ردود فعل واسعة لإيقاف حلقة منصور البلوي مع قناة 24 الرياضية السعودية‎

ردود فعل واسعة لإيقاف حلقة منصور ال...

منصور البلوي أثار الجدل مؤخرًا بعد تصريحه بأن شخصية هلالية صاحبة نفوذ وراء إبعاده عن الوسط الرياضي.

المصدر: فريق التحرير

أثار قرار إدارة قناة ”24 الرياضية“ السعودية إيقاف بث حلقات منصور البلوي، رئيس نادي الاتحاد السعودي الأسبق، الجدل بين الجماهير.

وقررت قناة ”24 الرياضية“ السعودية إيقاف بث حلقات البلوي حتى إشعار آخر.

ولم تنوه قناة ”24 الرياضية“ إلى أسباب إلغاء الحلقة، بعد أن نوهت أكثر من مرة أنها ستذاع مساء اليوم الخميس.

واكتفت القناة بإذاعة برنامج ”مجلس 24“ وقامت باستضافة عدد من النقاد الرياضيين، دون أي تنويه عن إلغاء لقاء البلوي.

وقال الإعلامي محمد البكيري رئيس تحرير صحيفة الرياضي السابق: ”إيقاف بث حلقات #منصور_البلوي_مع_24 الرياضية إلى إشعار آخر، والله يا منصور ذا بيدخل الجنة من اللي شافه“.

فيما أبدى الإعلامي إبراهيم المالك استياءه قائلا: “ أين لقاء منصور البلوي؟؟ وإذا تم إلغاؤه لماذا يعلن عنه من الأساس!!“.

وأضاف: ”حاجة ملفتة غريبة ما يحصل؟؟ هذا الرجل مرعب للضعفاء“.

فيما اكتفى الشاعر عطالله فرحان بالقول: ”كم هو خطير هذا الـ منصور“.

وأضاف: “ لقاء مسجّل، ولم يعرض إلى الآن وعمل ضجة كبيرة، ماذا يحدث لو عاد إلى مكانه الطبيعي؟“.

وتساءل أحمد الشمراني عضو الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي عن الشخص الذي أمر بإيقاف بث الحلقات قائلًا: ”تم إيقاف بث حلقة منصور البلوي والتي كان متوقعا فيها كثير من الحقائق التي لم تظهر من سنوات، من الذي أمر بإيقاف بث الحلقة“.

وأكمل: ”البعبع منصور البلوي هذه الشخصية ستظل دوماً مخيفة ومرعبة لأصحاب القلوب الضعيفة، ألا نامت أعين الجبناء“.

يذكر أن منصور البلوي أثار الجدل مؤخرًا بعد تصريحه بأن شخصية هلالية صاحبة نفوذ وراء إبعاده عن الوسط الرياضي.

وكشف البلوي في تصريحات لقناة ”24 الرياضية“- إذ سيتم بث الحلقة كاملة في حلقات بدءا من غد الخميس- عن أن هذه الشخصية الهلالية كانت تتولى منصبا رياضيا هاما في ذلك الوقت، موضحا أن الشخصية التي أبعدته ذات نفوذ كبير، لكن لم تكن لها علاقة بالوسط الرياضي.

وأعلن رئيس الاتحاد السابق براءته من تهمة سرقة صفقة السيراليوني محمد كالون من نادي الهلال.

وأشار البلوي إلى أنه كان يتوقع عقدا مبدئيا مع اللاعب، قبل أن يأتي إلى المملكة العربية السعودية، ولذلك لا صحة نهائيًا من أن كالون كان في طريقه إلى الهلال قبل الانضمام للاتحاد، موضحا: ”السيناريو كان مفتعلا لجعلي متهما وإبعادي عن الرياضة، وأنا شخص عاشق للاتحاد“.

وأشار إلى أن تقديم استقالته جاء بسبب مكالمة هاتفية تلقاها من أحد الأشخاص طالبه فيها بهذا الأمر.

وتعود قصة محمد كالون إلى عام 2005، وبالتحديد عندما انتقل مهاجم موناكو الفرنسي الأسبق إلى نادي الاتحاد، لمدة عام على سبيل الإعارة، بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من ارتداء قميص الهلال.

يشار إلى أن البلوي ترأس مجلس إدارة الاتحاد فترة طويلة، تخللتها إنجازات وبطولات محلية وقارية، وفي عهده أصبح عميد الأندية السعودية أول نادٍ آسيوي يحتفظ بلقب دوري أبطال آسيا بعد استحداث نظام البطولة، بعد تتويجه بها عامين متتاليين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com