مشاجرة هزازي والسهلاوي تقلق السعوديين على منتخبهم بكأس آسيا

مشاجرة هزازي والسهلاوي تقلق السعوديين على منتخبهم بكأس آسيا

أثارت مشادة بين لاعبين في معسكر المنتخب السعودي بأستراليا، قلق جماهير المملكة التي تترقب تحسن أداء الفريق عقب هزيمته المفاجئة في مباراته الأولى أمام الصين.

وذكرت تقارير إعلامية أن مشادة عنيفة نشبت بين نايف هزازي ومحمد السهلاوي وذلك قبل انطلاق مران اليوم استعدادا لمواجهة كوريا الشمالية بكأس أمم آسيا 2015.

ويواجه الأخضر كوريا الشمالية يوم الأربعاء المقبل، في الجولة الثانية للمجموعة الثانية بالبطولة المقامة باستراليا، بعد هزيمة أولى بهدف مقابل لا شيء في مباراة أضاع فيها هزازي فرصة التقدم بتضييعه ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة لصالح الأخضر.

وضجت المغردون السعوديون بالتعليقات المعبرة عن القلق من هذه المشادة واثرها السلبي المحتمل على مشاركة المنتخب ضمن وسم مشاجرة_السهلاوي_وهزازي الذي أصبح الأكثر تداولا في المملكة.

وقال أحد المغردين: ”عادي الوضع الشمراني ضرب وشتم مشجع سعودي ووالدته ولا عاقبوه وتطمنو لاعبين المنتخب أن الأداره ضعيفه وماعندها شخصيه“.

ورأى مغرد آخر عرف نفسه باسم أبوعبدالله : ”مُنتخب المملكة العربية السعودية يُتلاعب بهِ، ماحدث من #مشاجرة_السهلاوي_وهزازي تكشف للجميع حجم مايعانيه منتخب الوطن بنقل ثقافة المدرج الأصفر“.

وقال آخر إنه: ”إذا لم تتخذ إدارة المنتخب موقف حازم فعلى منتخبنا السلام“.

وتناول مغرد آخر الموضوع بسخرية قائلا: ”يمكن تمويه من ادارة المنتخب عشان الكوريين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com