأسباب تختلف في كل نادي عن النادي الآخر.

هناك نماذج عديدة للاعبين أتوا لأندية كبيرة في اللحظات الأخيرة وبالفعل لم يكونوا على مستوى الطموح الجماهيري مثل ساماراس في الهلال وويلا في النصر.

أما الفرق الأخرى التي عملت إدارتها جاهدة وبكل ما أوتيت من قوة على حسم هذا ملف الصفقات الجديدة وخاصة الأجنبية مبكرا وشرعت في مرحلة الإعداد للموسم الكروي المقبل بصفوف مكتملة أمام المدير الفني للفريق , هذه الفرق يجب الإشادة بها وما تقوم به إدارتها من عمل احترافي منظم وعلى رأسها بالطبع إدارة نادي الهلال الجديدة برئاسة الأمير نواف بن سعد ، وهي خطوة تحسب لها ومؤشر إيجابي مطمئن يلبي طموحات مشجعيها وعشاق هذه الفرق في الموسم الرياضي المقبل , كما أنه على باقي الفرق أن تتعلم من هذه الأندية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com