مباراة النصر ضد ضمك.. الغيابات تضرب ”العالمي“ قبل مواجهته الأولى في الدوري السعودي

مباراة النصر ضد ضمك.. الغيابات تضرب ”العالمي“ قبل مواجهته الأولى في الدوري السعودي

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

سيطر القلق على الجهاز الفني لنادي النصر السعودي لوجود عدد كبير من الغيابات التي ضربت الفريق قبل مباراته الأولى أمام ضمك بالدوري السعودي للمحترفين.

ويلتقي النصر، ضمك، غدًا الخميس، في افتتاحية مباريات الفريقين في الجولة الأولى من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للعام الثاني بمسماه الحالي.

وسيغيب عن النصر كل من عمر هوساوي، والبرازيلي بيتروس، ولاعب المحور عبدالعزيز الجبرين، والوافد الجديد عبدالفتاح آدم، ويحيى الشهري.

وجهزت الإدارة الفنية كلاً من عبدالله مادو وعبدالإله العمري ليكون أحدهما بجوار البرازيلي مايكون بيريرا في المباراة التي ستقام مساء غد الخميس.

كما أعلن نادي النصر السعودي برئاسة صفوان السويكت، عن مكافأة خاصة لكل مشجع لا يزال يحتفظ بتذكرة آخر مباراة من الموسم الماضي، التي شهدت تتويج العالمي بطلًا لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

العالمي توج بطلًا الموسم الماضي بعدما تغلب على الباطن في الجولة الأخيرة بثنائية مقابل هدف وحيد، ليتفوق على غريمه الهلال بفارق نقطة واحدة فقط.

وقرر مجلس النصر منح تذكرة مجانية لمباراة الفريق المقبلة أمام ضمك، لكل مشجع يحتفظ بتذكرة مواجهة الباطن في الموسم الماضي.

الحساب الرسمي للنادي العاصمي عبر ”تويتر“ كتب: ”تقديرًا وامتنانًا لكل من حضر وساند العالمي في مباراة النصر والباطن، واحتفظ بتذكرة التتويج بالكأس الاستثنائي .. سيتم تقديم تذكرة مجانية لحضور مباراة النصر وضمك عند إحضار تذكرة التتويج“.

”وذلك في مقر النادي أو متجر النصر أو في يوم المباراة في استاد الملك فهد الدولي“.

ونجح فريق ضمك بالصعود إلى دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لهذا الموسم بعد أن نجح في حسم دوري الدرجة الأولى الموسم الماضي في المركز الثاني برصيد 64 نقطة، وذلك بعد تحقيق الانتصار في 16 مباراة وتعادل مثلها وتلقى ست هزائم.

وكان الفريقان قد التقيا تاريخيًّا مرة واحدة فقط من خلال دور الـ8 لكأس الملك منذ 36 عامًا، بملعب المحالة بأبها وكسب ضمك ذلك اللقاء بهدفين سجلهما نجماه محمد السويد وعبدالله جلفان مقابل هدف للنصر سجله نجمه فهد الهريفي.

وظلت المباراة عالقة بأذهان الجماهير النصراوية والضمكاوية خاصة والجماهير الرياضية بمختلف ميولها بشكل عام حتى الآن لغرابتها حتى على مستوى العالم، وذلك لأنه لم يتكرر أن تقابل الفريقان في أي مناسبة أخرى رسمية أو حتى ودية.