اعوجاج في الاحتراف السعودي

اعوجاج في الاحتراف السعودي

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

تعيش بعض الأندية السعودية ولاعبوها أيضاً حالة من التخبط وعدم احترام القوانين واللوائح المعمول بها في نظام الاحتراف السعودي، فهناك حالة من التناقض الكبير ما بين احترام العقود المبرمة بين اللاعبين وبين إدارات الأندية وبين النغمة الجديدة التي بدأت تخرج على السطح فيما يعرف برغبة اللاعب في الاستمرار مع فريقه أو الرحيل في أي وقت دون مراعاة لحاجة الفريق إليه أو إلى ما تبقى من مدة زمنية في عقده مع النادي.

السبب في هذا كله هو عدم التخصص وقلة الخبرة، فإدارات الأندية غير متخصصة ولا تخرج عن كونها مجموعة من رجال الأعمال، وأيضاً وكلاء أعمال اللاعبين أقرب ما يكونوا إلى الهواة وليس محترفين وهو ما يسبب المشاكل فيما بعد حتى أصبح اللاعب السعودي مثل قطعة الأرض التي يتم المزايدة عليها من قبل الأندية المختلفة دون أي بنود واضحة وأهداف للمستقبل أو دون أي مراعاة واحترام للعقود المبرمة بين اللاعب وناديه.

وخير مثال على الاعوجاج الواضح في نظام الاحتراف في المملكة بالنسبة للاعبين، نجد اللاعبان سعيد المولد وعبدالله المعيوف، فالأول قام بتوقيع عقود رسمية مع نادي الاتحاد للانتقال إلى صفوفه قبل أن يتراجع ويرفض الانتقال للفريق الاتحادي ويعلنها صريحة أنه لن يلعب في المملكة إلى لفريق الأهلي وهو ما دفعه لخوض تجربة احتراف في البرتغال للتخلص من ارتباطه بنادي الاتحاد , إلا أن هذا لن يحدث مطلقاً فاللاعب مرتبط بعقد رسمي مع الإدارة الاتحادية ومهما يفعل فلن يستطيع الخلاص من هذا الارتباط إلا بالتراضي بينه وبين الاتحاد.

والمثال الثاني هو اللاعب عبدالله المعيوف حارس مرمى الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي والذي صرح أنه لا يريد الاستمرار في صفوف فريق الأهلي الموسم ويرغب في الانتقال إلى أي ناد عاصمي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، كما أن الشركة التي تدير أعماله طالبت إدارة الأهلي باحترام رغبة اللاعب والسماح له بالرحيل دون أي مراعاة للعقد الموقع بين اللاعب وبين النادي الأهلي وخاصة وأن اللاعب من الأعمدة الرئيسية للفريق في الموسم الماضي وساهم بتألقه برفقة زملائه في ظهور الفريق الأهلاوي بالمظهر المشرف.

أما فيما يتعلق بالتناقض الواضح في إدارات الأندية نفسها فيما يتعلق باحترام العقود أو بمراعاة رغبة اللاعبين، فنجد موقفاً متناقضاً للنادي الأهلي في قضيتي المولد والمعيوف، فعند إثارة مشكلة المولد مع نادي الاتحاد طالبت الإدارة الأهلاوية بأن يتم وضع رغبة اللاعب في الاعتبار والسماح له بالاستمرار في صفوف القلعة الأهلاوية على الرغم من توقيعه عقود رسمية مع نادي الاتحاد، أما في قضية الحارس عبدالله المعيوف فلم تعطي أهمية لرغبة اللاعب أو إلى ظروفه العائلية الجديدة التي تحتم عليه الإقامة في العاصمة الرياض والرحيل عن مدينة جدة وطالبته هو والشركة التي تديرس أعماله بضرورة احترام العقد المبرم بينه وبين إدارة الأهلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة