3 أسباب وراء تراجع نتائج الهلال

3 أسباب وراء تراجع نتائج الهلال

المصدر: إرم - عمر محمد

تمني جماهير الهلال نفسها بعودة الزعيم لمنصات التتويج من جديد، بعد سلسلة من النتائج المخيبة للآمال والتي استمرت لعدة لعدة سنوات.

شبكة ”إرم“ ترصد 3 أسباب وراء ما حدث للهلال مؤخرا من خسارته للقبي البطولة الآسيوية وكأس ولي العهد وجاءت كالتالي:

1- التدليل المبالغ فيه للمدرب

لن ينسى أحد من عشاق الزعيم ريجيكامف والفترة التي تولى فيها قيادة الفريق وكم التدليل الغير عادي للمدرب وزوجته، وكم الهدايا التي حصلوا عليها إضافة للمبالغ المالية التي يسيل لها اللعاب والتي لم يقابلها المدرب بأي نتائج إيجابية مع الفريق.

زاد غليان جماهير الهلال بسبب الدفاع المستميت عن المدرب من قبل الإدارة، حتى أن عدد من الأعضاء وصفوا المدرب بأنه أفضل ثاني مدير فني في تاريخ الزعيم وهو التصريح الذي أشعل غضبة الجماهير، الموقف الآخر الذي زاد من غضبة الجماهير الهلالية هو تحدي الإدارة للإعلامي المعروف ثامر الحميد ، أحد الإعلاميين الذي يمتاز بالمصداقية والاحترافية حيث كان أول من وقف وهاجم المدرب وأفردت الصحف الرومانية المختلفة وقتها العديد من التقارير للحديث عن هجوم الحميد على المدرب واعتبرت أن ذلك الهجوم هو أول مسمار في نعش المدرب، حيث قالت إنه جاء من واحد من أكثر الإعلاميين السعوديين احتراما، الجماهير الهلالية وقتها أبدت كامل تعاطفها مع الإعلامي بسبب ما حدث له بعد ذلك من إنهاء تعاقده مع MBC.

2- نار الغيرة

التدليل المبالغ فيه من قبل الإدارة للمدرب أشعلت نار الغيرة بين اللاعبين وأصبحوا مقتنعين تماماً بأن أي فضل يقومون به داخل الملعب لن ينسب لهم وسينسب للمدرب ولعل أبرز اللاعبين كان البرايلي نيفيز الذي أبدى امتعاضه علانيةً من التدليل المبالغ فيه للمدرب.

3- أخطاء إدارية

ظهرت الأخطاء الإدارية بصورة مبالغ فيها بدءاً من تعيين المدرب سامي الجابر رغم أنه لم يسبق له العمل مديراً فننياً من قبل، ثم إقالته بعدما اكتسب الخبرة اللازمة وتعيين مدرب آخر، كانت هناك أيضاً انفلاتات من بعض اللاعبين أبرزهم ناصر الشمراني ولم تتعامل إدارة الهلال بالجدية الكافية مع تلك الانفلاتات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com