كواليس جديدة بشأن قرار إقالة رامون دياز من تدريب نادي الاتحاد السعودي

كواليس جديدة بشأن قرار إقالة رامون دياز من تدريب نادي الاتحاد السعودي

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحافية عن كواليس جديدة، بشأن قرار إدارة نادي الاتحاد السعودي، برئاسة نواف المقيرن، في إقالة الأرجنتيني رامون دياز، عقب الخسارة القاسية أمام القادسية بثلاثية نظيفة، مساء السبت، ضمن الجولة الثانية من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”الرياضية“، نقلًا عن مصادرها، أن إقالة دياز جاءت بعد اجتماع عقده نواف المقيرن، رئيس النادي، مع اللاعبين وبحضور بندر باصريح، مساعد المدرب، في غرفة الملابس واستمر لمدة نصف ساعة وشهد غياب الأرجنتيني دياز، الذي فضل الانتظار في حافلة اللاعبين خارج ملعب الجوهرة المشعة.

وكلفت الإدارة بندر باصريح بمهمة قيادة الفريق لحين التعاقد مع مدرب جديد.

وكشف المقيرن في تصريحات إعلامية، أن الإقالة جاءت بعد أن منحت الإدارة المدرب أكثر من فرصة، وآخرها في المعسكر الخارجي في أبوظبي الذي أوضح أن الهدف الأساسي منه كان تحقيق الانسجام بين اللاعبين.

وتأتي إقالة دياز بعد أقل من أربعة أشهر على تعيينه خلفًا للتشيلي خوسيه لويس سييرا.

وفشل الفريق الاتحادي في تحقيق أي انتصار تحت إشراف دياز، إذ خسر أمام الهلال في كأس السوبر، وتعادل مع الوصل الإماراتي في البطولة العربية، وخسر أمام الشباب بهدف نظيف في بداية مشواره في الدوري، قبل أن تنهي ثلاثية القادسية أمس مشواره مع الأصفر.

وأقيل دياز (58 عامًا) من تدريب الهلال في فبراير/ شباط رغم أنه قاده لثنائية الدوري وكأس الملك في موسم 2016-2017 إضافة للتأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا العام الماضي قبل الهزيمة أمام أوراوا رد دايموندز الياباني.

وفاز دياز بالدوري الأرجنتيني ست مرات مع ريفر بليت وقاده لإحراز لقب كأس ليبرتادرويس للأندية في أمريكا الجنوبية عام 1996، كما توج بطلًا للدوري مرة واحدة مع سان لورينزو في 2007.

وأنهى الاتحاد، بطل آسيا في 2004 و200، والذي حقق لقبه الثامن والأخير في الدوري عام 2009، الموسم الماضي في المركز التاسع بعد أداء متواضع، لكنه سيشارك رغم ذلك في دوري الأبطال بعد فوزه بكأس الملك مع مدربه السابق سييرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com