رياضة

انضمام نيوكاسل وأستون فيلا إلى صراع كبار أوروبا للتعاقد مع بوغبا
تاريخ النشر: 24 مارس 2022 5:35 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2022 8:05 GMT

انضمام نيوكاسل وأستون فيلا إلى صراع كبار أوروبا للتعاقد مع بوغبا

بول بوغبا يعترف بأنه أضاع سنوات عديدة من مسيرته بانضمامه إلى مانشستر يونايتد وسيرحل مجانا

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

اعترف الفرنسي بول بوغبا بأنه أضاع أفضل سنوات مسيرته في الملاعب في مانشستر يونايتد، ما دفع نيوكاسل يونايتد وأستون فيلا لإبداء الاهتمام بالتعاقد مع لاعب وسط النادي الإنجليزي العريق.

وينتهى عقد النجم الذي انضم إلى مانشستر يونايتد مقابل 89 مليون جنيه إسترليني في 2016، ومن المقرر أن يرحل مجانًا بنهاية الموسم الحالي.

وقالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية إن نيوكاسل وأستون فيلا انضما إلى عمالقة أوروبا، يوفنتوس وريال مدريد وباريس سان جيرمان، في الصراع للحصول على خدمات الفائز بكأس العالم 2018 مع فرنسا.

وقال بوغبا: ”المواسم الخمسة الماضية لم ترضني، في الحقيقة لم ترض على الإطلاق. لقد انتهى هذا الموسم بالفعل، ولن نفوز بأي شيء. سواء كان ذلك مع مانشستر يونايتد أو في ناد آخر ، أريد الفوز بالألقاب“.

ويقول بوغبا، 29 عامًا، إن الفترة التي قضاها في يونايتد ساءت للغاية خاصة خلال فترة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو لدرجة أنه أصيب بالاكتئاب.

وأوضح ”شخصيا، بدأ الأمر عندما كان جوزيه مورينيو مدربا لمانشستر. تسأل نفسك أسئلة، وتتساءل عما إذا كنت مخطئًا، لأنك لم تختبر هذه اللحظات في حياتك من قبل. لأنك تجني المال، عليك أن تكون سعيدًا دائمًا؟ ليس الأمر كذلك، لاعبو الكرة ليسوا أبطالًا خارقين، إننا بشر فقط“.

ويستعد بوغبا حاليا للعب مع منتخب فرنسا خلال فترة التوقف الدولية، حيث يشعر دائمًا براحة أكبر، وقال: ”الأمر بسيط مع فرنسا، ألعب في مركزي، أعرف دوري وأشعر بثقة المدرب واللاعبين. من الطبيعي أن تشعر بالفرق في مانشستر يونايتد لأنه من الصعب أن تكون متسقًا عندما يكون لديك غالبًا تغيير في مركزك، أو طريقة لعب الفريق أو زملائك في الفريق“.

”أتعايش بشكل جيد مع ديدييه ديشان (المدير الفني للمنتخب الفرنسي)، لقد أعطاني دورًا أعرفه، لكن في مانشستر يونايتد، هل لدي دور حقًا؟ أطرح السؤال ولكن ليس لدي إجابة“.

يكون بوغبا أكثر سعادة داخل الملعب عندما يكون مع بطل العالم مما هو عليه في كارينغتون (المقر التدريبي لمانشستر يونايتد).

وقال عن معسكر المنتخب الفرنسي: ”نحن نتعايش بشكل جيد حقًا، وأنا متأكد إذا سألت الجميع، سيقولون لك نفس الشيء. إنها عائلة هنا“.

وتعرض منزل بوغبا للسطو في 15 مارس/ آذار أثناء نوم طفليه، حيث حدثت الواقعة خلال مباراة مانشستر يونايتد أمام أتلتيكو مدريد في أولد ترافورد في دوري أبطال أوروبا.

وأبلغ بوجبا صحيفة ”لوفيغارو“ الفرنسية ”كانت هناك مجوهرات خاصة بوالدتي وميدالية كأس العالم. لقد استمعت إلى ما حدث واتصلت بزوجتي والأمن ثم أغلقت الحجرة على نفسها مع وجود الطفلين. كانت تشعر بالصدمة على مدار عدة أيام. أكثر ما أثار خوفي هو وجود الطفلين الاثنين في المنزل مع مربية الأطفال خلال الواقعة. أهم شيء أن الطفلين على ما يرام“.

وانضم بوغبا لتشكيلة فرنسا لخوض مباراة ودية أمام كوت ديفوار يوم الجمعة المقبل، وأخرى أمام جنوب أفريقيا في 29 مارس/ آذار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك