الأهلي يسقط هجر بثلاثية نظيفة ويواصل مطاردة النصر

رصيد هجر تجمد عند 17 نقطة في المركز السابع بعدما مني بالهزيمة الأولى له في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة وهي الهزيمة الثالثة له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

استأنف أهلي جدة انتصاراته في الدوري السعودي لكرة القدم وملاحقته للنصر حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة بفوزه الثمين 3/صفر على مضيفه هجر اليوم الخميس في المرحلة الرابعة عشر من المسابقة.

ورفع الأهلي رصيده إلى 32 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف النصر الذي وسع الفارق لثماني نقاط بفوزه 4/صفر على مضيفه نجران في افتتاح مباريات المرحلة في وقت سابق لليوم قبل أن يقلص الأهلي الفارق لخمس نقاط مجددا.

وتجمد رصيد هجر عند 17 نقطة في المركز السابع بعدما مني بالهزيمة الأولى له في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة وهي الهزيمة الثالثة له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وحسم الأهلي المباراة تماما في شوطها الأول بالأهداف الثلاثة التي سجلها البرازيلي برونو سيزار وأحمد العوفي ومهند عسيري في الدقائق 18 من ركلة جزاء و25 و32 ليترجم الفريق بهذه الثلاثية سيطرته شبه التامة على مجريات اللعب في الشوط الأول.

ولعب الشاب أحمد العوفي دورا كبيرا في سيطرة الأهلي على مجريات اللعب في هذا الشوط كما حرمه الحكم من ضربة جزاء بوسط هذا الشوط.

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء هجر كثيرا وتوقف طوفان الأهداف من فريق الأهلي بعدما تراجع أداء الفريق نسبيا لحسمه المباراة في الشوط الأول.

وبدأ هجر المباراة بنشاط هجومي ملحوظ ولكن الأهلي تصدى لمحاولات اختراق دفاعه لتغيب الخطورة عن محاولات هجر باستثناء الكرة التي وصلت لأحمد الناظري داخل منطقة الجزاء وسددها قوية فوق عارضة مرمى الأهلي في الدقيقة الخامسة.

ولكن الأهلي أفاق سريعا وبدأ في الضغط على هجر وحاصر مضيفه في منطقة الجزاء معظم الوقت.

واضطر مصطفى ملائكة حارس مرمى هجر للخروج من منطقة الجزاء في الدقيقة الثامنة لقطع هجمة سريعة للأهلي.

وتجددت الفرصة بعدها بثوان قليلة لفريق الأهلي ولكن التمريرة العرضية التي لعبها عقيل الصحبي من الناحية اليمنى ضاعت هباء عندما قابلها اللاعب الشاب أحمد العوفي بضربة رأس فوق العارضة.

وحصل تيسير الجاسم على ضربة حرة خارج منطقة جزاء هجر مباشرة وسددها برونو سيزار بيسراه في الدقيقة 11 ولكنها ذهبت عاليا.

واخترق العوفي دفاع هجر بمهارة فائقة في الدقيقة 14 وسدد الكرة لكنها ارتطمت بقدم أحد المدافعين وخرجت لركنية شكلت بعض الخطورة ولكن الكرة ذهبت في يد الحارس.

وسنحت الفرصة أمام الجاسم في الدقيقة 15 عندما وصلت الكرة إليه خارج حدود المنطقة لكنه تباطأ في التسجيل ليبعدها الدفاع سريعا.

وشن الأهلي هجمة أخرى من الناحية اليمنى وحصل لاعبه المصري محمد عبد الشافي على ركلة جزاء عندما حاول تمرير الكرة عرضية ولكن الكرة ارتطمت بذراع الأردني علاء الشقران مدافع هجر ليحتسبها الحكم فهد المرداسي ضربة جزاء في الدقيقة 17 .

وسدد سيزار الضربة في الدقيقة 18 محرزا هدف التقدم على يمين حارس المرمى.

وواصل الأهلي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ونال العوفي مكافأة على جهده الكبير في المباراة عندما وصلت إليه الكرة من تمريرة بينية ليهيئ الكرة لنفسه في حراسة دفاع هجر بوسط المنطقة ويسددها بيسراه على يسار الحارس محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 25 .

وعاند الحظ العوفي في الدقائق التالية حيث أهدر اللاعب فرصة تسجيل الهدف الثالث وسدد الكرة ضعيفة في يد الحارس كما تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء للاعب نفسه في الدقيقة 30 عندما توغل داخل المنطقة ولكنه تعرض للإعاقة ليشير الحكم باستمرار اللعب ويشهر البطاقة الصفراء في وجه العوفي.

ولكن الهدف الثالث للأهلي لم يتأخر كثيرا حيث استغل مهند عسيري تمريرة من مصطفى بصاص وخطف الكرة من وسط مدافعي هجر ثم هيأها لنفسه بمهارة وسددها في الشباك محرزا الهدف الثالث للأهلي في الدقيقة 32 .

ولجأ لاعبو هجر لبعض الخشونة في الدقائق التالية مما أسفر عن إنذار الشقران ورياض حسن.

وسدد الشقران كرة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 41 ولكن حارس الأهلي أمسك الكرة بثبات لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بثلاثية نظيفة.

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء هجر كثيرا وتبادل الهجوم مع ضيفه لكن لاعبو الفريقين تسابقوا في إهدار الفرص التي سنحت لهم وإن انحصر اللعب في فترات كثيرة في وسط الملعب.

وكانت الفرصة الأخطر لهجر من ضربة حرة في الدقيقة 64 حيث سدد سلمان الحريري ضربة حرة قوية تصدى لها حارس الأهلي.

وتراجع أداء الفريقين بعدها وغابت الخطورة على المرميين لينتهي اللقاء بنفس نتيجة الشوط الأول وهي فوز الأهلي 3/صفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة