هل قبول الاتحاد السعودي لاحتجاج النصر ضد الوحدة بشأن علي النمر يعرضه لعقوبات دولية؟

هل قبول الاتحاد السعودي لاحتجاج النصر ضد الوحدة بشأن علي النمر يعرضه لعقوبات دولية؟

حذر علي عباس، الخبير في لوائح كرة القدم، من تأثير الأزمة الدائرة بين ناديي النصر والوحدة السعوديين، بشأن أزمة مشاركة علي النمر، في المباراة التي جمعت الفريقين مؤخرًا.

وكانت إدارة نادي النصر برئاسة سعود السويلم، أعلنت تقديمها مذكرة احتجاج رسمية إلى اتحاد كرة القدم السعودي بشأن إشراك نادي الوحدة لاعبين من مواليد السعودية في المباراة، مشيرة إلى أن الأمر يعد مخالفة للوائح اتحاد اللعبة.

وتنص اللائحة التي تستند إليها الإدارة النصراوية على السماح بمشاركة لاعب واحد فقط من مواليد السعودية في المباريات.

وأوضح نادي الوحدة قانونية مشاركة لاعبيه أحمد عبده وعلي النمر في مواجهة النصر، بسبب تقييد النمر كلاعب سعودي، في حين تم قيد عبده كلاعب مواليد.

وفاز الوحدة على مضيفه النصر 2-1، يوم الأحد، في الجولة الحادية عشرة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وشدد عباس في تصريحات لقناة العربية: ”إذا قبل الاتحاد السعودي احتجاج النصر بخصوص علي النمر فهو يعرض نفسه لعقوبات دولية لأنه سمح له بالمشاركة مع المنتخب السعودي“.

وأضاف: ”قضية اللاعب علي النمر محسومة لنادي الوحدة، لأنه شارك مع المنتخب السعودي في مباريات رسمية واللوائح الدولية تعتمد على الجواز في اثبات الجنسية“.

وتابع: ”إذا كان هناك تلاعب بإمكان ”فيفا“ إبطال كافة نتائج الفريق التي لعب فيها اللاعب، واللاعب لديه جواز سفر ويعد سعوديًا وفقًا للوائح الدولية على المستوى الرياضي وهذا من منظار الاتحاد الدولي“.

وأردف: ”اتحاد الكرة سيعارض نفسه إذا اعتبره من المواليد وبالتالي يعرض نفسه للعقوبات، العديد من الدول تعتمد على جواز المهمات، لكن علي النمر خاض تجربة في إسبانيا، ووفقًا لنظام الانتقال الدولي سجل كلاعب سعودي في الاتحاد الإسباني، واسترجع بطاقة الانتقال كلاعب سعودي أيضًا عندما عاد إلى الدوري السعودي، وأعتقد أن القضية محسومة“.

نادي النصر

من جانبه، قال أحمد البريكي، المدير التنفيذي لنادي النصر إن عريضة الاحتجاج التي أرسلت إلى اتحاد كرة القدم، يوم الثلاثاء، تم دراستها من كافة النواحي وكل الاحتمالات الموجودة أسوأ من الثانية بالنسبة لنادي الوحدة ولاعبه علي النمر، مشيرًا إلى أن النصر تحكمه الأنظمة والقوانين ولن يخرج عن النظام.

وأضاف في تصريحات لبرنامج ”في المرمى“: ”تصريحات حاتم خيمي، رئيس نادي الوحدة، هي محاولة تضليل كما استفز نادي النصر بتصريحاته، لأن الجنسية تمنح وفقا لقوانين لا يمكن التأثير عليها، والجواز لا يثبت جنسية اللاعب حتى لو تواجد في الشباب أو الدوري الإسباني، واذ ما كان هو مواطن سعودي لابد من رؤية جنسيته وفقا للنظام، لأن الجواز لسهولة التنقل وليس لإثبات الجنسية“.

وأردف: ”الذي كتب في العقد أن اللاعب سعودي يجيب أن يحاسب، ولا يجب أن يغلق الموضوع والنقاط الثلاث ستعود للنصر، وذلك وفقًا للوائح الموجودة في المملكة العربية السعودية“.

ولفت إلى أن اللاعب سالم علي مسجل في نادي النصر كلاعب مواليد ومعار إلى نادي الحزم، وهو ذات اللاعب الذي تواجد مع علي النمر في المنتخب بدورة كأس الخليج 23 في الكويت“.

وواصل: ”في الدوري السعودي اللوائح مبنية على النظام المحلي، ومنذ يوم المباراة ونعلم أن لدينا قضية ناجحة، وسنأخذ حقنا“.

رد الوحدة

بينما أكد حاتم خيمي، رئيس نادي الوحدة ثقته بسلامة موقف ناديه في قضية الاحتجاج المرفوع من نادي النصر تجاه مشاركة علي النمر لاعب فريقه، مطالبًا جماهير ناديه بعدم القلق.

وقال خيمي: ”واثقون من سلامة موقفنا لأننا لم نخالف الأنظمة واللوائح وأدعو الجماهير إلى عدم القلق لأننا لا نخشى الظلم كون العدل يسود على كل الأندية ولا مكان للضغوط الجماهيرية والإعلامية والنفوذ“.

وتابع: ”علي النمر تم تسجيله كلاعب سعودي كون اللائحة تجيز تسجيل اللاعبين بجواز السفر، كما أننا اشترينا عقده من نادي الشباب وهو لاعب سعودي، أما زميله أحمد عبده جابر فتم تسجيله بجنسيته الأصلية لأنه لا يملك جوازاً سعودياً“.

واستطرد: ”لم يصل لنا أي بلاغ رسمي من اتحاد القدم عن احتجاج النصر.. وأتمنى أن يصدر القرار بشكل سريع حتى ينتهي الموضوع“.

وأتم: ”وصف علي النمر بأنه غير سعودي من قبل بعض الأندية قد يعرضنا للمساءلة من جهات أخرى لأنه مثل المنتخب السعودي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة