رياضة

مباراة السعودية ضد كوريا الشمالية.. الأخضر يحارب الماضي والحاضر في افتتاح مشواره بكأس آسيا 2019
تاريخ النشر: 07 يناير 2019 17:51 GMT
تاريخ التحديث: 07 يناير 2019 17:51 GMT

مباراة السعودية ضد كوريا الشمالية.. الأخضر يحارب الماضي والحاضر في افتتاح مشواره بكأس آسيا 2019

رغم وجود كتيبة من اللاعبين الموهوبين واستقرار فني باستمرار المدرب الإسباني خوان بيتزي بعد بطولة كأس العالم الماضية، إلا أن هناك حالة من القلق تساور عشاق الأخضر في بداية الحلم الآسيوي.

+A -A
المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يستعد المنتخب السعودي لافتتاح مسيرته ببطولة كأس أمم آسيا 2019 حين يواجه، غدًا الثلاثاء، نظيره كوريا الشمالية في المجموعة الخامسة، بالنسخة التي تستضيفها الإمارات.

ورغم وجود كتيبة من اللاعبين الموهوبين واستقرار فني باستمرار المدرب الإسباني خوان بيتزي بعد بطولة كأس العالم الماضية؛ إلا أن هناك حالة من القلق تساور عشاق الأخضر السعودي في بداية الحلم الآسيوي.

ويبدو أن المنتخب السعودي يحارب الماضي والحاضر في مواجهة كوريا الشمالية، وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

كابوس مباريات الافتتاح

يخشى منتخب السعودية كابوس مباريات الافتتاح، بعد أن عانى الأخضر في هذه المواجهة تحديدًا في مشاركاته الآسيوية.

ولم يفز منتخب السعودية سوى مرتين فقط في 9 مواجهات بافتتاح مشواره بالبطولة القارية، ففي الظهور الأول العام 1984 تعادل مع كوريا الجنوبية بهدف لكل منهما، وفاز في نسخة 1988 على سوريا بثنائية دون رد، وتعادل مع الصين بهدف لكل منهما في نسخة 1992، ثم فاز على تايلاند بسداسية دون رد في نسخة 1996 التي فاز بها الأخضر.

وفي نسخة 2000 افتتح الأخضر مشواره بهزيمة قاسية أمام اليابان بنتيجة 1/4، وتعادل مع تركمانستان بهدفين لكل منهما في بداية نسخة 2004، وتعادل كذلك مع كوريا الجنوبية في مستهل 2007، ثم خسر أمام سوريا في بداية نسخة 2011، وخسر أيضًا أمام الصين في بداية مشواره بنسخة 2015.

أزمة الإصابات
يعاني منتخب السعودية من أزمة حادة؛ بسبب الإصابات وهو ما يلقي بظلاله على استعدادات الأخضر لمواجهة كوريا الشمالية.

وأفقدت الإصابات المنتخب السعودي خدمات نجم مهم، مثل نواف العابد وأيضًا عبدالله الخيبري وسلمان الفرج.

وأكد المدرب بيتزي أن التدريبات التي يخوضها اللاعبون ليست سببًا في الإصابات العديدة التي تضرب صفوف الأخضر، ولكن هناك حالة من سوء حظ وإرهاق شديد.

مشاكل رأس الحربة

يعاني المنتخب السعودي من مشكلة رأس الحربة، وهو الحاضر المرير الذي يعيشه الأخضر في هذا المركز الذي طالما كان مركز قوة بالنسبة للمنتخب السعودي تحديدًا، في عهد سامي الجابر وياسر القحطاني وغيرهما.

وأصبح المدرب بيتزي لا يجد مهاجمًا مميزًا يقود الخط الأمامي، وهو أمر يضع العراقيل بالنسبة للمنتخب السعودي في بداية مهمته بأمم آسيا.

ثقة بيتزي

حاول بيتزي بث الثقة في نفوس الجماهير السعودية مجددًا، بعد أن بدأ القلق يساور مشجعي الأخضر.

وتحدث بيتزي قبل مباراة كوريا الشمالية عن طموحه الكبير لعبور عقبة المباريات الافتتاحية للأخضر في السنوات الأخيرة وبحثه عن حصد اللقب القاري.

وأكد عمرو أنور، المدير الفني الأسبق لنادي الاتحاد السعودي، لشبكة ”إرم نيوز“، أن الظروف الصعبة التي تحيط بالأخضر لا تعني تقليل فرصه في المنافسة.

وأضاف: ”المنتخب السعودي يملك أداءً تكتيكيًا سريعًا ولاعبين موهوبين يستطيعون صناعة الفارق، وهو أمر مهم بالنسبة للأخضر أن يفوز في البداية وتكون لديه الثقة في تحقيق نتائج إيجابية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك