رسميًا.. عبدالكريم حسن أفضل لاعب آسيوي وتركي العمار أفضل شاب بآسيا في 2018

رسميًا.. عبدالكريم حسن أفضل لاعب آسيوي وتركي العمار أفضل شاب بآسيا في 2018

المصدر: فريق التحرير

فاز اللاعب القطري عبدالكريم حسن بجائزة أفضل لاعب بآسيا 2018، خلال حفل الاتحاد الآسيوي الذي أقيم في سلطنة عُمان، اليوم الأربعاء.

كما توج الشاب تركي العمار مهاجم المنتخب السعودي للشباب بجائزة أفضل لاعب شاب.

وسيتم تسليم تركي الجائزة بحفل خاص بالرياض من قبل الاتحاد الآسيوي، في توقيت يتناسب مع ظروف مشاركات اللاعب المحلية.

وعن الجوائز الأخرى، فازت الصينية وانغ شوانغ، لاعبة باريس سان جيرمان، بجائزة أفضل لاعبة بعد تفوقها على الأسترالية سمانثا كير واليابانية ساكي كوماجاي.

وقالت وانغ شوانغ: ”إنها لحظة فارقة في مسيرتي، وأشكر بلدي الصين والاتحاد وكل من دعمني للوصول إلى هذه المكانة“.

وأحرزت وانغ شوانغ أربعة أهداف خلال نهائيات كأس آسيا للسيدات، لتساهم في حصول الصين على المركز الثالث في البطولة، قبل أن تنتقل إلى سان جيرمان الفرنسي في أغسطس/ آب الماضي.

* سيطرة يابانية

وحصد جائزة أفضل لاعب لكرة الصالات الإيراني علي أصغر حسن زادة، بينما توج الياباني جو أويوا مدرب كاشيما بجائزة أفضل مدرب لفرق الرجال، متفوقًا على رافشان حيدروف الذي قاد بلاده أوزبكستان للفوز بلقب كأس آسيا تحت 23 عامًا العام الجاري، والعراقي باسم قاسم الذي قاد القوة الجوية العراقي للفوز بكأس الاتحاد الآسيوي.

في المقابل، فازت اليابانية أساكو تاكاكورا بجائزة أفضل مدربة في آسيا للعام الحالي.

وهذه المرة السادسة التي تتوج فيها تاكاكورا مدربة منتخب اليابان للسيدات بهذه الجائزة بعد أعوام 2012 و2013 و2014 و2015 و2017.

وقادت تاكاكورا المنتخب الياباني إلى الفوز بلقب كأس آسيا للسيدات 2018 في الأردن، بعدما تغلب على أستراليا 1-0 في النهائي.

وفي باقي الجوائز، فازت الصين بجائزة رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين كاتحاد صاعد، وسنغافورة بجائزة أفضل اتحاد متطور.

وفازت فلسطين بجائزة رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين كاتحاد طامح، بينما فازت اليابان بجائزة أفضل اتحاد وطني صاعد في القارة، وفازت كوريا الشمالية بجائزة أفضل اتحاد متطور.

وانطلق الحفل بتكريم زهانغ جيلونغ، النائب السابق لرئيس الاتحاد، والذي حصل على جائزة ماسة آسيا، كما يقدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، جائزتين تقديريتين أيضًا، الأولى إلى الياباني فوتوشي أيكيدا الذي قاد منتخب اليابان إلى الفوز بلقب كأس العالم للشابات تحت 20 عامًا 2018.

والثانية تسلمها الكولونيل سوميوت بومبانمونغ، رئيس الاتحاد التايلاندي، بالنيابة عن لاعبي فريق وايلد بورز، الذين ألهموا العالم خلال رحلة صمودهم، بعدما علقوا في كهف ثام لوانغ طوال 18 يومًا قبل أن يتم إنقاذهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com