النصر جاهز لتوسيع الفارق بالدوري السعودي

النصر جاهز لتوسيع الفارق بالدوري السعودي

الرياض – في ظل غياب الأهلي تبدو الظروف سانحة أمام النصر المتصدر لتوسيع الفارق مع غريمه في السباق على صدارة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم عندما يواجه الرائد المتألق يوم السبت المقبل.

ومن بين 14 فريقاً في الدوري لم ينجح إلا النصر والرائد في الخروج بالانتصار في آخر ثلاث مباريات بالدوري لكن رغم ذلك يبقى الفارق كبيراً في الترتيب ورصيد النقاط.

ويحتل النصر صدارة الدوري برصيد 37 نقطة من 14 مباراة بينما يأتي الرائد في المركز 12 ولديه 11 نقطة فقط مستفيداً من الانتفاضة الأخيرة التي جاءت بعدما أخفق في تحقيق أي انتصار في 11 مباراة.

ويأتي الأهلي – الذي لم يتعرض لأي خسارة في الدوري هذا الموسم – في المركز الثاني متأخراً بخمس نقاط عن النصر حامل اللقب بينما يحتل الهلال المركز الثالث وله 28 نقطة.

لكن لا الأهلي سيلعب سريعاً في هذه الجولة ولا حتى الهلال في ظل ارتباط الفريقين بخوض نهائي كأس ولي العهد يوم الجمعة.

وجاء وصول الأهلي إلى النهائي بعدما حول تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على النصر في قمة مثيرة يوم الإثنين الماضي بينما بلغ الهلال النهائي بعد انتصار سهل على الخليج بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

وتم تأجيل مباراة الأهلي مع نجران إلى وقت لم يحدد بعد بينما تأجلت مباراة العروبة مع الهلال إلى يوم الثلاثاء المقبل.

ولن يجد النصر أفضل من مواجهة الرائد لتأكيد عزمه الأكيد على الاحتفاظ بلقب الدوري بعدما فقد لقب كأس ولي العهد الذي أحرزه في الموسم الماضي على حساب الهلال.

وسيحاول خورخي دا سيلفا مدرب النصر إعادة الفريق سريعاً إلى طريق الانتصارات خاصة أنه ظهر بشكل رائع في الشوط الثاني من مباراة الجولة الماضية أمام نجران عندما سجل أربعة أهداف وفاز 4-0.

لكن على النصر أن يدرك جيداً أنه سيواجه فريقاً أكثر قوة من المنافس الذي التقى معه في أغسطس/ آب الماضي وفاز عليه 2-1.

وجاءت انتفاضة الرائد الأخيرة في ظل تألق الهداف مشعل العنزي والمهاجم العراقي الجديد أمجد راضي والحارس أحمد الكسار.

وغداً الخميس سيلعب الشباب مع الفتح ويلتقي الفيصلي مع الاتحاد.

وسيحاول الشباب صاحب المركز الرابع الاقتراب من القمة وتعويض خسارته في آخر جولتين لكنه سيصطدم بفريق الفتح الذي قدم لمحات من مستواه السابق الرائع رغم تعادله 2-2 مع الاتحاد.

وتقدم الفتح بطل السعودية 2013 بهدفين في أول ثماني دقائق قبل أن يتمكن الفريق المنتمي لمدينة جدة من إدراك التعادل قرب النهاية.

ويحتل الفتح المركز العاشر برصيد 14 نقطة وسيكون في حاجة لعرض آخر قوي للابتعاد عن الفرق المهددة بالهبوط.

ويملك الشباب بقيادة مدربه البرتغالي العائد جايمي باتشيكو تشكيلة هجومية قوية بقيادة نايف هزازي ومن خلفه ثلاثي الوسط عبده عطيف وأحمد عطيف والبرازيلي رافينيا.

أما الفتح بقيادة المدرب التونسي ناصيف البياوي فسيواصل الاعتماد على البرازيلي إيلتون جوزيه والكونجولي القوي دوريس سالومو إضافة إلى حمدان الحمدان والمدافع البحريني حسين بابا بينما سيفتقد محمد الفهيد بعد طرده أمام الاتحاد.

ومرة أخرى سيبحث الاتحاد عن تحقيق انتصاره الأول مع مدربه الروماني فيكتور بيتوركا عندما يلعب في ضيافة الفيصلي.

ورغم البداية المثالية للاتحاد في الموسم الجاري وتصدره الدوري لفترة من الوقت فإنه عدم الاستقرار الفني واستبدال أكثر من مدرب ألقى بظلاله على الإخفاق في تحقيق أي انتصار في آخر سبع مباريات.

وتراجع الاتحاد بسبب هذه النتائج إلى المركز الخامس برصيد 24 نقطة ومتأخراً بفارق 13 نقطة عن النصر المتصدر.

كما يلتقي التعاون مع هجر غداً بينما يلعب الشعلة مع الخليج يوم السبت المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com