الحزن يخيم على الصحف السعودية بعد هزيمة الهلال

الحزن يخيم على الصحف السعودية بعد هزيمة الهلال

خيّم الحزن على الصحف السعودية الصادرة صباح الأحد، بعد ضياع حلم تتويج الهلال بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم، إثر تعادله مع وسترن سيدني الأسترالي 0-0، السبت على ملعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض، بعدما كان الفريق خسر قبلها بأسبوع ذهابا 0-1 في سيدني .

وصبت الصحف السعودية جام غضبها على حكم المباراة الياباني يويتشي نيشيمورا، وقالت إنه لم يكن على مستوى المباراة، وأنه تغاضى عن احتساب ثلاث ركلات جزاء واضحة للهلال.

صحيفة الوطن قالت في تحليلها للمباراة تحت عنوان آسيا عاصية ومستعصية: ”عاندت كأس دوري الأبطال الآسيوي بنسخته الجديدة الهلال، واستمرت في التمرد عليه منذ 15 سنة، حينما تعثر أمس بالتعادل السلبي أمام ضيفه وسترن سيدني الأسترالي في إياب نهائي المسابقة، الذي استضافه استاد الملك فهد الدولي“.

وتابعت الوطن: ”فشل الهلال في ترجمة الفرص الكثيرة والهائلة التي سنحت له أمام المرمى الأسترالي على مدى دقائق المباراة التي مرت عصيبة على الجمهور، وخيب آمال جماهيره التي ملأت جنبات الاستاد، في حين نجح الحارس الأسترالي في التألق والتصدي لأغلب الهجمات الهلالية“.

وكالت صحيفة عكاظ الاتهامات لحكم المباراة ولمهاجمي الفريق الهلالي، وقالت تحت عنوان الحكم والمهاجمون أضاعوها.. الزعيم يرفض العالمية: ”خيب لاعبو فريق الهلال آمال الجماهير السعودية التي احتشدت لمساندتهم في مواجهتهم أمام ضيفهم فريق ويسترن سيدني الذي أعلن نفسه زعيما على عرش الكرة في القارتين الصفراء والأسترالية للمرة الأولى في تاريخه بحصوله على مبتغاه بعد أن نجح بالخروج متعادلا سلبا مع مضيفه السعودي في إياب النهائي الآسيوي الذي شهده استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض مستثمرا فوزه في مرحلة الذهاب بهدف دون رد، وفي نهاية المواجهة توج فريق سيدني بكأس البطولة والميداليات الذهبية فيما نال أفراد فريق الهلال الميداليات الفضية ليتأهل الوليد فريق سيدني لبطولة العالم للأندية التي تستضيفها المغرب في كانون الاول/ديسمبر المقبل“.

وأكدت صحيفة الاقتصادية: ”تجدد المشهد السنوي للهلال وعشاقه، وتكررت الأيام والليالي السوداء، وفشل في استعادة لقب دوري أبطال آسيا المفقود 14 عاما، رغم أن البطولة أتت عند بابه في نسختها الحالية“.

وقالت الاقتصادية: ”فشل الحكم الياباني نيشيمورا في إدارة المباراة، وتجاهل 3 ركلات جزاء للهلال، إعاقتين داخل الصندوق للعابد، والفرج، وثالثة عندما لامست الكرة يد أحد المدافعين“.

صحيفة اليوم، قالت: ”نيشيمورا من الطرد في كأس العالم إلى تحكيم نهائي آسيا“.

وتابعت: ”استغرب النقاد والمحللون الرياضيون أمس من إسناد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تحكيم لقاء النهائي الآسيوي إلى الحكم الياباني نيشيمورا الذي كان قد طرد من التحكيم بعد المباراة الافتتاحية في كأس العالم الأخيرة بالبرازيل لكثرة أخطائه التي ارتكبها في تلك المباراة التي تواصلت في مباراة نهائي آسيا أمس التي إن دلت على شيء، فإنما تدل على سوء الاختيار من الاتحاد الآسيوي الذي كان بامكانه أن يختار حكما مميزا لإدارة نهائي أكبر من الحكم الياباني“.

صحيفة الرياضية المتخصصة عنونت قراءتها للمباراة بعنوان ”لم تكتب للهلال“. وقالت تحت هذا العنوان: ”لم تكتب للهلال. باختصار.. لم تكتب للهلال.. تعاون الحظ السييء والحكم الياباني نيشيمورا في حرمان الهلال من لقب دوري أبطال آسيا ومن التأهل لكأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه“.

الجزيرة قالت تتحت عنوان: ”لم تكتب للهلال فطار بها سيدني“: ”لو كان الحظ رجلا لقتلته هكذا ردد المشجع، واللاعب، والإداري، والمدرب، والرئيس الهلالي، وكل من تعاطف مع فريق الهلال ممثل الكرة السعودية الذي لعب مباراة كان يفترض أن تسمى مباراة العمر للاعبيه أمام وسترن سيدني الأسترالي، ذلك أن الهلال فعل كل شيء في كرة القدم إلا هز الشباك ليخسروا فرصة العمر في الفوز باللقب الآسيوي السابع الذي فقدوه بسهولة لفريق حديث التأسيس يقوده حارس عملاق، في حين كان البرازيلي ديغاو المدافع الهلالي الأوحد يستحق أن نشيد بأدائه المخلص والذي كان في مستوى الحدث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com