لا بديل أمام النصر السعودي سوى الفوز على لخويا – إرم نيوز‬‎

لا بديل أمام النصر السعودي سوى الفوز على لخويا

لا بديل أمام النصر السعودي سوى الفوز على لخويا

دبي – سيكون النصر السعودي مطالباً بالفوز وحده أمام ضيفه لخويا القطري من أجل التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال آسيا لكرة القدم فيما سيحاول العين الإماراتي التشبث بصدارة مجموعته في مواجهة ضيفه نفط طهران الإيراني غداً الأربعاء.

ويبتعد النصر صاحب المركز الثالث في المجموعة الأولى بفارق نقطتين عن لخويا المتصدر والمتوج حديثاً بالثنائية المحلية في قطر وسيرغب في الفوز للابتعاد عن الحسابات المعقدة للتأهل.

ويملك لخويا عشر نقاط مقابل ثماني نقاط للنصر بطل الدوري السعودي بينما يأتي بيروزي الإيراني في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن الصدارة قبل استضافة بونيودكور الأوزبكي متذيل الترتيب.

ويستطيع لخويا في حالة الهزيمة أمام النصر التأهل أيضاً مع بطل السعودية بشرط خسارة بيروزي أمام بونيودكور الذي جمع نقطة واحدة في خمس مباريات.

وسيدخل النصر اللقاء بصفوف مكتملة باستثناء لاعب الوسط أحمد الفريدي الذي سافر أمس الإثنين إلى لندن من أجل الخضوع لجراحة بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة الشهر الماضي.

وارتفعت معنويات لخويا بعد تتويجه بكأس قطر للمرة الأولى في تاريخه يوم الخميس الماضي ليواصل الفريق تألقه بعد الاحتفاظ بلقب دوري النجوم الشهر الماضي.

وسيفتقد لخويا جهود المدافع دامي تراوري الذي سيغيب عن المباراة بسبب وفاة والده.

وسيتطلع العين المتوج مؤخراً بلقب الدوري الإماراتي للتمسك بصدارة المجموعة الثانية أمام ضيفه نفط طهران صاحب المركز الثاني بعدما ضمن صاحب الأرض التأهل بالفعل بعيدا عن نتيجة اللقاء.

ويتقدم العين بنقطة واحدة على نفط طهران وبثلاث نقاط على باختاكور لكنه يتفوق في المواجهات المباشرة مع الفريق الأوزبكي الذي يستضيف الشباب السعودي.

وقال محمد عبيد حماد المشرف على فريق العين: ”العين بعد أن حسم الدوري ينتظر لحظة التتويج والمطلوب في المباراة أمام نفط طهران تأكيد المرحلة الممتازة التي بلغها الفريق“.

وأضاف: ”هناك درجة كبيرة من الحرص من قبل الجهازين الفني والإداري إضافة لإدارة النادي من أجل إنهاء الموسم الحالي بالعزيمة والروح العالية“.

لكن حماد يطالب جماهير العين بالمزيد من المساندة للفريق الذي ضمن التتويج بلقب الدوري المحلي قبل ثلاث جولات على نهاية المسابقة.

وقال حماد: ”نقدر الجهود الكبيرة من جماهير العين في دعم الفريق خلال المرحلة الماضية وفي معظم المباريات كان الحضور جيداً لكن ليس وفق التوقعات“.

وأضاف: ”هناك حالة استغراب من غياب الحضور الجماهيري والفرحة تكتمل بالجماهير حتى على مستوى اللاعبين والإدارة“.

وسيفتقد العين جهود السلوفاكي ميروسلاف ستوك بسبب الإيقاف لأربع مباريات بعد طرده أمام باختاكور في مارس /آذار الماضي عندما أهان الحكم الرابع.

ويرغب الشباب في تحقيق فوز معنوي بنهاية مشواره في المجموعة التي يتذيل ترتيبها بنقطتين بعد ثلاث هزائم متتالية لكن أمامه مهمة صعبة في مواجهة مضيفه باختاكور الذي يحتاج للانتصار من أجل الحفاظ على آماله في التأهل.

ويمر الشباب بفترة عصيبة مع تراجع نتائجه بشدة ليصبح الفريق في المركز الخامس بالدوري المحلي قبل جولتين على نهاية المسابقة كما استمرت معاناة الفريق بخروجه من كأس ملك السعودية أمام التعاون.

وسيغيب لاعب الوسط البرازيلي رافينيا عن صفوف الشباب بسبب الإصابة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com