رياضة

ردود فعل واسعة بعد إعلان قرارات قضية تسجيلات حمدالله والبلوي
تاريخ النشر: 02 أغسطس 2022 19:34 GMT
تاريخ التحديث: 02 أغسطس 2022 21:25 GMT

ردود فعل واسعة بعد إعلان قرارات قضية تسجيلات حمدالله والبلوي

خرجت ردود أفعال قوية من العديد من النقاد الرياضيين والإعلاميين بعد القرارات التي أصدرتها لجنة الانضباط والأخلاق بشأن "قضية التسجيلات" والتي تخص المغربي

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

خرجت ردود أفعال قوية من العديد من النقاد الرياضيين والإعلاميين بعد القرارات التي أصدرتها لجنة الانضباط والأخلاق بشأن ”قضية التسجيلات“ والتي تخص المغربي عبدالرزاق حمدالله وناديي الاتحاد والنصر، التي شغلت الشارع الرياضي السعودي الفترة الماضية.

وأعلنت لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، عن قرارها بشأن شكوى نادي النصر على نادي الاتحاد ولاعبه المغربي عبدالرزاق حمدالله.

وكان النصر برئاسة مسلي آل معمر، قد رفع قضية على نادي الاتحاد وحمدلله، تتعلق بعدم مشروعية تفاوض اللاعب المغربي مع الاتحاد، فيما عرف بـ ”قضية التسجيلات“.

وقررت لجنة الاحتراف إيقاف عبدالرزاق حمدالله لمدة 4 أشهر اعتبارًا من تاريخ صدور القرار (2 أغسطس)، وفرض غرامة مالية قدرها 300 ألف ريال.

كما قررت إيقاف حامد البلوي المدير التنفيذي لكرة القدم بنادي الاتحاد لمدة 6 أشهر اعتبارًا من تاريخ صدور القرار (2 أغسطس)، وفرض غرامة مالية قدرها 300 ألف ريال.

أما مشعل السعيد مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، فقد تقرر إيقافه لمدة 3 أشهر اعتبارًا من تاريخ صدور القرار.

كما قررت لجنة الاحتراف حرمان نادي الاتحاد من تسجيل لاعبين جدد لفترة تسجيل واحدة اعتبارًا من فترة التسجيل التالية، وفرض غرامة مالية قدرها 500 ألف ريال.

وأوضحت اللجنة أن القرارات الصادرة بحق نادي الاتحاد في الثاني، من أغسطس 2022، قابلة للاستئناف أمام مركز التحكيم الرياضي السعودي.

وقال المحامي والمستشار القانوني سعود الرمان، عبر إحدى مساحات ”تويتر“: ”قضية حمدالله نافذة ولا يوجد فيها استئناف، والبلوي أيضًا، ولكن إيقاف الاتحاد عن القيد فيها استئناف، وإدارة النصر أعطت الهلال والاتحاد درسًا في القانون، وأيضًا جمهور النصر الذي كان يثق في إدارة ناديه الجميع كان متحدًا خلف الإدارة وطلعت القرارات مع ضعفها، ولكن أن تأتي متأخرًا خير من ألا تأتي أبدًا“.

فيما قال الإعلامي الرياضي عبدالعزيز المريسل، عبر إحدى مساحات تويتر التي دشنها للتعليق على القرارات: ”كل الإعلام الذي وقف مع نادي الاتحاد بنقطة هزمتكم، وكنتم جالسين تضللون في قضية حمدالله، وسبق أن حذرتكم وقلت لكم مصادركم أدخلكتم في جدار، وأنا شخصيًا لست راضيًا إعلاميًا عن القرارات، ولن أتوقف عن المطالبات التي أطلب فيها إعلاميًا، والقرار يؤكد أن موقف النصر كان قويًا جدًا جدًا، وما فيه أحد أقوى مني إعلاميًا“.

فيما قال الإعلامي الرياضي أحمد العجلان عبر حسابه على تويتر: ”من المنتظر أن يتجه نادي الاتحاد للاستئناف لدى مركز التحكيم على خلفية القرارات التي صدرت ضد النادي، واللاعب عبدالرزاق حمدالله، وحامد البلوي، ومشعل السعيد، من لجنة الاحتراف“.

وأشار الإعلامي صالح الفهيد: ”قرار لجنة الاحتراف يؤكد صحة الاتهامات التي وجهها نادي النصر للاعب والقرار يدين حمدالله بالتواصل مع نادي الاتحاد أثناء سريان عقده مع النصر، ورغم أن العقوبة ضعيفة، إلا أن الإدانة بحد ذاتها ستعزز من موقف النصر في قضيته المرفوعة ضد اللاعب في فيفا“.

وقال مسلي آل معمر، رئيس نادي النصر، عبر حسابه على تويتر: حقوق النصر لا تنازل عنها وإن طال أمد التقاضي، سندرس قرارات لجنة الاحتراف، للبدء في الجولة الجديدة، ونسأل الله التوفيق“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك