الهلال والأهلي يبحثان عن الخروج من دوامة التعثر – إرم نيوز‬‎

الهلال والأهلي يبحثان عن الخروج من دوامة التعثر

الهلال والأهلي يبحثان عن الخروج من دوامة التعثر

دبي‭/‬ الرياض – سيحاول الهلال السعودي وصيف بطل العام الماضي والأهلي الإماراتي الخرروج من دوامة التعثر المحلية في الفترة الأخيرة عندما يبدأ الفريقان مشوارهما بالمجموعتين الثالثة والرابعة على الترتيب في دوري أبطال آسيا لكرة القدم غداً الأربعاء.

ويعاني الهلال داخل وخارج الملعب بعد تراجع نتائج الفريق بشدة وابتعاده بفارق كبير عن الصدارة في الدوري السعودي كما خسر الفريق هذا الشهر في نهائي كأس ولي العهد وهو ما تسبب في إقالة المدرب الروماني لورنتيو ريجيكامب واستقالة الأمير عبد الرحمن بن مساعد من منصب رئيس النادي.

وزادت الهزيمة أمام العروبة في الدوري من غضب جماهير الهلال الذي تعادل أيضاً مع الأهلي 1-1 يوم السبت الماضي تحت قيادة مدربه الروماني المؤقت بانيت ماريوس سيبريان.

لكن قد تمثل استضافة لوكوموتيف طشقند فرصة جيدة أمام الهلال لاستعادة ثقة جماهيره وخاصة أن منافسه القادم من اوزبكستان يشارك في البطولة لأول مرة.

وسيفتقد الهلال جهود مهاجمه ناصر الشمراني الذي عوقب بالإيقاف لثماني مباريات في دوري الأبطال بسبب ما بدر منه في إياب نهائي البطولة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أمام وسترن سيدني واندرارز الأسترالي الذي نال اللقب في النهاية.

كما سيغيب سالم الدوسري وياسر القحطاني ومحمد الشلهوب عن الهلال للإصابة بينما تحوم شكوك حول مشاركة نواف العابد وعبد الله الزوري.

وسيبدأ السد بطل آسيا 2011 مشواره في المجموعة الثالثة خارج أرضه أمام فولاذ خوزستان الإيراني غداً الأربعاء بمعنويات مرتفعة بعد الاستمرار في صدارة الدوري القطري متفوقاً على لخويا حامل اللقب بفضل فوزه على العربي يوم السبت الماضي.

لكن السد سيفتقد جهود المدافع محمد كسولا بسبب الإيقاف أمام فولاذ بعد طرده في مباراة الوحدة الإماراتي بتصفيات دوري الأبطال الأسبوع الماضي.

ومثل الهلال يرغب الأهلي بطل الإمارات في التعافي من آثار تراجعه المحلي عندما يتقابل مع فريق يحمل نفس اسمه من السعودية.

ولم يسبق لبطل الإمارات تخطي دور المجموعات في البطولة الآسيوية ويمر بفترة من التراجع على المستوى المحلي مما جعله يبتعد بفارق 12 نقطة عن الصدارة.

ولم يعرف بطل الإمارات الطريق إلى الفوز في آخر ثلاث مباريات بعد الهزيمة أمام الشباب والوصل قبل التعادل بدون أهداف مع عجمان مما جعله يتراجع نحو المركز السادس في جدول المسابقة المحلية تحت قيادة المدرب الروماني كوزمين اولاريو.

لكن المنافس يعيش حالة من التألق وسيدخل الأهلي لقاء الغد في المجموعة الرابعة بمعنويات مرتفعة بعد حصوله على لقب كأس ولي العهد ثم التعادل مع الهلال ليحافظ الفريق على سجله الخالي من الهزيمة محلياً هذا الموسم.

ويقدم الأهلي السعودي عروضاً قوية هذا الموسم تحت قيادة مدربه السويسري كريستيان جروس ويتطلع لبداية جيدة في البطولة الآسيوية التي لم يسبق له التتويج بلقبها رغم وصوله للنهائي مرتين في 1986 و2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com