حارس العربي الكويتي يعتذر للشعب العُماني ولاعبي السيب "باستثناء المحترفين"
حارس العربي الكويتي يعتذر للشعب العُماني ولاعبي السيب "باستثناء المحترفين"حارس العربي الكويتي يعتذر للشعب العُماني ولاعبي السيب "باستثناء المحترفين"

حارس العربي الكويتي يعتذر للشعب العُماني ولاعبي السيب "باستثناء المحترفين"

اعتذر سليمان عبدالغفور حارس وقائد العربي الكويتي للشعب العماني ونادي السيب بعد الأحداث التي حدثت نهاية المباراة التي جمعت الفريقين في قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في منطقة الغرب.

وقال عبد الغفور عبر حسابه على تويتر عقب المباراة يوم الاثنين "أنا سليمان عبد الغفور لاعب العربي الكويتي، أعتذر من الجهاز الإداري ولاعبي السيب العُمانيين فقط لكن المحترفين وأحد أفراد الطاقم الطبي غير محترمين ولا يجب احترامهم".

"على مدار مسيرتي في الملاعب المستمرة 14 عاما لم أتهجم على أحد وعلاقتي مع الجميع سواء على الصعيد المحلي أو الدولي قائمة على المودة وتقبل الخسارة ومهما وقع من أحداث لا تخرج عن نطاق الروح الرياضية لكن عندي خطوط حمراء لا أسمح لأي شخص مهما كان بتخطيها".

"أول شيء لاعب السيب المحترف شاط علي الكرة بعد صفارة النهاية ولم يعتذر وبعدها قلت له أنا احترمك فاحترمني على الأقل ورد مرة ثانية وكرر لفظا ضدي. أما المحترف الثاني فلم يكن له أي علاقة بالواقعة وتم تبديله فسب والدتي وهذا شيء لا يرضاه أي شخص في العالم وأنا لا أسمح أن يتجرأ شخص ويتلفظ بهذا اللفظ ضدي".

"قد أكون ما فعلته خطأ لكن كل شخص له قدرة على التحمل وفي هذه اللحظة لم أقدر على تمالك أعصابي. وثانيا اعتذر للشعب العُماني وجماهير نادي السيب ولاعبي النادي والجهاز الإداري وللجميع ما عدا المحترفين الأجانب بالفريق".

وخطف السيب بطاقة التأهل لنهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي (منطقة الغرب)، بعد فوزه على العربي في عقر دار الأخير (2-1).

ويصطدم السيب في المباراة النهائية بالفائز من مواجهة الرفاع والرفاع الشرقي البحرينيين، وذلك يوم الرابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل في عُمان.

واشتبك عدد من لاعبي السيب مع العربي عقب صافرة النهاية في قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، حيث اعتدى عبد الغفور حارس العربي على النيجيري دانييل غيبولا لاعب السيب، في حين تدخل آخرون لإنهاء الاشتباك.

وفاز المحرق البحريني بلقب النسخة الأخيرة من كأس الاتحاد الآسيوي علما بأن القوة الجوية والكويتي الكويتي أكثر الأندية تحقيقا للقب برصيد ثلاثة ألقاب لكل منهما، مقابل لقبين لكل من المحرق البحريني والفيصلي الأردني.

إرم نيوز
www.eremnews.com