العين يسعى للاستمرار في صدارة مجموعته من بوابة باختاكور

العين يسعى للاستمرار في صدارة مجموع...

بطل أسيا 2003 يأمل في تكرار فوزه على باختاكور لمواصلة صدارة المجموعة التي يتربع على عرشها برصيد 5 نقاط من فوز وتعادلين مقابل 4 نقاط لكل من باختاكور ونفط طهران الإيراني.

يستضيف العين الإماراتي نظيره باختاكور من أوزبكستان غدا الثلاثاء، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وبأمل العين بطل أسيا 2003 في تكرار فوزه على باختاكور لمواصلة صدارة المجموعة التي يتربع على عرشها برصيد 5 نقاط من فوز وتعادلين مقابل 4 نقاط لكل من باختاكور ونفط طهران الإيراني فيما يتذيل الشباب السعودي الترتيب بنقطتين فقط.

ويلعب العين المباراة بنشوة كبيرة بعد تفوقه على الاهلي غريمه التقليدي محليا بهدف الغاني أسامواه جيان ليبتعد بصدارة الدوري الإماراتي برصيد 49 نقطة بفارق 6 نقاط عن الجزيرة أقرب مطارديه.

ويخوض العين اللقاء بصفوف متكاملة باستثناء غياب لاعبه ميروسلاف ستوتش وهو من سلوفاكيا بداعي الايقاف لأربع مباريات إثر تعرضه للطرد في المباراة الماضية أمام باختاكور.

ويركز العين في المنافسة على أهم بطولتين هذا الموسم هما الدوري المحلي ودوري أبطال آسيا التي تعد من البطولات المدرجة ضمن طموحات الفريق بعد أن حصد الدوري 11 مرة كرقم قياسي لم يسبقه إليه أي فريق.

ويؤكد الكرواتي زلاتكو تاليتش مدرب العين رغبته بالمنافسة على اللقبين في كل مباراة يخوضها الفريق وقال ”ننافس بقوة في المرحلة القادمة على بطولات مهمة ولاعبو العين محترفون.“

كما قال مدافع العين مهند العنزي بعد خسارة الفريق مباراة كأس السوبر المحلية أمام الأهلي ”الهزيمة لا تؤثر على العين في الدوري.. وهذه المباراة طويناها .. ونحن نفكر في الآسيوية والدوري.“

وفي المباراة الأخرى للمجموعة، يخوض الشباب السعودي المواجهة مع ضيفه نفط طهران على استاد الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية الرياض بشعار ”الفوز ولا غيره“ إذا ما أراد إحياء أماله في البطولة.

وكان الفريق الإيراني فاز على الشباب 2-1 في الجولة الماضية.

ومن المنتظر أن يعمد مدرب الشباب المصري عادل عبد الرحمن إلى اللعب بطريقة هجومية من البداية للبحث عن هدف مبكر مع السيطرة على وسط الميدان ونقل الكرات السريعة لخط المقدمة.

ومن المتوقع أن يعتمد المدرب على اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في اللقاء الماضي أمام الفيصلي ومن أبرز الأسماء لدى المدرب الحارس محمد العويس والمدافعان الغاني محمد أوال وحسن معاذ وفي الوسط الثنائي أحمد عطيف والبرازيلي رافينيا وفي المقدمة المهاجمان نايف هزازي والغيني جون أنطوي كما يملك المدرب عددا من الأوراق الرابحة على مقاعد الاحتياط مثل لاعب الوسط عمر الغامدي والمهاجم موسى الشمري.

وعلى الجهة الأخرى، يدخل الفريق الإيراني المواجهة بحثا عن الفوز للمنافسة على صدارة المجموعة ومن المنتظر أن يعمد مدرب الفريق علي رضا منصوريان إلى اللعب بأسلوب هجومي مع تأمين المناطق الدفاعية.

ومن أبرز الأسماء لدى المدرب الحارس علي رضا والمدافع مهدي شيري ولاعب الوسط وحيد أميري والمهاجم أرسلان مطهري.

وفي المجموعة الرابعة، سيسعى الأهلي الإماراتي لتحقيق فوزه الأول في البطولة هذا الموسم عندما يلعب خارج أرضه في مواجهة ناساف وهو من أوزبكستان غدا ضمن الجولة الرابعة.

ولم يتذوق الأهلي حتى الآن طعم الفوز بعدما تعادل مرتين أمام الأهلي السعودي 3-3 وناساف 0-0، كما خسر أمام تراكتور سازي الايراني 1-0 ليتذيل المجموعة بنقطتين فقط.

ويتصدر الأهلي السعودي الترتيب برصيد 7 نقاط وخلفه ناساف بأربع نقاط ثم تراكتور الذي جمع 3 نقاط.

ورغم أن الأهلي يلعب المباراة بعد خسارته الاخيرة أمام العين في الدوري الإمارتي بهدف دون رد، إلا أنه نجح في الفوز قبلها على نفس الفريق ليحرز لقب السوبر كأول بطولة له هذا الموسم.

ويبدو أن الأهلي الذي فقد فرصة الاحتفاظ بلقب الدوري بات تركيزه بشكل أكبر على البطولة الآسيوية التي يمني النفس بتحقيق إنجاز فيها في خامس مشاركة.

لكن الأهلي سيعاني من غياب حارسه الأساسي ماجد ناصر الذي أوقف 6 مباريات من قبل لجنة الانضباط الآسيوي بداعي اعتدائه على مصور تلفزيوني في المباراة أمام تراكتور الإيراني.

وقام المدرب الروماني للأهلي أولاريو كوزمين بتجهيز حارسه البديل أحمد ديدا لخوض هذه المباراة بعد أن أشركه في مباراة العين الأخيرة.

وقال كوزمين ”كان لابد من تجهيز ديدا لمباراة ناساف بعد إيقاف ماجد.“

وأكد لاعبو الأهلي أن فوزهم بالسوبر سيعطيهم دفعة معنوية في البطولة الآسيوية وقال ماجد ناصر ”حققنا هذه البطولة التي ستعطينا دفعة معنوية في البطولة الآسيوية.“

فيما قال عبد المجيد حسين مشرف فريق الأهلي ”نتمنى أن تكون البطولة فاتحة خير في البطولة الآسيوية وبطولة كاس رئيس الدولة.. مستوانا في تحسن من مباراة إلى مباراة وينقصنا اللمسة الأخيرة“.

وفي نفس المجموعة، سيسعى الأهلي السعودي جاهداً إلى تحقيق الفوز الثالث في البطولة من أجل الابتعاد بالصدارة عندما يحل ضيفاً على تراكتور سازي في تبريز الإيرانية.

وسيسعى الفريق الإيراني للفوز أيضا للتقدم إلى المركز الثاني.

وانتهت مواجهة الفريقين في الجولة الماضية بفوز الأهلي 2-0.

ومن المنتظر أن يلعب الأهلي بالقائمة نفسها التي شاركت في اللقاء الماضي أمام الرائد في الدوري المحلي.

ويعتمد الفريق السعودي الذي يملك عناصر كبيرة مثل تيسير الجاسم والسوري عمر السومة وحسين المقهوي على اختراق دفاع الخصم من العمق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com