زوجة ريجي تطلق قذائفها في وجه السعوديين

زوجة ريجي تطلق قذائفها في وجه السعوديين

المصدر: إرم

فتحت السيدة آنا بردوان النار في وجه مشجعي الهلال السعودي خلال حوار تليفوني مع صحيفة الاقتصادية، تحدثت السيد المثيرة للجدل عن تجربة زوجها مع الزعيم، والتي لم تكلل بالنجاح المطلوب.

وكان الحوار كالاتي:

رفضت في السابق الحديث إلى وسائل الإعلام السعودي والروماني بعد إقالة زوجك ريجيكاميف من الهلال، لماذا انتظرت كل هذا الوقت؟

لا أتحدث بشكل متكرر في الإعلام، لأن البعض يختلقون القصص سواء في رومانيا أو السعودية، ويضعونني مع زوجي في مشكلات عدة، هل تتصور أن أحدهم ”في رومانيا“ اتصل بي وقال: إننا جبناء، ولا نملك الجرأة للحديث عما يخصنا وهذا شيء سخيف، كما أن الوقت لم يكن مناسباً للحديث عن أي شيء بشكل مباشر بعد رحيل ريجي عن النادي السعودي.

لكن هناك إعلام يهمه نقل الحقيقة للمتلقي بصدق وأمانة، ونحن هنا نسألك، ما خفايا العلاقة التي جمعت زوجك مع الهلال قبل أن تنتهي بالطلاق أخيرا؟

الطلاق!! أنت تقصد بالطلاق الرحيل أليس كذلك؟ في الواقع الحديث عن تجربة ريجي مع الهلال يطول، ولكن يمكنني أن أقول إن خسارة النهائي الآسيوي على يد ويسترن سيدني الأسترالي، كانت سببا مباشراً في تدهور معنويات الجميع، والدخول في نفق مظلم من الإحباط، لم يكن لدى زوجي العصا السحرية من أجل إصلاح الوضع، الأمر بدا وكأننا نعيش في كابوس.

هل استمر الكابوس بعد ضياع الحلم الآسيوي؟

احتجنا إلى فترة طويلة من أجل استرجاع بعض القوى وليس كلها، الإدارة، واللاعبون والجمهور، كانوا في حالة انهيار، ونهائي كأس ولي العهد الذي خسره الهلال أمام الأهلي منحني حدساً بأننا لن نستمر في السعودية طويلاً، وبأن وقت الرحيل قد حان.

آنا بردوان.. أين كانت المشكلة بالضبط هل في اللاعبين أم في زوجك أم في منظومة العمل في النادي؟

لا يمكنني أن أتحدث بسوء عن زوجي، ولكن سأحاول أن أتناول في حديثي لك بعض النقاط المهمة، أولاً اللاعبون في السعودية بشكل عام وليس في الهلال فحسب يفتقدون للطموح للعب على أعلى المستويات، هل تتخيل أن لاعبا لم يتجاوز 20 عاما مع عمره يحصل على الملايين ثم تطلب منه أن يلعب بشكل جيد بعد ذلك هذا لا يحدث إلا هنا، في رومانيا مثلاً اللاعبون لا يحصلون إلا على بضعة الآلاف كرواتب سنوية، ولذلك هم يقاتلون من أجل إثبات وجودهم وللحصول على فرص احترافية أعلى مالياً بينما في السعودية يحصل العكس سواء في الأندية أو حتى في المنتخب السعودي الذي أخفق في الظهور بشكل جيد في كأس أمم آسيا 2015 في أستراليا أخيرا، أما بالنسبة للإدارة فهي لم تكن موجودة بشكل دائم بالذات في الشهرين الآخرين، ولقي ريجي صعوبات عدة في البقاء وظل وحيداً مع اللاعبين يصارعون عدة جبهات منها الجمهور الغاضب والمنافسون والإعلام المضاد، كان لابد من وجود الصوت المؤثر الذي يدافع عن زوجي واللاعبين أمام الجميع.

