تكفير كاتب سعودي بسبب تغريدة رياضية

تكفير كاتب سعودي بسبب تغريدة رياضية

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

أشعل الكاتب السعودي المعروف، علي مكي، جدلاً واسعاً، اليوم الخميس، على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، عندما قال في تغريدة له على حسابه الشخصي بموقع “تويتر” “الله لا يتدخل في كرة القدم”.

وكان الكاتب في صحيفة “الشرق” السعودية يتحدث عن خروج فريق الأهلي السعودي من البطولة الآسيوية للأندية لصالح فريق نفط الإيراني رغم فوزه في مباراة الإياب بهدفين مقابل هدف واحد.

وكتب مكي في تغريدته المثيرة للجدل “الذين يقولون عند الهزيمة والخسران، قدر الله وما شاء فعل، أقول لهم، الله ليس مسؤولاً عن خسارة الأهلي، الله لا يتدخل في كرة القدم”.

وتسببت تغريدة الكاتب السعودي في موجة جدل واسعة على موقع “تويتر” بين فريق يتهم مكي بالكفر ويطالب بمعاقبته، وبين فريق آخر يدافع عنه.

واضطر الكاتب بعد الجدل الذي أحدثه إلى حذف التغريدة، وتوضيح ما يقصده منها بعد أن ذهب عدد كبير من المغردين إلى تكفيره.

وقال مكي في سلسلة تغريدات لاحقة “تغريدتي كانت واضحة وكانت في سياق يدعو الأهلاويين إلى الوقوف على الأسباب الحقيقية لخروجهم لا تبريرها بالقضاء والقدر”.

وأضاف “ألم يقل الله ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك.. أقول هذا للذين التبس عليهم الأمر، أما الذين يتعمدون أن لا يفهموا فحسبي الله فيهم ونعم الوكيل”.

وأوضح “أدعوه سبحانه أن ينتصف لي من كل مَن شتمني وكل من كفّرني وكل من اتهمني بالإلحاد.. لقد صارت هذه التهم والتكفيرات جاهزة وبالهَبَل والعياذ بالله”.

لكن توضيحات الكاتب لم تشفع له فيما يبدو أمام عدد كبير من المغردين السعوديين الغاضبين من كلامه والمطالبين بمعاقبته على ما اعتبره كفراً.

وعاد مكي للتغريد مجدداً بعد تزايد الهجوم عليه، وقال في تغريدة مثيرة أخرى “أقولُ مرة ثانية خروج الأهلي من الآسيوية سببه الأهلي وليس السماء”.

وكتب أحد المغردين الغاضبين من الكاتب مكي قائلاً “كثروا هؤلاء الزنادقة ..وخطرهم عظيم وشرهم مستطير .. يجب على الدولة محاربتهم كما تحارب الفكر الضال”.

وقال آخر أكثر تشدداً “سبحان الله كثير يدعون العلم وهم أجهل مايكونون بدينهم، ناصحوه فإن انتصح وإلا أقيموا عليه الحد”.

وحاول عدد من المغردين تبرير كلام الكاتب والدفاع عنه أمام الهجوم الواسع الذي تعرض له، وكتبت مغردة سعودية في هذا السياق “هذا يسمى جهل وليس تكفير هو مؤمن بوجود الله فالتكفير أو الحكم على المسلم بالكفر من أخطر القضايا وأشدها تحذيراً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع