رياضة

مجموعة "الوسائل" السعودية تعرض 2.7 مليار إسترليني لشراء تشيلسي
تاريخ النشر: 14 مارس 2022 18:57 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2022 21:15 GMT

مجموعة "الوسائل" السعودية تعرض 2.7 مليار إسترليني لشراء تشيلسي

مجموعة "الوسائل" السعودية أحدث المنافسين على شراء تشيلسي في حقبة ما بعد رومان أبراموفيتش.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

قدمت المجموعة ”الوسائل“ السعودية عرضًا بقيمة 2.7 مليار جنيه إسترليني لشراء تشيلسي، وفقًا لتقارير صحفية بريطانية وأمريكية، وذلك بعد فرض عقوبات اقتصادية على الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك النادي اللندني.

ولا شك أن تشيلسي بحاجة ماسة إلى البيع، بعد أن جمدت الحكومة البريطانية أصول أبراموفيتش الأسبوع الماضي؛ بسبب علاقاته القوية بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين على خلفية الحرب على أوكرانيا.

ووفقًا لبن جاكوبس من شبكة ”CBS Sports“ الأمريكية، دخلت مجموعة ”الوسائل“ السعودية السباق على شراء تشيلسي الآن، حيث تقدم كونسورتيوم سعودي خاص بقيادة محمد الخريجي، مشجع تشيلسي، عرضًا بقيمة 2.7 مليار جنيه إسترليني لشراء تشيلسي.

وليس لمجموعة ”الوسائل“ السعودية علاقات مباشرة مع الحكومة السعودية، عكس صندوق الاستثمارات العامة الذي اشترى نيوكاسل في وقت سابق من هذا الموسم.

ويضيف جاكوبس أن مجموعة ”الوسائل“ السعودية تتلقى ”دعمًا في إيجاد التمويل“ من محمد بن خالد آل سعود.

جدير بالذكر أن خالد آل سعود هو رئيس شركة الاتصالات السعودية، وهي شركة مملوكة للدولة ويمتلك فيها صندوق الاستثمارات العامة أسهماً.

وكان الخريجي حاضرا في ستامفورد بريدج في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث تعادل البلوز 1/1 مع مانشستر يونايتد.

وقد عاش سابقًا في المملكة المتحدة، حيث درس في لندن، وله علاقات مع ناديي النصر والهلال السعوديين.

وتعتزم مجموعة ”الوسائل“ السعودية أيضًا مواصلة الاستثمار بكثافة في أكاديمية النادي اللندني في مركز كوبهام التدريبي، بالإضافة إلى فريق السيدات.

ويُعتقد أن تشيلسي حريص على قبول عروض من أوروبا والولايات المتحدة، لتجنب انضمام ملاك جدد يحتمل أن يكونوا من النوعية الحساسة للأمور السياسية، لكن المجموعة الإعلامية السعودية تصر على أنها لا تندرج في نفس فئة مالكي صندوق الاستثمارات العامة في نيوكاسل، ولذلك من غير المرجح أن يتعارض عرضهم مع قواعد الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأشرفت مجموعة ”الوسائل“ السعودية على بناء ملعب ”مرسول بارك“ الحديث التابع للنصر، ومن المرجح أن تتطلع إلى تطوير ستامفورد بريدج.

وأثارت العقوبات المفروضة حاليًا على تشيلسي مخاوف من أن النادي قد لا يكون قادرًا على الاستمرار في مواصلة المنافسة حتى نهاية الموسم، ما لم يتم الانتهاء من البيع.

وفي غضون ذلك، يهتم الملياردير البريطاني نيك كاندي بشراء النادي أيضا.

وكاندي، 49 عامًا، الذي تبلغ ثروته 840 مليون جنيه إسترليني، يخطط أيضًا لإعادة تطوير ستامفورد بريدج؛ نظرا لأنه أحد أصحاب التذاكر الموسمية لمباريات الفريق، وكان بين الجماهير في الفوز 1/0 على نيوكاسل يوم الأحد.

ومن بين الساعين لشراء تشيلسي كونسورتيوم بقيادة تود بويلي والملياردير السويسري هانزيورغ فيس، البالغ من العمر 86 عامًا.

وقال الملياردير التركي محسن بيرق، 50 عامًا، إنه يجري محادثات لشراء البلوز، مع استمرار المفاوضات بشكل جيد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك