رئيس الاتحاد السعودي يعتذر لنادي الهلال.. ويؤكد: الأندية التي لم تسدد مستحقاتها سيتم إيقافها عن تسجيل اللاعبين

رئيس الاتحاد السعودي يعتذر لنادي الهلال.. ويؤكد: الأندية التي لم تسدد مستحقاتها سيتم إيقافها عن تسجيل اللاعبين

المصدر: فريق التحرير

قدم لؤي السبيعي رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، اعتذارًا إلى نادي الهلال السعودي، بسبب عدم تهنئتهم بالتأهل لنهائي كأس زايد للأندية الأبطال، مؤكدًا أنه شخصيًّا قدم التهنئة، لكن رئيس اللجنة الإعلامية محمد الشيخ، هو المنوط بنشر تهنئة الهلال، والتمس له العذر بقوله ”لعله نسيان“.

وعن تصريحات رئيس نادي الهلال الأمير محمد بن فيصل، قال السبيعي في تصريحات تلفزيونية: ”لم تستفزنا وأراها طبيعية، فقد أخطأنا بعدم تهنئة الهلال بالتأهل للنهائي“.

وتطرق للاتهامات الموجهة للاتحاد بأخذه رأي بعض الأندية وإهمال أخرى، موضحًا: ”جميع الأندية أخذ رأيها بتأجيل المباريات، ومن بينها التعاون الذي أعلن ذلك، ولم يعلن غيره، ولم أسمع تصريح رئيس الهلال بأنه لم يُؤخذ رأيهم في التأجيل“.

وعن الانتخابات المقبلة، شدد: ”الجمعية العمومية لم تتأخر في إجراءاتها، بل تسير حسب المواعيد المقررة، وغدًا أو بعد غد سنعلن موعد إغلاق باب الانتخابات، وشخصيًّا أنا لن أرشح نفسي لرئاسة اتحاد الكرة بنسبة 99%“.

وأكد أن الأندية التي لم تسدد مستحقاتها سيتم إيقافها عن تسجيل اللاعبين.

وفي معرض رده على سؤال حول تباين قرارات الاتحاد، التي صدرت فيها عقوبة على رئيس الهلال، ولم يعاقب فيها رئيس النصر سعود آل سويلم، الذي صرح بأنه هو من أقال رئيس لجنة الانضباط الإنجليزي كلاتنبيرغ، أوضح السبيعي: ”أولًا رئيس النصر لم يقيل كلاتنبيرغ، ثانيًا اللجان تغيرت مع مجلس الإدارة لظروف معينة، وأعضاء لجنة الانضباط والحكام انتهت عقودهم ولم تكن هناك نية للتجديد مع كلاتنبيرغ برغبة مشتركة من الطرفين“.

وأضاف: ”معاقبة أي رئيس ناد تأتي بعد التساؤل عن اعتبار تصريحه متجاوزًا أم لا، وهناك لجان مختصة بذلك، وكل رئيس لجنة مسؤول عن تبرير موقفه، والقانون يمنعني من إبداء الرأي في القرارات القانونية التي تختص بها تلك اللجان، قد لا أكون ملمًّا أو مطلعًا على لائحة الانضباط بالشكل الذي يفهمه أهلها“.

وتابع: ”مهمتي الإشراف والرقابة، لكن القرار لجهة الاختصاص، حتى لا تحدث تداخلات في الاختصاص، وحينما تتباين القرارات فهذه مسؤولية رئيس كل لجنة“.

وأردف: ”من الطبيعي عدم التدخل في قرارات لجنة الانضباط، لكن هناك لوائح كثيرة تحتاج لتعديل، منها لوائح لجنة الانضباط، نتركها لجهة تتولى ذلك من المختصين في القانون“.

ورفض رئيس اتحاد كرة القدم السعودي التعليق على قضية لاعب الوحدة محمد القرني، ومشاركته أمام الهلال باعتبار أن القضية منظورة والقانون يمنع الحديث في مثل هذه الظروف.

‏وعن هوية مدرب المنتخب السعودي المقبل، كشف:“ أعضاء اللجنة الفنية: تركي السلطان وعمر باخشوين وخالد الفرحان وناصر الجوهر، هم المكلفون بالاختيار، وهناك مشاورات وأسماء لاختيار مدرب جديد للمنتخب، فمع استقالة قصي الفواز تم إيقاف الاختيارات حتى تختار الإدارة الجديدة“.

وأتم تصريحاته: ”شخصيًّا أنا الوحيد الذي كنت مع بقاء بيتزي، الذي قال لي ”من الممكن أن أوافق على تخفيض الراتب، لكن أعضاء مجلس الإدارة كانوا ضد بقائه، وبصراحة الأدوات لم تكن كافيه في كأس آسيا مع هذا المدرب المميز، بعد غياب أعمدة المنتخب بسبب الإصابات“.