رحيل أحمد موسى للصين ومفاجأة عمر السومة.. ضمن أبرز أخبار الأندية السعودية – إرم نيوز‬‎

رحيل أحمد موسى للصين ومفاجأة عمر السومة.. ضمن أبرز أخبار الأندية السعودية

رحيل أحمد موسى للصين ومفاجأة عمر السومة.. ضمن أبرز أخبار الأندية السعودية

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

نفى مصدر قريب الصلة بإدارة النادي الأهلي السعودي الأنباء التي تم تداولها خلال الأيام القليلة الماضية والخاصة باقتراب المحترف السوري في صفوف الفريق عمر السومة من الانضمام لنادي الهلال.

وكان الإعلامي عبدالعزيز المريسل قد فجّر مفاجأة من العيار الثقيل تخص اللاعب، كاشفًا عن اقتراب رحيل اللاعب عن صفوف الراقي والانضمام للهلال.

وأكد المريسل أن السومة يتبقى له موسمان في عقده مع الأهلي، إلا أنه أصبح قاب قوسين أو أدنى من الرحيل والانضمام إلى الهلال مطالبًا الأمير منصور بن مشعل بالاجتماع معه لبحث طلباته.

وانضم السومة لصفوف الأهلي في يوليو/تموز 2014 الماضي قادمًا من القادسية الكويتي، بعقد يمتد حتى يونيو 2020، قبل أن يمدد تعاقده لموسم إضافي.

وشارك المهاجم السوري صاحب الـ30 عامًا منذ ارتدائه قميص الأهلي في 150 مباراة، أحرز خلالها 142 هدفًا، وتمكن من صناعة 21 تمريرة حاسمة لزملائه.

ومن ناحية أخرى، أكد خالد البركة، الوافد الجديد على الأهلي، أنه استشار العديد من اللاعبين قبل الانتقال لقطب جدة، موضحا: ”استشرت العديد من زملائي اللاعبين، وهم حسين عبد الغني وعمر السومة ومحمد العويس الذين نصحوني بالانضمام إلى الأهلي.

”كذلك أيضًا حديث الأمير منصور بن مشعل معي ساهم سريعًا في انضمامي إلى الأهلي، كان هناك نادي آخر يريد ضمي وقدم عرضًا، لكنني وافقت على الانتقال للأهلي“.

صفقة آدم ورحيل موسى

كشفت تقارير صحفية عن أن إدارة نادي النصر تلقت عرضًا مغريًا من أحد الأندية الصينية المهتمة بضم المهاجم النيجيري أحمد موسى.

وبحسب ما نقلت صحيفة ”الرياض“، فإن إدارة النادي تدرس العرض الصيني المقدم لشراء عقد اللاعب الدولي خلال فترة الانتقالات الصيفية 2019.

وبحسب مصادر مؤكدة، فإن نادي شانغهاي شينهوا الصيني هو من يسعى للتعاقد مع الدولي النيجيري خلال فترة الانتقالات الصيفية 2019.

وانتقل موسى إلى صفوف نادي النصر من ليستر سيتي خلال الميركاتو الصيفي الماضي بعقد مدته ثلاث سنوات، ومن المحتمل أن يتخلى النادي عن اللاعب لعدم تقديمه المستويات المطلوبة حتى الآن.

وعلى صعيد صفقة البيروفي أندريه كاريلو قرر النصر زيادة المقابل المالي للصفقة إلى إلى 17 مليون يورو، ما يعني أن بطل الدوري قدم عرضا يفوق عرض الهلال بميلوني يورو.

ومن ناحية أخرى، رفض التعاون بطل كأس خادم الحرمين الشريفين، جميع العروض التي قدمت إلى عبد الفتاح آدم سواء من الهلال أو النصر أو الاتحاد بسبب ضعف المقابل المادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com