ميدو: نادي الوحدة السعودي خسرني فنيًا.. ولم أكتب التغريدة المسيئة (فيديو)

ميدو: نادي الوحدة السعودي خسرني فني...

#إرم_سبورت

المصدر: فريق التحرير

تحدث أحمد حسام ”ميدو”، المدير الفني السابق للوحدة السعودي، عن تجربته القصيرة مع الفريق وسر قرار بإقالته، بعد تغريدة مسيئة من حسابه الشخصي على تويتر تجاه مشجع للفريق.

وقال ميدو في تصريحات تلفزيونية، مساء الثلاثاء: ”لقد أكدت للمسؤولين أنني لم أكتب هذه التغريدة، إلا أن الإدارة وقعت تحت ضغط كبير، أعذرهم لاتخاذ قرار إقالتي، فالأمر بات أكثر من كرة القدم“.

وأضاف: ”لقد تقدمت ببلاغ ضد ما حدث، والتحقيقات تستغرق وقتا ولدي مذكرة من البلاغ المقدم للنيابة العامة ومباحث الإنترنت.. نعم لي مواقف سابقة، ولكن إذا فعلت شيئًا سأقوله“.

وتابع: ”الأفضل لأي مدرب أن لا يكون له حساب على تويتر لأنه من الممكن أن يؤثر على تركيزه، وهذا حال كل المدربين الكبار مثل بيب غوارديولا“.

وكشف: ”لقد قررت أن لا أكتب بنفسي على تويتر، بل ستتولى شركة خاصة محترفة إدارة الحساب الخاص بي“.

وشدد: ”لا أنظر للوراء، لقد تعلمت كثيرًا من تجربة الوحدة، حيث توليت مسؤولية الفريق في وقت حرج ثم حققنا نتائج جيدة في أقوى دوري بالمنطقة العربية“.

وأشار: ”بالتأكيد الوحدة خسر ميدو فنيًا، فإن تغيير المدربين أمر صعب على اللاعبين“.

وأكد مدرب الزمالك الأسبق: ”كما أن دفاعي عن اللاعب عبد الإله العمري بعد مباراة الوحدة والهلال كان أحد الأسباب الرئيسة في قرار الاستغناء عني، إلا أنني كنت أقصد بتصريحاتي في المؤتمر الصحفي الدفاع عن لاعب شاب عمره 21 سنة بعدما تعرض لهجوم شديد واتهامه بالتفويت باللقاء“.

وعن وجهته المقبلة، أوضح: ”تلقيت أكثر من عرض داخل مصر لتولي تدريب أحد الفرق الجماهيرية، ولن أكشف عن اسمه، كما أنني أدرس حاليًا عرضا من إحدى القنوات غير الناطقة باللغة العربية لتحليل مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019“.

وأتم: ”هدفي هو التدريب في أوروبا، وهي خطوة ليست سهلة، وأنا أبحث عنها وإن شاء الله ستأتي، وفي يوم من الأيام سيكون ميدو مدربًا لأحد الأندية في أوروبا وأتمنى أن يكون في البريميرليغ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com