أسوأ 7 مدربين في الدوري السعودي

أسوأ 7 مدربين في الدوري السعودي

المصدر: إرم - (خاص)

فشل عدد كبير من المدربين في تحقيق نتائج جيدة ومرضية مع أنديتهم في الموسم الرياضي السعودي المنصرم، في المقابل ظهر البعض الآخر منهم بشكل مميز مع أنديتهم بالموسم المنصرم مثل الأورغوياني داسيلفا مدرب بطل الدوري السعودي فريق النصر، والسويسري كريستيان جروس مدرب الأهلي بطل كأس ولي العهد، واليوناني دونيس من أعاد هيبة الهلال وخطف معه كأس خادم الحرمين الشريفين.

ولكن في الوقت نفسه فشل مدربين في إثبات ذاتهم ورحلوا في أسرع وقت ممكن بسبب سوء النتائج كعامل أول ورئيسي لأنديتهم خلال المسيرة الكروية بالموسم الرياضي السعودي بلعبة كرة القدم أو بعامل سوء القراءة الفنية وتوظيف عناصر الفريق خلال المنافسات الرسمية بالشكل الفني الجيد.

وشبكة إرم الإخبارية بدورها سلطت الضوء على مسيرة الأندية السعودية في الموسم المنصرم، وقرأت في الأجهزة الفنية الأسوأ والتي رحلت مبكراً أو بقيت لنهاية الموسم الرياضي مع أنديتها ولكنها لم تحقق أي نتائج إيجايبة ترضي طموحات الجماهير، ونستعرض معاً أسوأ 7 مدربين في الملاعب السعودية بالموسم الماضي:

1- البرتغالي جيمي باتشيكو

رغم تقديمه مستويات مميزة مع الزمالك المصري قبل مجيئه لتدريب الشباب، لكنه لم يقدم نفسه بالشكل المطلوب وتم فسخ عقده بعد سبع مباريات فقط بالدوري وكذلك عدد من المواجهات بالبطولة الآسيوية، حيث حصل على فوز واحد وتعادل مرتين وخسر أربعة مرات بالدوري السعودي للمحترفين.

2- الإسباني خوان ماكيدا

لم يستطع خوان ماكيدا فرض نفسه وقدراته التدريبية برفقة نادي الفتح رغم الدعم المادي والمعنوي من إدارة النادي وتوفر الأجواء المميزة للنجاح، فقد خاض الفريق برفقته ستة مباريات فقط بالدوري السعودي للمحترفين (فوز واحد، وخسر خمس مواجهات) قبل أن يتم إلغاء عقده والاستعانة بالمدرب التونسي ناصيف البياوي الذي قدم مع الفتح مباريات رائعة وقادهم حتى نهاية البطولة للمرتبة السادسة على سلم ترتيب الدوري.

3- الروماني تيتا فاليريو

فشل في تقديم الصورة المميزة عن المدربين الرومانيين في الدوري السعودي للمحترفين على المستوى التدريبي والأخلاقي ولعل ما فعله بالبصق على الحكم فهد المرداسي عقب نهاية مباراة فريقه العروبة ضد الاتحاد خير دليل على ذلك، ولاقت نتائجه مع الفريق استياء من الجماهير والإدارة ومحبي العرباويين، بعدما لعب العروبة تحت قيادته ثماني مباريات بالدوري السعودي للمحترفين (فاز مرة واحدة وتعادل في مثلها، وخسر ستة مواجهات) قبل أن يرحل عن النادي.

4- المقدوني فلاتكو كوستوف

لم ينجح في دخول قلوب جماهير الرائد ومسؤولي النادي بعدما فشل في تقديم الصورة المأمولة منه مع الفريق بالدوري السعودي للمحترفين، فقد خاض 3 مباريات فقط بالدوري وخسرها جميعاً ضد الفيصلي والنصر والعروبة، فكانت الإقالة في انتظاره، بعدما وجدت إدارة الرائد بأنه ليس مدرب المرحلة بالنادي.

5- البرتغالي أنطونيو أوليفيرا

استعانت إدارة نادي الفيصلي بخدمات المدرب البرتغالي المعروف بالشرق الأوسط أنطونيو أوليفيرا بعد رحيل المدرب البلجيكي ستيفان ديمول، ولكن نظرتهم لم تكن في محلها بعدما قاد المدرب كتيبة الفيصلي في سبع مباريات أخيرة بالدوري السعودي للمحترفين في الموسم المنصرم وخسرها جميعاً أمام نجران والشباب والهلال والأهلي والنصر والخليج والشعلة.

6- الفرنسي لوران بانيد

لم يتمكن المدرب بانيدا من التكيف بشكل كبير مع أجواء الكرة السعودية، فكانت النتائج غير المرغوبة برفقة نادي العروبة حاضرة بصورة كبيرة، فقد درب الفريق العرباوي في 12 مباراة بالدوري السعودي للمحترفين (فاز مرتين فقط وتعادل أربع مرات، وخسر ست مرات)، قبل أن يرحل عن صفوف العروبة ويتم تعيين التونسي سفيان كسابي بديلاً عنه.

7- التونسي عبدالحي العتيري

حضر العتيري لتدريب نادي نجران خلفاً للبلجيكي مارك بريس، ولكنه لم يستطع قيادة الفريق نحو تحقيق النتائج الإيجابية التي ترضي جميع محبيه، بعدما قاد الفريق تدريبياً في مواجهتين وخسرهما أمام الشباب والفيصلي، ليغادر بعد ذلك ويخلفه الجزائري فؤاد أبوعلي الذي درب الفريق في 19 مباراة وقادهم للبقاء برفقة الكبار وعدم الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com