مشاجرة هزازي والسهلاوي تشعل التعصب بين الجماهير السعودية

مشاجرة هزازي والسهلاوي تشعل التعصب بين الجماهير السعودية

ألقت مشادة بين لاعبين في معسكر المنتخب السعودي بأستراليا، الضوء مجددا على تفشي ظاهرة التعصب بين الجماهير السعودية رغم الدعوات التي ترددت للتوحد خلف المنتخب المشارك بكاس آسيا 2015.

وذكرت تقارير إعلامية أن مشادة عنيفة نشبت بين نايف هزازي ومحمد السهلاوي وذلك قبل انطلاق مران الإثنين، استعدادا لمواجهة كوريا الشمالية بكأس أمم آسيا 2015.

ويواجه الأخضر كوريا الشمالية يوم الأربعاء المقبل، في الجولة الثانية للمجموعة الثانية بالبطولة المقامة باستراليا، بعد هزيمة أولى بهدف مقابل لا شيء في مباراة أضاع فيها هزازي فرصة التقدم بتضييعه ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة لصالح الأخضر.

وينتمي السهلاوي لنادي النصر بينما ينتمي هزازي لنادي الشباب.

وشن مشجعو الأندية المنافسة هجوما لاذعا على السهلاوي معتبرين أن لاعبي النصر هم دائما سبب المشاكل بين ما رأى مؤيدو السهلاوي أن الموضوع مجرد مؤامرة من إعلاميين لايحبون النصر.

وقال مغرد على موقع تويتر عرف نفسه باسم العرفاج: ”اغلب التغريدات في هذا الهشتاق دفاعاً عن لاعب ناديه ومهاحمة الاخر!! ولا كنا نلعب في اسياء والمنتخب في مشاركه مهمه“. في إشاراة إلى وسم #مشاجرة_السهلاوي_وهزازي الذي سرعان ما تحول إلى أكثر الهاشتاغات تداولا في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com