عفواً.. ولكن أين الرئيس الأمير عبد الرحمن بن مساعد أو نائبه أو فهد المفرج؟

بالنسبة للرئيس فقد دفع أموالا طائلة ولم أر في حياتي رجلاً يحب ناديه كالأمير عبد الرحمن بن مساعد إنه رجل رائع ويستحق الحصول على البطولات وأن يفرح بقدر التعب والجهد اللذين قام بهما لخدمة الهلال، ولكن يجب أن أقول إن الرئيس كان لديه بعض الغياب المؤثر في فترات حاسمة بسبب انشغاله بأموره الخاصة بحسب ما أعلم وبقية الإداريين لم يكن لهم حضور كبير، والمفرج يوجد باستمرار ولكنه لا يملك القرار رغم أنني لا أنكر أنه يمتلك شخصية ودودة للغاية.

البعض يتحدث عن عدم انضباط اللاعبين المؤثرين في أوقات الحسم وفقدان ريجيكاميف التواصل الإيجابي مع بعضهم كناصر الشمراني ونواف العابد؟

أرجوك لا تنقل لي بعض ما يردده الحمقى، زوجي لديه الشخصية الصارمة للتعامل مع أي موقف، ويمتلك القدرة على احتواء أي مشكلة ولم يكن هناك أي خلاف مع اللاعبين سواء الذين ذكرتهم أو حتى غيرهم، الأمر كما أسلفت يتعلق بذهنية اللاعب السعودي وقدرته على التعاطي مع المواقف السلبية قبل الإيجابية، بالنسبة لي لا يوجد لاعب سعودي لديه المواصفات اللازمة للعب على أعلى المستويات باستثناء ياسر القحطاني، فهو اللاعب الوحيد الذي يمكن أن يحترف بكل سهولة في أوروبا وأن يلعب هناك وهو مغمض العينين على الرغم من تقدمه النسبي في السن، ولكن لديه الحس القيادي والروح المتعطشة للإنجازات.

ماذا عن الهدايا والسيارات الفاخرة هل أشغلتك وزوجك عن قيادة الهلال للعودة إلى موقعه كبطل؟

هذا السؤال جيد أن تطرحه على مسامعي الآن، لأن هناك من يتحدث عنه بشكل مستفز في وسائل التواصل الاجتماعي أو حتى في وسائل الإعلام، نحن لم نفكر في الهدايا لسبب بسيط هو أننا أغنياء دونها، ونعيش في وضع مالي ممتاز ولدينا بدل السيارة الفاخرة عشر منها، ونسافر إلى أفضل الأماكن في العالم، ورغم ذلك كله لم تشغلنا الأموال عن العمل بشكل جاد سواء مع الهلال أو حتى ستيوا ولكن الظروف والحظ أحياناً وقفا ضدنا.

هناك من يرى أن إمكانات ريجي الفنية أقل من تدريب الهلال؟

أنت تحاول أن تستفزني، وأرجو ألا أضطر إلى قطع هذا الحوار معك بسبب ذلك، زوجي لديه اسم في أوروبا، ويجب أن يعلم الجميع أن المشجع الهلالي البسيط لم يكن ليحلم يوماً بالوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا دون وجوده وسيرون ذلك في النسخ المقبلة.

لكن سامي الجابر هو من قام بالعمل الكبير في دور المجموعات وفي بعض الأدوار الإقصائية حتى حضر ريجي، وأكمل المهمة دون أن ينجح في الحصول على اللقب؟

سامي اسم كبير وهو أسطورة في السعودية، ويشبه في قيمته جورجي هاجي لدينا في رومانيا وهو يمتلك إمكانات تدريبية طيبة وشعبية مؤثرة في الهلال ونحن نحترم عمله السابق في الهلال، ولا مشاكل لدينا معه، ولكن ما تقوله غير صحيح، ريجي هو من أحدث النقلة الفنية في الهلال.

