مؤشرات غير مرضية لجماهير الاتحاد السعودي بشأن الموسم المقبل

مؤشرات غير مرضية لجماهير الاتحاد السعودي بشأن الموسم المقبل

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

يبدو أن الإدارة الاتحادية برئاسة إبراهيم البلوي لم تتعلم من نظيراتها في الأندية الأخرى الكبري في حسم اختيار المدرب الذي سيقود الفريق الكروي الموسم المقبل مبكراً وأيضاً تدعيم صفوف الفريق بلاعبين قادرين على إحداث الفارق قبل انطلاق المعسكر الإعدادي تمهيداً لانطلاق الموسم الكروي المقبل، فحتى هذه اللحظة يسيطر الغموض حول هوية المدير الفتي الجديد للفريق الاتحادي.

الإدارة الاتحادية عاجزة حتى هذه اللحظة عن اختيار مدرب أجنبي مميز يتولى الإشراف على تدريب الفريق الكروي الأول بالنادي وخلافة المدرب الروماني بيتوركا الذي عجز عن تقديم ما يشفع له بالاستمرار في قيادة العميد الموسم المقبل، مما جعل وسائل الإعلام المختلفة تتكهن بهوية المدرب الجديد وسط تكهنات بأن يكون مدرب برازيلي أو أوروغوياني أو هولندي أو بلجيكي، حيث شهدت الفترة الماضية طرح أسماء عدد كبير من المدربين المرشحين لتدريب الاتحاد الموسم المقبل، إلا أن الإدارة الاتحادية ما زالت عاجزة على التوقيع مع أحدهم.

ولم يتوقف فشل الإدارة الاتحادية فقط على اختيار مدرب جديد لقيادة الفريق الموسم المقبل، بل فالإدارة الاتحادية غير قادرة حتى هذه اللحظة على التعاقد مع محترفين أجانب مميزين باستثناء الدولي الفنزويلي ريفاس أو حتى إتمام صفقات محلية قوية تكون قادرة على قيادة الفريق الاتحادي الموسم المقبل نحو منصات التتويج، بل ويسود الغموض أيضاً حول مستقبل محترفي الفريق الاتحادي الحاليين البولندي زوكالا والروماني سان مارتن، فلا يعرف اللاعبون أنفسهم هل سيستمروا في صفوف الاتحاد الموسم المقبل أم سيتم الاستغناء عن خدماتهم في الميركاتو الصيفي الحالي.

آخراً وليس بآخر، فإن تخبطات الإدارة الاتحادية هذه سواء في اختيار المدرب الجديد أو فشلها في تدعيم صفوف الفريق أو حتى الغموض الذي يسيطر على مستقبل محترفيها الأجانب هو ما يبشر بموسم اتحادي يسوده التخبطات والأزمات وخالي من البطولات وهو ما قد يسبب صدمه للجماهير الاتحادية التي تمني نفسها بالتتويج بأي بطولة الموسم المقبل لتروي عطشها الكبير لتحقيق البطولات من جديد.

وأخيراً فعلى إدارة نادي الاتحاد وهيئة أعضاء الشرف بالنادي وبالتحديد عضو الشرف المؤثر الأستاذ منصور البلوي تطبيق الاحترافية في الفريق الكروي الأول بالنادي وسرعة إنهاء الأمور المتعلقة بمستقبل الفريق في الموسم المقبل سواء المدير الفني الجديد أو الصفقات الجديدة سواء المحلية أو الأجنبية وحسم ملف اللاعبين الأجنبيين سان مارتن وزوكالا، الإقتداء بأندية الهلال والنصر والأهلي في ما توفره للفريق الكروي الأول بالنادي من دعم وصفقات واستقرار إداري وفني وهو ما يبشر بموسم كروي مقبل وقوي بين هذه الأندية في انتظار أن يلحق نادي الاتحاد بهذا السباق نحو التتويج بالألقاب وإسعاد جماهيره المتعطشة للبطولات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com