رينارد يواجه الاختبار الصعب مع المنتخب السعودي في خليجي 24 – إرم نيوز‬‎

رينارد يواجه الاختبار الصعب مع المنتخب السعودي في خليجي 24

رينارد يواجه الاختبار الصعب مع المنتخب السعودي في خليجي 24

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تنطلق خلال أقل من 24 ساعة بطولة كأس الخليج العربي للمنتخبات (خليجي 24) في قطر بمشاركة 8 منتخبات وسط صراع مثير وشرس على لقب البطولة.

وتتجه الأنظار بلا شك للمنتخب السعودي الذي تُوج باللقب الخليجي 3 مرات، ويبحث عن استعادته بعد غياب طويل دام منذ العام 2003.

ويخوض المنتخب السعودي البطولة بقيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الذي تولى المهمة مؤخرًا وسيخوض اختبارًا صعبًا ترصد ملامحه شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

اختبار صعب

يواجه المنتخب السعودي اختبارًا صعبًا في بطولة كأس الخليج لأن الهدف المطلوب من الأخضر في هذه البطولة هو التتويج باللقب وليس مجرد المنافسة.

ولعب المنتخب السعودي في الارتباطات الدولية الأخيرة مواجهة قوية ضد أوزبكستان وحقق الفوز بنتيجة 3/5، وأثار أداء الأخضر المتذبذب مع المدرب الحالي هيرفي رينارد، مخاوف الجماهير السعودية بين الإشادة خاصة بعد الفوز الأخير خارج الديار، والبداية المهزوزة.

وتلعب بطولة الخليج نقطة مهمة في بداية تجربة رينارد وتثبيت أقدامه مع الكرة السعودية، وهو ما أكده سامي الجابر أسطورة المنتخب السعودي في تصريحات تليفزيونية، مشيرًا إلى أن أداء الأخضر يتطور من مباراة لأخرى مع رينارد الذي بدأ وضع استراتيجية لتجديد الدماء وتكوين فريق مميز.

مشروع رينارد
يعتمد مشروع رينارد مع المنتخب السعودي على التخطيط لبناء جيل جديد يستطيع قيادة الأخضر في مونديال كأس العالم 2022.

ونجح رينارد في إضافة عناصر جديدة ولم يخسر خلال اللقاءات الأربعة التي لعبها في الفترة الأخيرة منذ توليه المهمة، ودفع المدرب الفرنسي بأكثر من عنصر دون الـ23 عامًا خاصة في خط الهجوم بمنح الفرصة للاعب فراس البريكان وأيضًا عبدالله الحمدان بخلاف هارون كمارا وأيضًا خالد السميري وعبدالله الخيبري وعبدالرحمن الدوسري.

وأشاد عمرو أنور مدرب فريق الاتحاد السعودي الأسبق في تصريحاته لشبكة ”إرم نيوز“، بمحاولات رينارد وخططه لتجديد دماء الأخضر وبدء مشروع لتطوير الأداء واستغلال المواهب الصاعدة.

وطالب أنور بالصبر على رينارد بغض النظر عن نتائج الفريق في بطولة الخليج خاصة أن المنتخب السعودي أمامه أهداف أكثر أهمية وهي التأهل لكأس العالم 2022 وأيضًا التأهل لنهائيات أمم آسيا 2023 والمنافسة على اللقب القاري.

وأشار إلى أن المنتخب السعودي قادر على بدء صفحة جديدة ومميزة بأسماء وجيل جديد مع بعض عناصر الخبرة وبالتالي ستكون بطولة الخليج خطوة مهمة لصقل هذه التجربة بعيدًا عن النتائج.

إرث ثقيل

يواجه رينارد إرثًا ثقيلًا ومهمًا في بطولة الخليج خاصة أن المنتخب السعودي لم يفز باللقب منذ العام 2003.

وودع المنتخب السعودي بطولة كأس الخليج في النسخة الماضية من دور المجموعات عام 2017، كما أنه فشل في التتويج باللقب على أرضه العام 2014 رغم التأهل للدور النهائي ولكنه خسر بنتيجة 1/2.

وخسر المنتخب السعودي نسخة 2013 من الدور الأول بعدما خسر أمام العراق والكويت ولم ينفعه الفوز على اليمن، كما أن الأخضر خسر نهائي نسخة 2010 أمام الكويت، وخسر أيضًا نهائي 2009 أمام عُمان، وخسر نسخة 2007 أمام الإمارات في نصف النهائي.

وتزيد هذه النتائج الضغوط على رينارد في هذا الاختبار الصعب في مباريات النسخة الحالية.

معادلة الهلال

يبقى أمام رينارد معادلة أخرى مع تأهل الهلال السعودي لبطولة كأس العالم للأندية وخاصة أن الفريق يمثل جانبًا مهمًا من القوام الأساسي للمنتخب السعودي.

وتنتهي البطولة يوم 8 ديسمبر المقبل ثم تبدأ بطولة كأس العالم للأندية يوم 14 من نفس الشهر وهو ما يتطلب من رينارد معاملة بدنية خاصة مراعاة لعدم إرهاق لاعبي الزعيم في البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com