نقلة فنية دون تحقيق بطولات.. فسري ذلك؟

نعم نقلة فنية في طريقة اللعب وفي تغيير مفهوم كرة القدم لدى اللاعبين، المؤسف أن بعضهم اتخذ من كرة القدم وسيلة لجمع الأموال دون النظر لتحقيق الإنجازات الشخصية التي تبقى وتخلد في الذاكرة، والفريق الأزرق في طريقه للتطور أكثر لو استمر ريجي في تدريبه.

ما الذي تبقى من ذكريات النهائي الآسيوي المؤلمة؟

كما ذكرت هذا النهائي لا يمكن أن أنساه، كان الكل ينتظر اللقب بلهفة، ولكن حدث ما حدث من أخطاء الحكم الذي ظهر بصورة سيئة، وتسبب بشكل مباشر في خسارة الهلال، بعد النهائي كان ريجي في حالة صعبة ولم أتمكن يومها من التحدث معه والجميع كان مذهولاً بسبب ما حدث.

بالعودة إلى الحديث عن البطولات المحلية، ما الذي تقولينه أنت وزوجك عن كرة القدم لدينا؟

لديكم أموال طائلة ولكن المنافسات تفتقد التنظيم الجيد والحكام في الغالب دون المستوى، كما أن أغلبية الإعلام يميل بشكل واضح للأندية ويجنح للإثارة، إضافة إلى أن الأداء الفني ليس مستقرا بدرجة كافية ولكن الجمهور رائع ويستحق ما هو أفضل مما عليه الوضع الحالي. بالنسبة لي على المستوى الشخصي أجد أن النصر هو النادي الأقوى وهو الأقرب للفوز بالبطولات، لديه رئيس قوي ”الأمير فيصل بن تركي“ وذو كاريزما عالية ودائما أجده بالقرب من اللاعبين يجلس إلى جوارهم في مقاعد البدلاء، وهذا أمر لا أراه في بقية الأندية ويفتقده الهلال بشدة فهناك تباعد واضح بين مسيري النادي وبين اللاعبين، كما أن النصر يمتلك لاعبين رائعين للغاية، وكذلك الأهلي وأجد أن المنافسة مستقبلاً ستكون بين هذين الناديين فقط.

وماذا عن الهلال؟

الهلال يحتاج إلى وقت من أجل التعافي من جراحه والدخول في مرحلة انتقالية تستهدف تحديث الفريق باللاعبين المميزين على صعيد الأجانب والمحليين، هذا النادي كبير ولن يطول غيابه ولديه محفزات العودة من جديد ويملك جمهورا مؤثرا وقويا.

على ذكر جمهور الهلال كانت لديك علاقة متوترة معهم في وسائل التواصل الاجتماعي.. لماذا؟

أنت تتحدث عن فئة قليلة منهم، هؤلاء مرضى ولديهم عقد، وتوجب عليّ أن أنزل لمستواهم من أجل الرد عليهم، هل تتصور أن أحدهم تهجم على ابنتي بكلام بذيء وآخر قال إنه سيقتل زوجي مع أولادي، لذلك قمت بالرد عليهم بشكل قاس أولاً لأنني امرأة قوية للغاية ولا أسمح بالمساس بأسرتي وأيضاً السكوت عن هذه العينة كان سيمنح الآخرين الفرصة لمحاكاة أفعالهم، ولكن في المجمل علاقتي مع الجميع في الهلال من إدارة وجماهير ولاعبين كانت جيدة، فقط أود أن أخبرك أن أحدهم أخبرني أن هناك من قال إننا قمنا بفساد مالي في الهلال، وأؤكد أنني في طريقي لمقاضاة كل من أساء لي ولزوجي وسترون ذلك قريباً.

ماذا عن تدخلاتك في صناعة القرار في النادي الأزرق، كما يردد بعض المقربين من النادي؟

غير صحيح أن علاقتي لا تتجاوز كوني زوجة للمدرب ووكيلة أعماله، إضافة إلى ميهاي بينتللي وقمت بالمساهمة في إحضار جورجيوس ساماراس للهلال على الرغم من وجود بعض العروض المنافسة لانتدابه هذا كل ما في الأمر.

على ذكر بينتللي، لماذا لم ينجح في وضع بصمة مؤثرة قبل رحيله كما فعل ميريل رادوي؟

بينتللي ليس مهاجما يسجل الأهداف هكذا هو الأمر بكل بساطة، أنا وريجي نعرف القيمة الفنية له في ضبط الأمور التكتيكية، ولذلك أحضرناه للهلال ولكنه لم يستمر لأن الإدارة أرادت ذلك، أنت تعرف في السعودية هناك من يتدخل في عمل المدرب ويطلب منه بعض الأمور في تشكيل اللعب أو في الانتدابات وهذا لا يحصل في أوروبا، في الواقع أنا وريجي لم نكن راضين تماماً عن رحيله.

أين وجهة لورينييت ريجيكاميف المقبلة؟

الآن نحن نحتاج إلى الراحة لبضعة أسابيع بعد تجربة الهلال الصعبة، لدينا بعض العروض الجادة من تركيا، بولندا، ورومانيا وهناك أندية من الخليج اتصلت بنا وسنرى ما الخيار الأفضل قبل اتخاذ قرار استئناف زوجي للعمل مجدداً.

هل فعلاً قمت مع زوجك بمحاولة إقناع مواطنكم سيبيريا برفض تدريب الهلال بعد رحيل ريجي؟

هذا هراء، لا يمكن أن نفعل ذلك لدينا من الضوابط الأخلاقية والمهنية ما يكفي للترفع عن مثل هذه الأمور ثم كيف لنا أن نقوم بذلك ونحن من جلبنا سيبيريا للعمل في السعودية.

هل لديك مشكلة مع وكيل الأعمال السعودي عبدالرحمن الخنين، الرجل تحدث بأنك لم تقدمي له العمولة المالية الخاصة بعقد ريجي؟

الخنين لا أعرفه إطلاقاً ولم أتحدث له من قبل وليس له أي دور في إحضار ريجي لتدريب الهلال وسمعت أنه سيلجأ إلى ”فيفا“ للحصول على حقوقه، وأنا أؤيده في ذلك إن كان لديه ما يثبت أن له عمولة من عقد زوجي مع الهلال، وللمعلومية فإن عقد ريجي مع النادي السعودي تم عن طريق صديق مشترك بيننا، وبين إدارة الهلال، وهو عربي اسمه أكرم ويعيش في رومانيا.

ماذا عن علاقتك أنت وزوجك المتوترة مع فيكتور بيتوركا مدرب الاتحاد حالياً.. وهل تتوقعين نجاحه؟

مشكلتي أنا وزوجي مع بيتوركا شخصية بحتة وتتعلق ببعض الأمور العائلية التي أسهم الإعلام في رومانيا في تأجيجها، ولكن الرجل لديه قدرات جيدة وسيرة ذاتية مميزة ويمتلك عوامل للنجاح مع الاتحاد فقط ما يحتاج إليه هو الصبر وألا يكون مصيره في الاتحاد كمصير ريجي في الهلال.. قالتها ضاحكة.

لويس سانمارتن وزوركالا يلعبان في الاتحاد، الجميع يتوقع منهما أداء أفضل مما يقدمانه حالياً؟

كنت أتمنى أنا وريجي أن نحضر سانمارتن وزوركالا للهلال ولكن رئيس النادي رفض وقال لنا حينها بوضوح لا لدينا ما يكفي من اللاعبين الأجانب، ولن نغير أحدا ولذلك قمت بتغيير مسارهما لنادي الاتحاد، وأنا واثقة أنهما سينجحان معه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com