الأهلي يتطلع لبداية جديدة مع غروس والنصر يسعى لاستعادة التوازن في الدوري السعودي – إرم نيوز‬‎

الأهلي يتطلع لبداية جديدة مع غروس والنصر يسعى لاستعادة التوازن في الدوري السعودي

الأهلي يتطلع لبداية جديدة مع غروس والنصر يسعى لاستعادة التوازن في الدوري السعودي

المصدر: رويترز

سيسعى الأهلي لبداية جديدة مع المدرب السويسري كريستيان غروس عندما يستضيف التعاون غدًا الجمعة في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، فيما يأمل النصر حامل اللقب في استعادة التوازن.

ويحتل الأهلي المركز الثالث برصيد 11 نقطة متأخرًا بخمس نقاط عن الهلال المتصدر من ست مباريات.

ورحل المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش الشهر الماضي بعد الحصول على أربع نقاط فقط من أول ثلاث مباريات في الدوري إضافة للخروج من دوري الأبطال على يد الهلال في أغسطس/ آب.

وتحت قيادة غروس توج الأهلي بثنائية الدوري وكأس ملك السعودية في 2015-2016 لأول مرة في 38 عامًا، ليقرر بعدها المدرب السويسري الرحيل.

لكنه لم يبتعد طويلًا عن الأهلي وعاد إليه في أكتوبر/ تشرين 2016 خلفًا للبرتغالي جو غوميز الذي تولى المسؤولية لفترة وجيزة.

وأنهى المدرب السويسري ارتباطه بالأهلي مرة أخرى في نهاية موسم 2016-2017.

وفي الموسمين التاليين، تعاقب على تدريب الأهلي الأوكراني سيرجي ريبروف والتونسي فتحي الجبال والأرجنتيني بابلو جيدي وخورخي فوساتي القادم من أوروجواي، لكن نادي جدة بدا دائمًا أنه يفتقد المدرب الذي قاده لإنجازه الأهم في العقود الأخيرة.

ولم يتحل الأهلي بالصبر على إيفانكوفيتش، الذي عينه في يونيو/ حزيران الماضي، وأقاله بعد ثلاثة أشهر وعين صالح المحمدي مدربًا مؤقتًا.

وقال غروس في الفيديو الذي نشره الأهلي على تويتر بعد عودته ”دائمًا في كل مكان أعمل به يكون عندي شغف عندما أوقع على العقد، وشغفي أن أجعل الفريق أفضل بالفوز“.

وأضاف ”لم أكن في حياتي راضيًا بأن يكون فريقي في وسط الترتيب“.

ويستهل غروس فترته الثالثة مع الأهلي بمواجهة التعاون الذي يملك سبع نقاط من خمس مباريات من بينها انتصاره في المواجهة الأخيرة على أبها.

ويملك غروس سجلًّا خاليًا من الهزيمة أمام التعاون في الدوري في فترتيه السابقتين مع الأهلي إذ انتصر في ثلاث مباريات وتعادل في مثلها.

وتعود آخر هزيمة للأهلي أمام التعاون في الدوري إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 عندما سقط 2-1 وفي الموسم الماضي تعادلا 1-1 في المواجهة الأولى ثم انتصر الأهلي 4-3 في يناير/ كانون الثاني الماضي.

* استعادة التوازن

وقبل مباراتين كان النصر حامل اللقب متساويًا في القمة مع الهلال، لكنه يتأخر عنه الآن بفارق ثماني نقاط غير أنه خاض خمس مباريات مقابل ست للمتصدر.

وفاز النصر على ضمك والفتح في أول مباراتين لكنه اكتفى بالحصول على نقطتين في ثلاث المباريات التالية إذ تعادل مع الشباب والأهلي، وفيما بينهما تلقى هزيمة مفاجئة على أرضه أمام الحزم.

لكن النصر على موعد بعد غد السبت مع الرائد الذي تحسنت نتائجه بعد بداية سيئة.

وخسر الرائد أول مباراتين أمام الاتحاد والهلال قبل أن يتعادل مع أبها والفتح ويفوز على الفيحاء.

وكانت آخر هزيمة للنصر أمام الرائد في الدوري في أبريل/ نيسان 2016 ومنذ ذلك الحين انتصر في ست مباريات متتالية.

وربما يجد روي فيتوريا مدرب النصر نفسه في مواجهة الإقالة لو فشل في الخروج بالنقاط الثلاث أمام الرائد.

ويخوض الهلال مواجهة سهلة أمام ضمك الوافد الجديد والذي يحتل المركز قبل الأخير بأربع نقاط.

ولم يلعب الفريقان سوى مرتين منذ قبل آخرهما في 1995 إذ انتصر الهلال 3-صفر في كأس ولي العهد كما فاز 2-1 في أول مواجهة في كأس الملك في 1984.

وسيسعى الوحدة المتألق لمواصلة انتصاراته للمباراة الخامسة على التوالي عندما يواجه الاتحاد.

وخسر الوحدة أول مباراتين قبل أن ينتصر أربع مرات ليقفز إلى المركز الثاني برصيد 12 نقطة متقدما بثلاث نقاط على الاتحاد صاحب المركز السادس.

ويلعب العدالة ضد الفتح والشباب ضد الاتفاق وأبها ضد الفيحاء والفيصلي ضد الحزم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com