تركي آل الشيخ ينفي تقارير حصول فهد المرداسي على البراءة وعودته لمزاولة مهنة التحكيم

تركي آل الشيخ ينفي تقارير حصول فهد المرداسي على البراءة وعودته لمزاولة مهنة التحكيم

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحفية عن أن النيابة العامة السعودية أعلنت براءة الحكم فهد المرداسي، والسماح له بمزاولة مهنة التحكيم مرة أخرى، في حين نفى تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، هذه الأنباء تمامًا.

ووفقًا لما نقلته صحيفة ”الوطن“ السعودية، في نبأ عاجل لها، فإن النيابة أعلنت براءة المرداسي وإغلاق القضية والسماح له بمزاولة مهنة التحكيم.

وقال تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، عبر حسابه على تويتر: ”للتوضيح، المرداسي مدان.. ولا مكان لمدان في التحكيم.. لا أعرف سبب الإشاعة، لكن من الواضح أن هناك من يصطاد في الماء العكر“.

وأضاف: ”أنا شخصيًا تمنيت براءته، وقبل الحادثة كنت من أكثر الداعمين له.. هناك من يريد إثارة الشارع الرياضي وهم معروفون“.

وأشارت الهيئة العامة للرياضة السعودية، على حسابها الرسمي على تويتر، قائلة ”الهيئة العامة للرياضة، توضح أنه لا صحة لما يثار حول براءة فهد المرداسي، وتؤكد أنه مدان ويخضع للإجراءات المتبعة من الجهات المعنية“.

وبدأت قضية المرداسى (32 عامًا) بعد الإعلان المفاجئ عن استبعاده من قيادة المباراة بين الاتحاد والفيصلي، في نهائى كأس خادم الحرمين الشريفين الذي أقيم في جدة في 12 مايو.

وقامت السلطات الكروية قبل ساعات من المباراة باستبعاده وتكليف الإنجليزي مارك كلاتنبرغ بقيادة المباراة، مشيرة الى إحالة الحكم السعودي ”للمباحث الإدارية للتحقيق معه“ دون مزيد من التفاصيل.

وفى بيان أصدرته، أوضحت لجنة الانضباط أن المرداسي تواصل مع رئيس نادي الاتحاد السعودي لطلب ”رشوة“؛ لتمكين ناديه من الفوز بالمباراة (انتهت بفوز الاتحاد بنتيجة 3-1 بعد التمديد)، ما دفعها إلى إيقافه مدى الحياة عن أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

وقال حينها متحدث باسم الفيفا إن الأخير ”أخذ علمًا بأن الحكم فهد المرداسى تم إيقافه مدى الحياة، من كل النشاطات المرتبطة بكرة القدم من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم“، وأضاف: ”طلب الفيفا معلومات إضافية من الاتحاد السعودي لكرة القدم قبل الإدلاء بأى تعليق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com