جدل بشأن النادي الأكثر تضررًا من قرار استمرار الدوري السعودي خلال كأس آسيا 2019

جدل بشأن النادي الأكثر تضررًا من قرار استمرار الدوري السعودي خلال كأس آسيا 2019

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

تواصلت حالة الجدل في الشارع الرياضي السعودي بعد قرار استمرار بطولة الدوري وقت إقامة بطولة كأس آسيا 2019، بشأن النادي الذي سيكون الأكثر تضررًا.

جماهير الهلال اعتبرت أن القرار موجه ضد ناديهم حيث سيكون الأكثر تضررًا بعد انضمام لاعبيه المحليين للمنتخب إضافة لثلاثي محترف، وهم عمر خربين وعلي الحبسي وعمر عبدالرحمن ”عموري“.

ويشارك المنتخب السعودي في البطولة، ضمن المجموعة الخامسة، والتي تضم قطر ولبنان وكوريا الشمالية.

وستضطر الأندية السعودية، لخوض جولات الدوري بدون اللاعبين الدوليين، الأمر الذي سبب امتعاضًا من بعض جماهير وأنصار الفرق.

من المنتظر أن يفقد الهلال، خدمات 9 لاعبين دوليين، منهم حارس المنتخب العُماني علي الحبسي، والنجم الإماراتي عموري، والمهاجم السوري عمر خربين، إضافة إلى 6 لاعبين سعوديين.

ولا شك أن الهلال سيكون في مأزق كبير، حيث لن يستطيع اللعب سوى بـ5 أجانب، إضافة إلى افتقاده خط دفاعه بالكامل، المكون من محمد البريك ومحمد جحفلي وعلي البليهي وياسر الشهراني، إضافة إلى لاعب المحور محمد كنو، ونجم الوسط سالم الدوسري.

ولعل القائمة مرشحة للزيادة، حيث من المتوقع أن يُستدعى سلمان الفرج وعبدالله عطيف لاحقًا، بعد غيابهما عن قائمة الأخضر في المباراة الودية الأخيرة أمام بوليفيا، بسبب الإصابة.

وسيلعب الهلال خلال هذه الفترة، 4 مباريات مع الأهلي والتعاون والرائد والفيحاء، وذلك حسب أداء المنتخب السعودي وتقدمه في منافسات البطولة القارية.

الإعلامي ناصر الجديع قال: ”السماح بمشاركة اللاعبين الأجانب الثمانية أثناء كأس آسيا قرار يدعم الأندية التي لا تمول المنتخب ولم تستقطب أجنبيًا آسيويًا لعدم مشاركتها في دوري أبطال آسيا وضد الأندية التي تمول المنتخب بأكبر عدد وتمثل الوطن في دوري الأبطال.. من يصنع القرار في اتحاد القدم؟! وكيف يفكر؟!!“

الإعلامي خلف ملفي، قال: ”استمرار الاتحاد السعودي في الخطأ عناد ومكابرة ويفاقم السلبيات، الأندية التي تفقد لاعبين أكثر تتضاعف مشاكلها بتقوية منافسين بـ8 أجانب. وتتفاقم المشكلة للأندية التي تفقد لاعبين آسيويين، بعضهم عقودهم منذ سنتين وأكثر بما يؤكد ضعف إدراك من ينتقد هذه التعاقدات“.

جماهير الأندية المنافسة للهلال اعتبرت أن القرار عادل وأن الغضب الهلالي لا مبرر له كون الأهلي والنصر سيتأثران بذلك لكنهما لم يفعلا مثل جماهير الزعيم.

وسيضطر أهلي جدة، للعب 4 جولات من الدوري، بدون هدافه السوري عمر السومة، إضافة إلى بعض اللاعبين السعوديين.

وسيفقد ”الراقي“، خدمات حارسيه محمد العويس وياسر المسيليم، إضافة إلى المدافع معتز هوساوي، ويتمنى محبو الفريق، تألق المهاجم ديجانيني تفاريس، لتعويض غياب السومة.

سيشارك النصر بدون خدمات حارسه الأسترالي الدولي براد جونز، إضافة إلى ثنائي الوسط، إبراهيم غالب ويحيى الشهري.

المغرد نواف، قال: ”النصر يغيب عنه الحارس الأسترالي جونز، وعمر هوساوي، الغنام، حمد المنصور، غالب، يحيى الشهري.. ولم نسمع صياحًا ولربما يُستدعى وليد عبدالله والجبرين“.

المغرد سليمان قال: ”النصر هو الخسران الأكبر، يغيب عنه الحارس وظهيران وأفضل صانع لعب سعودي بالدوري وهداف تصفيات كأس العالم السابقة

ومن ثم الأهلي بغياب حراسه الأساسي والاحتياط وأفضل مهاجم بالدوري عمر السومة“

وكان الاتحاد السعودي، قد سمح من خلال قراره الأخير بمشاركة 8 لاعبين أجانب، تعويضًا عن افتقاد الأندية للاعبيها الدوليين.

وتنص لوائح مسابقة الدوري السعودي على مشاركة 7 لاعبين أجانب ضمن التشكيلة، على أن يبقى لاعب أجنبي واحد على الأقل في قائمة البدلاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com