”صدارة غصب“ و“إقالة محمد بن فيصل“ أبرز هاشتاغات الجماهير عقب مباراة الهلال والنصر

”صدارة غصب“ و“إقالة محمد بن فيصل“ أبرز هاشتاغات الجماهير عقب مباراة الهلال والنصر

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

دشنت جماهير نادي النصر، المحتفية بفوز ناديها في الديربي واستعادته صدارة ترتيب المسابقة، وسمًا دخل ضمن قائمة الأكثر تداولًا في السعودية.

واحتل الوسم المركز الأول في قائمة الأكثر تفاعلًا، حيث شارك فيه أكثر من 160 ألف مغرد فرحًا بتفوق الفريق وعودته للصدارة.

وجاء عنوان الوسم من تغريدة الرئيس النصر سعود آل سويلم التي قال فيها: ”صدارة غصب، ألف مبروك لجماهير الشمس تحقيق الثلاث نقاط وعودة الصدارة، سيناريو جميل وكان لا بد أن ينتصر راس برونو في النهاية“.

على الجانب المقابل، دشنت جماهير الهلال وسمًا طالبت فيه بإقالة رئيسها الحالي الأمير محمد بن فيصل بسبب ما قالت إنه ليس الرجل المناسب لقيادة النادي.

وتعرض رئيس الهلال لانتقادات لاذعة من جماهير فريقه بداعي التفريط في حقوق النادي وانشغاله بالإثارة دون مصلحة الفريق.

وطالبت الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بإقالة بن فيصل وإعادة الأمير نواف بن سعد لقيادة دفة النادي مرة أخرى.

وقال حساب باسم ”خالد“: ”شخص ليس بقائد يبحث عن الإثارة فقط“.

في حين كتب محمد الزهراني ”لماذا أتى للهلال؟ لماذا كان مُصِرًا على جلب مدرب النصر السابق زوران بالذات؟! لماذا قال إن مرتضى منصور يستحق أن يعود بالكأس إلى مصر!! لماذا قال ما يهم الفوز بالدوري الأهم الإثارة!! الفلم واضح والمخرج معروف والضحية هو الهلال وجمهوره. حسبي الله ونعم الوكيل“.

وكتب حساب آخر ”انتهى زمانك وحان موعد رحيلك، في حال تقديم محمد بن فيصل استقالته أتمنى أن يتم ترشيح الأمير الوليد بن طلال رئيسًا للهلال“.

في المقابل، كتب عبدالله بن زنان ”وإذا ما طقطقت أنت يا أبو فهد (يقصد سعود آل سويلم) وجمهورك من يطقطق؟ لم يعاقبوهم فعاقبهم النصر لتردد الجماهير صدارة غضب“.

وكتب عبدالرحمن الفريح ”كبير الرياض جابها صدارة غصب. رأس برونو جحفل الهلاليين وغربلهم الدقيقة 96:37 يعني باقي على نهاية المباراة 27 ثانية“.

وكنب فهد الحزيم ”وعد الحر دين ووعدنا بمدرج جبّار وعالمي وأوفينا ولله الحمد، وما نجح العمل بعد الله إلا بكم. مدرجنا اليوم أعطى دروسا مو درس كفو يا أسود كفو يا مدرسة يتعلم منها البقية. وخذوها وعد إللي شفتوه اليوم ٤٠٪ فقط من الإبداع وراح تشوفون أعمال أعظم تسركم“.