هل اقترب إبراهيم غالب من الرحيل عن نادي النصر السعودي والانضمام إلى الاتحاد؟

هل اقترب إبراهيم غالب من الرحيل عن نادي النصر السعودي والانضمام إلى الاتحاد؟

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحافية عن اقتراب إبراهيم غالب، لاعب نادي النصر السعودي، من الرحيل عن الفريق والانضمام لصفوف الاتحاد، خلال الميركاتو الشتوي المقبل.

وأشارت صحيفة ”اليوم“، وفقًا لمصادرها، إلى أن إدارة النصر تلقت اتصالًا من عضو في إدارة نادي الاتحاد من أجل التنازل عن المدة المتبقية لعقد غالب الذي ينتهي عقده مع النصر في مارس 2019 المقبل، وتسعى إدارة الاتحاد لشراء المدة المتبقية في ظل عدم موافقة النصر على تجديد عقده، بعد أن كان جدد عقده مع النصر في الخامس من فبراير 2014 لمدة خمس سنوات مقابل تسعة ملايين ريال سنويًّا كأعلى اللاعبين السعوديين أجرًا في ذلك الوقت.

ولم تقدم إدارة النصر، حتى الآن، أي عرض رسمي لغالب للاستمراره مع الفريق، بالرغم من أن بعض المصادر أكدت أن اللاعب تلقى عرضًا شفهيًّا مطلع الموسم لتجديد عقده مقابل مليونين ونصف المليون ريال للموسم الواحد، وهو ما رفضه اللاعب.

وبحسب المصادر فإن غالب كان من ضمن الأسماء التي كان ينوي مسيرو النصر إبعادها في بداية الموسم إلى جانب حسن الراهب وعبدالله العنزي وأحمد عكاش وعبدالله الأسطا، بيد أن المدرب السابق الأوروغوياني دانيال كارينيو رفض طلب الإدارة، مؤكدًا أنه يعوّل الكثير على إبراهيم غالب في قادم الأيام، خاصة أنه يملك علاقة مميزة مع اللاعب وبإمكانه التأثير الإيجابي عليه في استعادة مستواه، قبل أن يبعده كارينيو بعد مواجهة الجولة الخامسة في ظل تراجع مستواه، وعدم مواكبته لتطلعات أنصار الفريق.

وتلقى إبراهيم غالب سيلًا من الانتقادات بعد أدائه الضعيف في لقاء النصر مع التعاون وأحد، وطالبت الجماهير بفسخ عقده.

وبدأ غالب مسيرته مع النصر في درجة الشباب في موسم 2008 – 2009، إذ قاد غالب ورفاقه فريقهم النصر لمعانقة بطولة كأس الاتحاد السعودي لدرجة الشباب في نسختها الأولى، وحل فريق النصر لدرجة الشباب على صعيد الدوري في المركز الثالث، خلفًا للبطل الهلال والوصيف فريق حطين، وفي الموسم ذاته، بدأ غالب المشاركة مع الفريق الأولمبي قبل أن يطل في الفريق الأول لناديه النصر.

وصفه قائد الهلال السابق وأبرز من داعب الكرة بمهارة في تاريخ الملاعب السعودية يوسف الثنيان، بمستقبل الكرة السعودية في المحور الدفاعي.