أسباب غرق النمر الأصفر في الموج الأزرق

أسباب غرق النمر الأصفر في الموج الأزرق

المصدر: إرم من أحمد نبيل

فوز الهلال على الاتحاد في كلاسيكو الكرة السعودية التاريخي ، كان منطقياً لأسباب كثيرة رغم ابتعاد الزعيم والعميد عن المنافسة على لقب دوري عبد اللطيف جميل الذي انحصر بين النصر حامل اللقب والأهلي الوصيف الحالي.

وفاز الهلال على ضيفه الاتحاد بثلاثية نظيفة في قمة المرحلة الثالثة والعشرين من دوري جميل ، لينفرد بالمركز الثالث ، وخلفه الاتحاد في المركز الرابع برصيد 45 نقطة.

أسباب الفوز الهلالي الكبير سنوجزها في السطور التالية :

بصمة دونيس

المدرب اليوناني الذي تولى المسؤولية خلفاً للروماني ريجيكامب ، وضح للغاية بصمته على الفريق بهدوء وتفكيره العاقل الهادئ ، حيث حقق الزعيم بالفوز على الاتحاد الفوز السابع على التوالي في الدوري ، واستعاد جيورجيوس دونيس اكتشاف العديد من النجوم ، وباتت علاقته بهم طيبة للغاية ويشيدون به دوماً في العلن قبل السر.

عكس الاتحاد الذي مازال يبني فريقاً يقوده الروماني فيتور بيتوركا الذي يشبه في طباعه نظيره اليوناني ، فكلاهما هادئ الطباع ولا ينفعل نهائياً ما انعكس على أداء اللاعبين في الفريقين.

خبرة لاعبي الزعيم

أهداف الزعيم سجلها البرازيلي تياغو نيفيز وناصر الشمراني ، وهذان اللاعبان يمثلان القوة الضاربة للفريق الأزرق ، مع التألق للاعبي الوسط سعود كريري وسلمان الفرج.

وبالطبع خالد شراحيلي الذي حافظ على شباكه نظيفة للمباراة السابعة على التوالي ، وهو ذاته نفس عدد مرات الفوز المتتالي للفريق.

دعم جماهيري غير محدود

يلقى الهلال دعماً جماهيرياً غير محدود رغم ابتعاد الفريق عن المنافسة ، لكن جماهيره وفية للنهاية ، فلع الزعيم على أرضه ووسط جماهيره وقد امتلأت المدرجات بمشجعي الزعيم واكتسى الملعب باللون الأزرق، وهو أمر أثر على حالة لاعبي الاتحاد.

المشاكل الداخلية للعميد

رغم أن بيتوركا أعاد الهدوء لقلعة الاتحاد ، ويركز على بناء فريق شاب للمواسم المقبلة بدعم لا محدود من إدارة النادي برئاسة إبراهيم البلوي ، إلا أن أزمة محمد نور مازالت تؤثر بشكل كبير على العلاقات داخل صفوف العميد ، خاصة في ظل الضغط الجماهيري على الإدارة وبيتوركا بشأن نور ، فلعب الاتحاد دون تركيز فنال الخسارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com