رياضة

حامد البلوي وإداري الاتحاد يتلقيان خطابا عاجلا من لجنة الاحتراف بشأن "قضية التسجيلات"
تاريخ النشر: 24 يوليو 2022 12:10 GMT
تاريخ التحديث: 24 يوليو 2022 14:20 GMT

حامد البلوي وإداري الاتحاد يتلقيان خطابا عاجلا من لجنة الاحتراف بشأن "قضية التسجيلات"

قالت صحيفة "الرياضية"، إن حامد البلوي ومشعل السعيد إداريي نادي الاتحاد السعودي تلقيا خطابين عاجلين من لجنة الاحتراف، تمهلهما حتى غد الإثنين؛ للرد على كل ما وجه

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

قالت صحيفة ”الرياضية“، إن حامد البلوي ومشعل السعيد إداريي نادي الاتحاد السعودي تلقيا خطابين عاجلين من لجنة الاحتراف، تمهلهما حتى غد الإثنين؛ للرد على كل ما وجه لهما في جلسة، الخميس الماضي، التي دفعا فيها ”بعدم الاختصاص“.

واستمعت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين بالاتحاد السعودي لكرة القدم، لأقوال حامد البلوي، المدير التنفيذي لنادي الاتحاد، والمتهمين من العميد، في القضية.

وبدأت الأزمة تحديدًا في نوفمبر 2021، وقتما فاجأ النصر السعودي الجميع بإعلانه فسخ عقد المغربي عبدالرزاق حمدالله من طرف واحد؛ لأسباب شرعية وقانونية، بحسب ما جاء في البيان، لكن دون الكشف عن التفاصيل، لينتقل اللاعب إلى الاتحاد.

ولجأ الطرفان بعدها للاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، إذ طالب كل منهما بحقوقه المالية عقب فسخ العقد، لكن لم يصدر أي قرار بعد.

وبعد أشهر، تفجرت أزمة جديدة بعدما حصل النصر على تسجيلات صوتية، يزعم أنها بين حامد البلوي وحمدالله، يحرض بها الأول المهاجم على التمرد والرحيل عن النصر خلال فترة سريان عقده.

وفي جلسة الخميس، أكدت صحيفة ”الرياضية“ على أن محامي نادي الاتحاد دفع بعدم الاختصاص أمام لجنة الاحتراف في قضية التسجيلات.

وأضافت الصحيفة أن المحامي استدعى فيها حامد البلوي، ومشعل السعيد إداري الفريق، على أن القضية منظورة لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“.

وقال المحامي للجنة الاحتراف: ”لا يحل لأي طرف التقاضي أمام الاتحاد السعودي لكرة القدم ولجانه“.

وشهدت الجلسة، بحسب التقارير، تغيير أقوال البلوي والسعيد بالدفع بعدم الاختصاص هذه المرة، بعد مواجهتهما بتقرير الجهات ذات العلاقة، التي تؤكد على أن التسجيلات ليست مفبركة وصحيحة، عكس ما تم تأكيده منهما مؤخرًا.

واستند البلوي والسعيد على خطاب وارد من محامي عبدالرزاق حمدالله، الذي يشير فيه إلى أن القضية منظورة لدى غرفة فض المنازعات في ”فيفا“، ويجب أن يتوقف الاتحاد السعودي عن النظر فيها.

وكان النصر قد رفع شكوى ضد الاتحاد وحامد البلوي ومشعل السعيد وعبدالرزاق حمد الله، يطالب فيها بإنزال عقوبات التفاوض أثناء سريان العقد عليهم.

وخاطبت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين ”فيفا“، في وقت سابق، بالتحديد يوم 22 أبريل الماضي، وأوضحت فيه أنها ستنظر في القضية من ناحية البعد المحلي، بينما ستترك البعد الدولي، لغرفة فض المنازعات في الاتحاد الدولي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك